Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الجامعة العربيّة تحذّر من سعي الكيان الصّيهونيّ لفرض منهجه التّعليميّ

27 حزيران 18 - 14:05
مشاهدة
623
مشاركة

حذَّرت جامعة الدول العربية من سعي الكيان الصّهيونيّ إلى استهداف المناهج التعليميّة الفلسطينيّة في القدس المحتلّة، وفرض المنهج الصّهيونيّ لمحو الهويّة العربيّة وإذابة المجتمع المقدسي في المجتمع الصّهيونيّ، والحيلولة دون إنشاء المدارس الفلسطينيَّة أو ترميمها.

وقال السّفير سعيد أبو علي، الأمين المساعد للجامعة العربية، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، في كلمة الجامعة في افتتاح الدورة الـ78 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء دولة فلسطين: "إنَّ إسرائيل تعمل على ضرب عناصر العملية التعليمية في فلسطين برمّتها، ممثلة في المعلّم والطالب والمنهاج"، مشيراً إلى أنها في قطاع غزة - على سبيل المثال - تعطّل جهود إعادة إعمار المؤسَّسات التعليمية، وتحرم الطلاب من الالتحاق بالتعليم في الضفة العربية.

وأضاف: "إنّ الشّعب الفلسطيني الصّامد في أرضه، المتمسّك بحقوقه، يدرك أنّ التعليم له دوره في بناء المؤسسات والدولة الفلسطينية، وهو العامل الرئيسيّ في الصّمود أمام انتهاكات الاحتلال".

وأوضح: "هناك تحدّيات غير مسبوقة تواجه القضيَّة الفلسطينيَّة، في ظلّ ما يتم تداوله عن صفقة القرن ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، مروراً بخفض مساهمات الولايات المتحدة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "أونروا"، واستخدام الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

وأشار إلى تصاعد سياسة السّلطات الصّهيونيَّة في انتهاك حقوق الشّعب الفلسطينيّ عبر الاستيطان، والتهويد، واستهداف المقدسات تحت حماية قوات الاحتلال، وتقويض حريات المسلمين والمسيحيين في ممارسة شعائرهم في الأراضي المقدسة، لافتاً إلى معاناة التجمعات البدوية بالقرب من القدس، وآخرها التجمّعات البدوية في الخان الأحمر بالقدس، والتي تمَّ تفكيكها.

ودعا أبو علي إلى وقفة دوليَّة حازمة وحاسمة في ظلِّ خطورة الموقف على الأمن والاستقرار في المنطقة وحقوق الشعب الفلسطيني، مشدّداً على أنَّ هذه الممارسات لن تثني عزيمة الشَّعب الفلسطينيّ الّذي يصرّ على تحقيق مزيد من النجاحات وبناء تجربة رائدة في المنطقة في مجال التعليم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

جامعة الدول العربية

الكيان الصهيوني

المنهج التعليمي

فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عاشوراء الإصلاح

كشف المغالطات في عاشوراء - عاشوراء الإصلاح

17 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة الثامنة

17 أيلول 18

على طريق كربلاء

ءخروج الإمام الحسين (ع) من مكة إلى العراق - على طريق كربلا

17 أيلول 18

عاشوراء الإصلاح

عاشوراء اسلامية - عاشوراء الاصلاح

16 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة السابعة

16 أيلول 18

دروس الطف

سمات السائرين على نهج الحسين(ع)- دروس الطف 2

16 أيلول 18

عاشوراء الإصلاح

الحسين ثائرٌ عالمي - عاشوراء الإصلاح

15 أيلول 18

المجلس العاشورائي المركزي

المجلس العاشورائي في مسجد الإمامين الحسنين - الليلة السادسة

15 أيلول 18

دروس الطف

لماذا نبكي الإمام الحسين (ع) - دروس الطف 2

15 أيلول 18

عاشورائيات

2 - عاشورائيات : الحسين (ع) القدوة في الكلمة والموقف

15 أيلول 18

باقة خاصة في عاشوراء

أوصيكم بتقوى الله - من وصايا الإمام الحسين (ع)

15 أيلول 18

باقة خاصة في عاشوراء

إنّ هذه الدنيا قد تغيرت وتنكرت - من وصايا الإمام الحسين (ع):

15 أيلول 18

حذَّرت جامعة الدول العربية من سعي الكيان الصّهيونيّ إلى استهداف المناهج التعليميّة الفلسطينيّة في القدس المحتلّة، وفرض المنهج الصّهيونيّ لمحو الهويّة العربيّة وإذابة المجتمع المقدسي في المجتمع الصّهيونيّ، والحيلولة دون إنشاء المدارس الفلسطينيَّة أو ترميمها.

وقال السّفير سعيد أبو علي، الأمين المساعد للجامعة العربية، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، في كلمة الجامعة في افتتاح الدورة الـ78 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء دولة فلسطين: "إنَّ إسرائيل تعمل على ضرب عناصر العملية التعليمية في فلسطين برمّتها، ممثلة في المعلّم والطالب والمنهاج"، مشيراً إلى أنها في قطاع غزة - على سبيل المثال - تعطّل جهود إعادة إعمار المؤسَّسات التعليمية، وتحرم الطلاب من الالتحاق بالتعليم في الضفة العربية.

وأضاف: "إنّ الشّعب الفلسطيني الصّامد في أرضه، المتمسّك بحقوقه، يدرك أنّ التعليم له دوره في بناء المؤسسات والدولة الفلسطينية، وهو العامل الرئيسيّ في الصّمود أمام انتهاكات الاحتلال".

وأوضح: "هناك تحدّيات غير مسبوقة تواجه القضيَّة الفلسطينيَّة، في ظلّ ما يتم تداوله عن صفقة القرن ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، مروراً بخفض مساهمات الولايات المتحدة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "أونروا"، واستخدام الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

وأشار إلى تصاعد سياسة السّلطات الصّهيونيَّة في انتهاك حقوق الشّعب الفلسطينيّ عبر الاستيطان، والتهويد، واستهداف المقدسات تحت حماية قوات الاحتلال، وتقويض حريات المسلمين والمسيحيين في ممارسة شعائرهم في الأراضي المقدسة، لافتاً إلى معاناة التجمعات البدوية بالقرب من القدس، وآخرها التجمّعات البدوية في الخان الأحمر بالقدس، والتي تمَّ تفكيكها.

ودعا أبو علي إلى وقفة دوليَّة حازمة وحاسمة في ظلِّ خطورة الموقف على الأمن والاستقرار في المنطقة وحقوق الشعب الفلسطيني، مشدّداً على أنَّ هذه الممارسات لن تثني عزيمة الشَّعب الفلسطينيّ الّذي يصرّ على تحقيق مزيد من النجاحات وبناء تجربة رائدة في المنطقة في مجال التعليم.

العالم العربي والعالم,جامعة الدول العربية, الكيان الصهيوني, المنهج التعليمي, فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية