Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

غزّة تشيّع شهيدين فلسطينيين

08 آب 18 - 17:06
مشاهدة
293
مشاركة

شيَّع المئات جثماني فلسطينيين استشهدا يوم الثلاثاء المنصرم، جراء قصف مدفعية الاحتلال موقعاً يتبع لحركة "حماس" شمال قطاع غزة.

وأدى المشيّعون صلاة الجنازة على جثماني الشابين أحمد مرجان (23 عاماً)، وعبد الحافظ السيلاوي (23 عاماً)، اللذين قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحماس، إنهما "من عناصرها"، في مسجد "الخلفاء الراشدين"، في بلدة جباليا شمال القطاع.

وأكَّدت حماس أنها ملتزمة بتفاهمات التهدئة المعمول بها منذ انتهاء الحرب العدوانية التي شنّها الكيان الصّهيونيّ على قطاع غزّة منتصف العام 2014، ما دامت إسرائيل ملتزمة بها".

وقال المتحدّث باسم الحركة، مشير المصري، في تصريح مقتضب لوكالات أنباء: "ما دام هناك اختراق للتّهدئة، فالعدوّ سيتحمَّل تبعات ذلك".

وشدَّد المصري، الذي كان يتواجد في اجتماع عقدته "حماس" مع الفصائل الفلسطينيَّة، على أنَّ "المقاومة الفلسطينية لن تسمح لإسرائيل باختراق تفاهمات التهدئة". كما حمَّل الكيان الصهيوني التداعيات المترتّبة على "استشهاد اثنين من عناصرها في قصف استهدف موقعاً لكتائب القسام شمال قطاع غزة".

واعتبر المصري التصعيد الصهيوني الأخير بمثابة "رسائل دم ترسلها إسرائيل في ظلّ جهود إقليمية ودولية تجري للتوصّل إلى حالة تهدئة"، في إشارةٍ إلى الجهود المصرية والأممية الجارية حالياً لإبرام وقف إطلاق نار يعقبه تنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة.

وجدَّد المصري تأكيد حركته "رفضها محاولة إسرائيل تغيير قواعد الاشتباك". وقال إنَّ "المعادلة القائمة والناظمة لطبيعة الصراع مع إسرائيل هي معادلة القصف بالقصف والدم بالدم".

وكان الاحتلال الصّهيونيّ قد قال إنَّه قصف موقعاً لحماس، بزعم الردّ على "تعرّض قوّة عسكريَّة لإطلاق نار من شمال قطاع غزة"، وهو ما لم تؤكّده أيّ جهة فلسطينيّة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

شهداء

الاحتلال

حركة حماس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

صغارا كبارا نحب الحسين

المنشد هادي فقيه - صغارا كبارا نحب الحسين

19 تشرين الأول 18

أدعية الأيام بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

دعاء يوم الجمعة بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

19 تشرين الأول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 16-10-2018

16 تشرين الأول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 12-10-2018

12 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

حفظ الأمانة وأثرها في المجتمع - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

قيمة العمل الصالح - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

مفهوم الباطل في المعاملات وموارده - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

الإستضعاف والهجرة في القرآن الكريم - من وحي القرآن

04 تشرين الأول 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة السادسة والثلاثون

29 أيلول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 28-09-2018

28 أيلول 18

موعظة

موعظة ليلة الجمعة 27-09-2018

27 أيلول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 27-9-2018

27 أيلول 18

شيَّع المئات جثماني فلسطينيين استشهدا يوم الثلاثاء المنصرم، جراء قصف مدفعية الاحتلال موقعاً يتبع لحركة "حماس" شمال قطاع غزة.

وأدى المشيّعون صلاة الجنازة على جثماني الشابين أحمد مرجان (23 عاماً)، وعبد الحافظ السيلاوي (23 عاماً)، اللذين قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحماس، إنهما "من عناصرها"، في مسجد "الخلفاء الراشدين"، في بلدة جباليا شمال القطاع.

وأكَّدت حماس أنها ملتزمة بتفاهمات التهدئة المعمول بها منذ انتهاء الحرب العدوانية التي شنّها الكيان الصّهيونيّ على قطاع غزّة منتصف العام 2014، ما دامت إسرائيل ملتزمة بها".

وقال المتحدّث باسم الحركة، مشير المصري، في تصريح مقتضب لوكالات أنباء: "ما دام هناك اختراق للتّهدئة، فالعدوّ سيتحمَّل تبعات ذلك".

وشدَّد المصري، الذي كان يتواجد في اجتماع عقدته "حماس" مع الفصائل الفلسطينيَّة، على أنَّ "المقاومة الفلسطينية لن تسمح لإسرائيل باختراق تفاهمات التهدئة". كما حمَّل الكيان الصهيوني التداعيات المترتّبة على "استشهاد اثنين من عناصرها في قصف استهدف موقعاً لكتائب القسام شمال قطاع غزة".

واعتبر المصري التصعيد الصهيوني الأخير بمثابة "رسائل دم ترسلها إسرائيل في ظلّ جهود إقليمية ودولية تجري للتوصّل إلى حالة تهدئة"، في إشارةٍ إلى الجهود المصرية والأممية الجارية حالياً لإبرام وقف إطلاق نار يعقبه تنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة.

وجدَّد المصري تأكيد حركته "رفضها محاولة إسرائيل تغيير قواعد الاشتباك". وقال إنَّ "المعادلة القائمة والناظمة لطبيعة الصراع مع إسرائيل هي معادلة القصف بالقصف والدم بالدم".

وكان الاحتلال الصّهيونيّ قد قال إنَّه قصف موقعاً لحماس، بزعم الردّ على "تعرّض قوّة عسكريَّة لإطلاق نار من شمال قطاع غزة"، وهو ما لم تؤكّده أيّ جهة فلسطينيّة.

أخبار فلسطين,فلسطين, شهداء, الاحتلال, حركة حماس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية