Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"لغة عالميَّة" قد تمنحنا القدرة على التواصل مع الكائنات الفضائيّة!

07 حزيران 18 - 14:45
مشاهدة
807
مشاركة

"لغة عالميَّة" قد تمنحنا القدرة على التواصل مع الكائنات الفضائيّة!

يعتقد بعض الباحثين أنَّ هناك لغة عالمية يمكن أن تسمح للبشر بالتحدّث مع الكائنات الفضائية الغريبة، ويمكن أن يكون لفيلم "Arrival"، الصادر في العام 2016، بعد لغوي مكلف بالتواصل مع الكائنات الغريبة، هو الأقرب إلى الحقيقة، كما يقول الخبراء.

وفي ورشة عمل بعنوان "اللغة في الكون"، خلال المؤتمر الدولي لتطوير الفضاء، الذي عُقد في لوس أنجلوس الأسبوع الماضي، ناقش الباحثون أفضل الطرق للتواصل مع الكائنات الفضائية الذكية.

وبدأ دوغلاس فاكوتش، مؤسّس ورئيس قسم "التراسل عبر الفضاء الخارجي "(METI)، في "تبادل" الرسائل الخارجية في أواخر العام 2017. وعقدت المجموعة ورشة عمل ليوم واحد، بهدف إنشاء رسائل أكثر وضوحاً للكائنات الفضائية، من خلال فحص كيفية تفاعل البشر مع بعضهم البعض.

وقال فاكوتش في بيان صادر عن ورشة العمل: "قال تشومسكي في كثير من الأحيان إنه إذا زار مريخي الأرض، فسيعتقد أننا جميعاً نتحدث اللغة نفسها، لأن كل اللغات الأرضية تتشارك في بنية أساسية مشتركة. ولكن في حال كان للكائنات الفضائية لغة، هل ستكون شبيهة بلغتنا؟ هذا هو السؤال الأهم".

وفي ورشة العمل، تجادل كلٌّ من جيفري بونزكي، من جامعة Southern Illinois، وإيان روبرتس من جامعة كامبريدج، وتشومسكي أيضاً، حول فكرة أنه بسبب وجود قواعد عالمية على الأرض، فإنَّ هذه القواعد ستمتدّ إلى لغات خارج كوكبنا.

ويقترح روبرتس وزملاؤه أنَّ عملية "الدمج" التي تجمع بين الكلمات الفردية وتكررها مراراً وتكراراً لتشكيل جمل معقّدة، يمكن العثور عليها أيضاً في اللغات الغريبة.

ومن خلال نقل هذه الرسائل إلى الفضاء، فإنَّ العملية تشبه الرياضيات. كما شرح فاكوتش فكرة استخدام الرياضيات كلغة أساسية مشتركة في حديث منفصل.

ومع ذلك، قال غونزالو مونيفار من جامعة لورانس التكنولوجية، إنَّ الكائنات الفضائية تمتلك أدمغة مختلفة عن البشر، في حال كان لديها أدمغة أصلاً. وبالتالي، ليس هناك ما يضمن أنها ستفهم أيّ اتصال من الأرض.

يُذكر أنَّ النهج التقليدي لاستخدام الرياضيات للتواصل مع الكائنات الفضائية ليس له أيّ دليل على النجاح، كما يتّضح من "السجل" الذهبي الذي أرسلته وكالة ناسا على متن مركبة Voyager لمساعدة الكائنات الغريبة على فهم الإنسانية.

وتشمل السّجلات مجموعة من الخرائط والصّور والمخطّطات و117 صورة، إضافةً إلى أصوات الحوت الأحدب، وتحيات مسجّلة بـ 54 لغة، و"مقال صوتي" للحياة على الأرض لمدة 20 دقيقة و90 دقيقة من الموسيقى.

وتقع Voyager 1 على بعد 13 مليار ميل من الأرض، حيث تسافر شمالاً عبر الفضاء. ومع ذلك، ستكون على بعد 40 ألف سنة قبل أن تقترب من نظام نجميّ آخر.

المصدر: ديلي ميل

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

لغة عالمية

التواصل

الكائنات الفضائية

اللغة في الكون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

صغارا كبارا نحب الحسين

المنشد هادي فقيه - صغارا كبارا نحب الحسين

19 تشرين الأول 18

أدعية الأيام بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

دعاء يوم الجمعة بصوت سماحة السيد فضل الله (رض)

19 تشرين الأول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 16-10-2018

16 تشرين الأول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 12-10-2018

12 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

حفظ الأمانة وأثرها في المجتمع - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

قيمة العمل الصالح - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

مفهوم الباطل في المعاملات وموارده - من وحي القرآن

05 تشرين الأول 18

من وحي القرآن

الإستضعاف والهجرة في القرآن الكريم - من وحي القرآن

04 تشرين الأول 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة السادسة والثلاثون

29 أيلول 18

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة 28-09-2018

28 أيلول 18

موعظة

موعظة ليلة الجمعة 27-09-2018

27 أيلول 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 27-9-2018

27 أيلول 18

"لغة عالميَّة" قد تمنحنا القدرة على التواصل مع الكائنات الفضائيّة!

يعتقد بعض الباحثين أنَّ هناك لغة عالمية يمكن أن تسمح للبشر بالتحدّث مع الكائنات الفضائية الغريبة، ويمكن أن يكون لفيلم "Arrival"، الصادر في العام 2016، بعد لغوي مكلف بالتواصل مع الكائنات الغريبة، هو الأقرب إلى الحقيقة، كما يقول الخبراء.

وفي ورشة عمل بعنوان "اللغة في الكون"، خلال المؤتمر الدولي لتطوير الفضاء، الذي عُقد في لوس أنجلوس الأسبوع الماضي، ناقش الباحثون أفضل الطرق للتواصل مع الكائنات الفضائية الذكية.

وبدأ دوغلاس فاكوتش، مؤسّس ورئيس قسم "التراسل عبر الفضاء الخارجي "(METI)، في "تبادل" الرسائل الخارجية في أواخر العام 2017. وعقدت المجموعة ورشة عمل ليوم واحد، بهدف إنشاء رسائل أكثر وضوحاً للكائنات الفضائية، من خلال فحص كيفية تفاعل البشر مع بعضهم البعض.

وقال فاكوتش في بيان صادر عن ورشة العمل: "قال تشومسكي في كثير من الأحيان إنه إذا زار مريخي الأرض، فسيعتقد أننا جميعاً نتحدث اللغة نفسها، لأن كل اللغات الأرضية تتشارك في بنية أساسية مشتركة. ولكن في حال كان للكائنات الفضائية لغة، هل ستكون شبيهة بلغتنا؟ هذا هو السؤال الأهم".

وفي ورشة العمل، تجادل كلٌّ من جيفري بونزكي، من جامعة Southern Illinois، وإيان روبرتس من جامعة كامبريدج، وتشومسكي أيضاً، حول فكرة أنه بسبب وجود قواعد عالمية على الأرض، فإنَّ هذه القواعد ستمتدّ إلى لغات خارج كوكبنا.

ويقترح روبرتس وزملاؤه أنَّ عملية "الدمج" التي تجمع بين الكلمات الفردية وتكررها مراراً وتكراراً لتشكيل جمل معقّدة، يمكن العثور عليها أيضاً في اللغات الغريبة.

ومن خلال نقل هذه الرسائل إلى الفضاء، فإنَّ العملية تشبه الرياضيات. كما شرح فاكوتش فكرة استخدام الرياضيات كلغة أساسية مشتركة في حديث منفصل.

ومع ذلك، قال غونزالو مونيفار من جامعة لورانس التكنولوجية، إنَّ الكائنات الفضائية تمتلك أدمغة مختلفة عن البشر، في حال كان لديها أدمغة أصلاً. وبالتالي، ليس هناك ما يضمن أنها ستفهم أيّ اتصال من الأرض.

يُذكر أنَّ النهج التقليدي لاستخدام الرياضيات للتواصل مع الكائنات الفضائية ليس له أيّ دليل على النجاح، كما يتّضح من "السجل" الذهبي الذي أرسلته وكالة ناسا على متن مركبة Voyager لمساعدة الكائنات الغريبة على فهم الإنسانية.

وتشمل السّجلات مجموعة من الخرائط والصّور والمخطّطات و117 صورة، إضافةً إلى أصوات الحوت الأحدب، وتحيات مسجّلة بـ 54 لغة، و"مقال صوتي" للحياة على الأرض لمدة 20 دقيقة و90 دقيقة من الموسيقى.

وتقع Voyager 1 على بعد 13 مليار ميل من الأرض، حيث تسافر شمالاً عبر الفضاء. ومع ذلك، ستكون على بعد 40 ألف سنة قبل أن تقترب من نظام نجميّ آخر.

المصدر: ديلي ميل

 

تكنولوجيا وطب,لغة عالمية, التواصل, الكائنات الفضائية, اللغة في الكون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية