Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ذوبان الجليد في أنتاركتيكا يهدد المدن الساحلية بالغرق

16 حزيران 18 - 20:26
مشاهدة
1064
مشاركة

يتسبب ذوبان الجليد في القارة القطبية الجنوبية في ارتفاع مستويات البحار بمعدل كبير، وفقدت القارة المتجمدة حوالي ثلاثة تريليونات طن من الجليد في السنوات الـ 25 الماضية.


وحذر العلماء من أن معدل ذوبان الجليد يتسارع، وحثوا الدول على حماية شواطئها ضد الفيضانات التي يرجح أن تترتب عليه.

ووجد العلماء أن أكثر من ربع قرن من الذوبان في المنطقة تسبب في ارتفاع منسوب البحار العالمية بحوالي 8 ملم

وتشير التوقعات المستقبلية إلى أن هذا الرقم يمكن أن يرتفع إلى 15 سنتيمترا مع نهاية القرن، وهو التغيير الذي من شأنه أن يترك المدن الساحلية في حالة فيضانات يمكن أن تواجهها قريبا.

وأكد البروفيسور أندرو شيبرد من جامعة ليدز أن معدل الذوبان كان "مفاجئا"، مضيفا: "في المرة الأخيرة التي قمنا فيها بتقييم الذوبان توصلنا إلى نتيجة مفادها أن الغطاء الجليدي كان يساهم بـ 0.2 ملم في السنة في ارتفاع مستوى سطح البحر، وفي السنوات الخمس الماضية صعدت إلى 0.6 ملم في السنة، وهذا المعدل أسرع بحوالي ثلاث مرات من السابق".

واقترنت الدراسة بتحذيرات من كبار العلماء بأن الوقت ينفد من أجل انقاذ العالم من تغير المناخ، وأنه ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة في العقد المقبل، فإن الجليد الذائب يمكن أن يساهم بأكثر من 25 سم في الارتفاع العالمي في مستوى سطح البحر وبأكثر من متر بحلول عام 2070، وقد يؤدي هذا في النهاية إلى انهيار الجليد الغربي بأكمله في القطب الجنوبي، ما سيسبب ارتفاعا في مستوى سطح البحر بحوالي 3.5 متر .

وتقوم أنتاركتيكا بتخزين ما يكفي من المياه المجمدة لرفع مستوى سطح البحر العالمي بمقدار 58 مترا، ومعرفة مدى سرعة ذوبانها أمر بالغ الأهمية بالنسبة لصانعي السياسات.

واعتمدت الدراسة التي أجراها فريق دولي مؤلف من 84 عالما من 44 منظمة دولية، على بيانا 24 استقصاء طويل الأمد للصفائح الجليدية في المنطقة باستخدام الأقمار الاصطناعية، وهي أكثر السجلات شمولا للغطاء الجليدي في أنتاركتيكا (القطب الجنوبي) حتى الآن.

وعلى الرغم من أن البروفيسور شيبرد قد أشار إلى أن خسائر الجليد من القارة القطبية الجنوبية ستؤثر على بلدان النصف الشمالي من الكرة الأرضية بشكل غير متناسب، إلا أنه من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن ارتفاع مستوى سطح البحر في المستقبل في جميع الدول الساحلية.

 

 

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الجليد

انتراكتيكا

فيضانات

مدن

القطب الشمالي

كوارث

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

باقة خاصة في عاشوراء

باقة خاصة في عاشوراء:

21 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة الحادية عشرة

20 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المصرع الحسيني 10 محرم ١٤٤٠

20 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة العاشرة

19 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة التاسعة

18 أيلول 18

عاشوراء الإصلاح

كشف المغالطات في عاشوراء - عاشوراء الإصلاح

17 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة الثامنة

17 أيلول 18

على طريق كربلاء

ءخروج الإمام الحسين (ع) من مكة إلى العراق - على طريق كربلا

17 أيلول 18

عاشوراء الإصلاح

عاشوراء اسلامية - عاشوراء الاصلاح

16 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة السابعة

16 أيلول 18

دروس الطف

سمات السائرين على نهج الحسين(ع)- دروس الطف 2

16 أيلول 18

عاشوراء الإصلاح

الحسين ثائرٌ عالمي - عاشوراء الإصلاح

15 أيلول 18

يتسبب ذوبان الجليد في القارة القطبية الجنوبية في ارتفاع مستويات البحار بمعدل كبير، وفقدت القارة المتجمدة حوالي ثلاثة تريليونات طن من الجليد في السنوات الـ 25 الماضية.

وحذر العلماء من أن معدل ذوبان الجليد يتسارع، وحثوا الدول على حماية شواطئها ضد الفيضانات التي يرجح أن تترتب عليه.

ووجد العلماء أن أكثر من ربع قرن من الذوبان في المنطقة تسبب في ارتفاع منسوب البحار العالمية بحوالي 8 ملم

وتشير التوقعات المستقبلية إلى أن هذا الرقم يمكن أن يرتفع إلى 15 سنتيمترا مع نهاية القرن، وهو التغيير الذي من شأنه أن يترك المدن الساحلية في حالة فيضانات يمكن أن تواجهها قريبا.

وأكد البروفيسور أندرو شيبرد من جامعة ليدز أن معدل الذوبان كان "مفاجئا"، مضيفا: "في المرة الأخيرة التي قمنا فيها بتقييم الذوبان توصلنا إلى نتيجة مفادها أن الغطاء الجليدي كان يساهم بـ 0.2 ملم في السنة في ارتفاع مستوى سطح البحر، وفي السنوات الخمس الماضية صعدت إلى 0.6 ملم في السنة، وهذا المعدل أسرع بحوالي ثلاث مرات من السابق".

واقترنت الدراسة بتحذيرات من كبار العلماء بأن الوقت ينفد من أجل انقاذ العالم من تغير المناخ، وأنه ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة في العقد المقبل، فإن الجليد الذائب يمكن أن يساهم بأكثر من 25 سم في الارتفاع العالمي في مستوى سطح البحر وبأكثر من متر بحلول عام 2070، وقد يؤدي هذا في النهاية إلى انهيار الجليد الغربي بأكمله في القطب الجنوبي، ما سيسبب ارتفاعا في مستوى سطح البحر بحوالي 3.5 متر .

وتقوم أنتاركتيكا بتخزين ما يكفي من المياه المجمدة لرفع مستوى سطح البحر العالمي بمقدار 58 مترا، ومعرفة مدى سرعة ذوبانها أمر بالغ الأهمية بالنسبة لصانعي السياسات.

واعتمدت الدراسة التي أجراها فريق دولي مؤلف من 84 عالما من 44 منظمة دولية، على بيانا 24 استقصاء طويل الأمد للصفائح الجليدية في المنطقة باستخدام الأقمار الاصطناعية، وهي أكثر السجلات شمولا للغطاء الجليدي في أنتاركتيكا (القطب الجنوبي) حتى الآن.

وعلى الرغم من أن البروفيسور شيبرد قد أشار إلى أن خسائر الجليد من القارة القطبية الجنوبية ستؤثر على بلدان النصف الشمالي من الكرة الأرضية بشكل غير متناسب، إلا أنه من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن ارتفاع مستوى سطح البحر في المستقبل في جميع الدول الساحلية.

 

 

 
تكنولوجيا وطب,الجليد, انتراكتيكا, فيضانات, مدن, القطب الشمالي,كوارث
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية