Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مئات الآلاف يشاركون في إحياء ليلة القدر في رحاب الأقصى

12 حزيران 18 - 10:28
مشاهدة
1053
مشاركة

أحيا مئات آلاف من الفلسطينيين ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة في ليلة الـ27 من شهر رمضان، وسط قيود أمنية مشددة فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف فراس الدبس، فإن 380 ألف مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى.

وتوافد أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس والداخل لإحياء ليلة القدر منذ ساعات الظهر، رغم المعيقات والتشديدات الإسرائيلية وفحص هوياتهم الشخصية وإنزالهم من الحافلات عبر الحواجز العسكرية.

وشهدت ضواحي المدينة ومداخلها اكتظاظا بالحافلات القادمة إلى القدس لإحياء ليلة القدر، وتواجد مئات الوافدين عند مداخل بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى.

وعززت قوات الاحتلال من تواجدها في مداخل وشوارع المدينة، وأزقة وحواري البلدة القديمة وبوابات الأقصى، ونصبت مئات السواتر الحديدية وأنتشرت عناصرها بكثافة في المداخل والشوارع الرئيسية في أرجاء المدينة.

من جانبها، كثفت دائرة الأوقاف من عدد الموظفين والعاملين من أجل العمل في مساجد وساحات الأقصى بليلة القدر، وخاصة العاملين في العيادات الصحية والسدنة وحراس المسجد.

وزادت عدد أئمة ومقرئي الأقصى ليصل إلى 6 من أجل العمل بالتناوب مع بعضهم البعض في تلاوة القرآن الكريم بصلاة التراويح وقيام الليل طيلة ليلة القدر.

وكثفت الطواقم الطبية التي تضم 8 مؤسسات طبية وعددهم نحو ألف مسعف وطبيب وممرض من عملهم داخل باحات لأقصى من أجل تقديم العلاج للمصلين على مدار 24 ساعة.

وشارك المئات من لجان النظام والكشافة في فرض النظام والتسهيلات للمصلين، وفض الازدحامان عند بوابات الأقصى للوافدين والخارجين، والفصل بين الرجال والنساء.

وتطوع المئات من المصلين في جمعيات مختلفة في إعداد وتجهيز وجبات الإفطار من بينهم جمعية الأقصى، إذ عمل العشرات من العاملين فيها بتحضير عشرات ألاف وجبات الإفطار والسحور للصائمين والقائمين والمعتكفين بالأقصى المبارك في ليلة القدر على نفقة أهالي من الداخل.

وغصت أسواق البلدة القديمة بالمشترين خلال توافدهم إلى البلدة بالقدس المحتلة، وشهدت حركة تجارية نشطة منذ ساعات الظهر حتى اللحظة.

يذكر أن عدد المشاركين في إحياء ليلة القدر بالمسجد الأقصى الليلة هو نفس عدد المصلين في الجمعة اليتيمة من شهر رمضان.

 

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

أخبار فلسطين

القدس

الأقصى

فلسطين

ليلة القدر

شهر رمضان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

صغارا كبارا نحب الحسين

المنشد هادي فقيه - صغارا كبارا نحب الحسين

19 تشرين الأول 18

أدعية الأيام بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

دعاء يوم الجمعة بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

19 تشرين الأول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 16-10-2018

16 تشرين الأول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 12-10-2018

12 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

حفظ الأمانة وأثرها في المجتمع - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

قيمة العمل الصالح - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

مفهوم الباطل في المعاملات وموارده - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

الإستضعاف والهجرة في القرآن الكريم - من وحي القرآن

04 تشرين الأول 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة السادسة والثلاثون

29 أيلول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 28-09-2018

28 أيلول 18

موعظة

موعظة ليلة الجمعة 27-09-2018

27 أيلول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 27-9-2018

27 أيلول 18

أحيا مئات آلاف من الفلسطينيين ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة في ليلة الـ27 من شهر رمضان، وسط قيود أمنية مشددة فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف فراس الدبس، فإن 380 ألف مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى.

وتوافد أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس والداخل لإحياء ليلة القدر منذ ساعات الظهر، رغم المعيقات والتشديدات الإسرائيلية وفحص هوياتهم الشخصية وإنزالهم من الحافلات عبر الحواجز العسكرية.

وشهدت ضواحي المدينة ومداخلها اكتظاظا بالحافلات القادمة إلى القدس لإحياء ليلة القدر، وتواجد مئات الوافدين عند مداخل بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى.

وعززت قوات الاحتلال من تواجدها في مداخل وشوارع المدينة، وأزقة وحواري البلدة القديمة وبوابات الأقصى، ونصبت مئات السواتر الحديدية وأنتشرت عناصرها بكثافة في المداخل والشوارع الرئيسية في أرجاء المدينة.

من جانبها، كثفت دائرة الأوقاف من عدد الموظفين والعاملين من أجل العمل في مساجد وساحات الأقصى بليلة القدر، وخاصة العاملين في العيادات الصحية والسدنة وحراس المسجد.

وزادت عدد أئمة ومقرئي الأقصى ليصل إلى 6 من أجل العمل بالتناوب مع بعضهم البعض في تلاوة القرآن الكريم بصلاة التراويح وقيام الليل طيلة ليلة القدر.

وكثفت الطواقم الطبية التي تضم 8 مؤسسات طبية وعددهم نحو ألف مسعف وطبيب وممرض من عملهم داخل باحات لأقصى من أجل تقديم العلاج للمصلين على مدار 24 ساعة.

وشارك المئات من لجان النظام والكشافة في فرض النظام والتسهيلات للمصلين، وفض الازدحامان عند بوابات الأقصى للوافدين والخارجين، والفصل بين الرجال والنساء.

وتطوع المئات من المصلين في جمعيات مختلفة في إعداد وتجهيز وجبات الإفطار من بينهم جمعية الأقصى، إذ عمل العشرات من العاملين فيها بتحضير عشرات ألاف وجبات الإفطار والسحور للصائمين والقائمين والمعتكفين بالأقصى المبارك في ليلة القدر على نفقة أهالي من الداخل.

وغصت أسواق البلدة القديمة بالمشترين خلال توافدهم إلى البلدة بالقدس المحتلة، وشهدت حركة تجارية نشطة منذ ساعات الظهر حتى اللحظة.

يذكر أن عدد المشاركين في إحياء ليلة القدر بالمسجد الأقصى الليلة هو نفس عدد المصلين في الجمعة اليتيمة من شهر رمضان.

 
 
أخبار العالم الإسلامي,أخبار فلسطين,القدس, الأقصى, فلسطين, ليلة القدر, شهر رمضان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية