Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

توجيه تهم الإرهاب والقتل لمنفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

21 أيار 19 - 12:52
مشاهدة
265
مشاركة

وجهت الشرطة النيوزلندية، اليوم الثلاثاء، تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة مسجدي كرايست تشيرتش في نيوزيلندا التي قتل فيها 51 مسلما، وأصيب عشرات آخرون.

وذكرت الشرطة في بيانها، أنه إضافة إلى تهمة الإرهاب، يواجه برنتون تارنت أيضا 51 اتهاما بالقتل و40 اتهاما بمحاولة القتل في الهجمات التي وقعت في 15 آذار/مارس. وقالت الشرطة إن "التهمة ستذكر أن عملا ارهابيا تم ارتكابه في كرايست تشيرش".

وقالت الشرطة إن قرار توجيه تهمة الإرهاب اتخذ بعد مشاورات مع مدعين وخبراء قانون حكوميين، وأوضحت إنها التقت ناجين وعائلات ضحايا لتوضيح التهم الإضافية.

وقالت إن "الشرطة ملتزمة توفير كل الدعم الضروري لما سيكون إجراءات محاكمة مؤثرة وتنطوي على تحديات مقبلة لعائلات الضحايا والناجين من الهجوم".

لكن حتى الآن، كانت التهم الموجهة له أقل شدة نظرا لأن قانون مكافحة الإرهاب في نيوزيلندا بدأ تطبيقه عام 2002، ولم يختبر في المحاكم بعد.

وقد ظهر تارنت في نيسان/أبريل الماضي، بمحكمة كرايست تشيرتش العليا عبر رابط فيديو من السجن الوحيد مشدد الحراسة في نيوزيلندا، وأمرت السلطات بإجراء تقييم لصحته العقلية على أن يظهر مرة أخرى في المحكمة في 14 يونيو/حزيران.

ويحتجز تارنت، الأسترالي البالغ من العمر 28 عاما، في سجن تحت حراسة أمنية مشددة ويخضع لفحوص لتحديد مدى أهليته العقلية للخضوع للمحاكمة.

وشرح القاتل في بيانه الذي جاء بعنوان "البديل العظيم" أسباب ارتكابه لهذه المذبحة، مشيرا إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين الذين اعتبرهم محتلين وغزاة، كما فسر سبب اختياره لهذا المسجد تحديدا، وهو أن عدد رواده كثيرون.

يذكر أن الإرهابي سجل لحظات تنفيذه الجريمة وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أعنف هجوم بالتاريخ الحديث لنيوزيلندا، كما وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا ارديرن، قد وصفت الاعتداء على المسجدين بأنه "هجوم إرهابي" تم التخطيط له جيدا منذ اليوم الذي أقر فيه تارنت، المؤمن بتفوق العرق الأبيض، بأنه المنفذ.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

نيوزيلندا

استراليا

مجزرة

مسجد النور

مسجد لينوود

كرايست تشيرتش

برينتون تارنت

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 18| فقه الشريعة

24 حزيران 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 22 | فقه الشريعة

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية والعشرون

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

23 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 17 | فقه الشريعة

22 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

22 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

عصمة أهل البيت | محاضرات مكارم الأخلاق

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 16| فقه الشريعة

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

ملامح شخصية الإمام الحسن (ع) | محاضرات مكارم الأخلاق

20 أيار 19

وجهت الشرطة النيوزلندية، اليوم الثلاثاء، تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة مسجدي كرايست تشيرتش في نيوزيلندا التي قتل فيها 51 مسلما، وأصيب عشرات آخرون.

وذكرت الشرطة في بيانها، أنه إضافة إلى تهمة الإرهاب، يواجه برنتون تارنت أيضا 51 اتهاما بالقتل و40 اتهاما بمحاولة القتل في الهجمات التي وقعت في 15 آذار/مارس. وقالت الشرطة إن "التهمة ستذكر أن عملا ارهابيا تم ارتكابه في كرايست تشيرش".

وقالت الشرطة إن قرار توجيه تهمة الإرهاب اتخذ بعد مشاورات مع مدعين وخبراء قانون حكوميين، وأوضحت إنها التقت ناجين وعائلات ضحايا لتوضيح التهم الإضافية.

وقالت إن "الشرطة ملتزمة توفير كل الدعم الضروري لما سيكون إجراءات محاكمة مؤثرة وتنطوي على تحديات مقبلة لعائلات الضحايا والناجين من الهجوم".

لكن حتى الآن، كانت التهم الموجهة له أقل شدة نظرا لأن قانون مكافحة الإرهاب في نيوزيلندا بدأ تطبيقه عام 2002، ولم يختبر في المحاكم بعد.

وقد ظهر تارنت في نيسان/أبريل الماضي، بمحكمة كرايست تشيرتش العليا عبر رابط فيديو من السجن الوحيد مشدد الحراسة في نيوزيلندا، وأمرت السلطات بإجراء تقييم لصحته العقلية على أن يظهر مرة أخرى في المحكمة في 14 يونيو/حزيران.

ويحتجز تارنت، الأسترالي البالغ من العمر 28 عاما، في سجن تحت حراسة أمنية مشددة ويخضع لفحوص لتحديد مدى أهليته العقلية للخضوع للمحاكمة.

وشرح القاتل في بيانه الذي جاء بعنوان "البديل العظيم" أسباب ارتكابه لهذه المذبحة، مشيرا إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين الذين اعتبرهم محتلين وغزاة، كما فسر سبب اختياره لهذا المسجد تحديدا، وهو أن عدد رواده كثيرون.

يذكر أن الإرهابي سجل لحظات تنفيذه الجريمة وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أعنف هجوم بالتاريخ الحديث لنيوزيلندا، كما وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا ارديرن، قد وصفت الاعتداء على المسجدين بأنه "هجوم إرهابي" تم التخطيط له جيدا منذ اليوم الذي أقر فيه تارنت، المؤمن بتفوق العرق الأبيض، بأنه المنفذ.

أخبار العالم الإسلامي,نيوزيلندا, استراليا, مجزرة, مسجد النور, مسجد لينوود, كرايست تشيرتش, برينتون تارنت
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية