Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مسلمون يوزعون نسج مجانية من القرآن في النرويج

06 كانون الأول 19 - 13:41
مشاهدة
857
مشاركة
ذكرت صحيفة "فارت لاند" أن  الجمعية النرويجية للفنون والثقافة الإسلامية وجمعية الأدب الإسلامي ومسجد منهج القرآن في أوسلو تنوي توزيع ما مجموعه 10 آلاف نسخة من القرآن الكريم في عدة مواقف في العاصمة النرويجية وربما بيرغن، ثاني أكبر مدينة في النرويج، التي ينظر إليها في بعض الأحيان كعاصمة ثقافية للأمة.


وحسب الصحيفة، سيتم تمويل توزيع القرآن من قبل المنظمات الثلاث، بالإضافة إلى تبرعات الأفراد. ويهدف هذا الإجراء إلى الرد على حرق القرآن من قبل منظمة أوقفوا أسلمة النرويج (SIAN) خلال مظاهرة في كريستيانساند منذ أكثر من أسبوعين.

وقال حمزة أنصاري، عضو مجلس إدارة مسجد منهاج القرآن النرويجي الباكستاني في أوسلو لصحيفة فارت لاند: "أعتقد أن الكثير من الناس لديهم فضول حول ما يحتويه القرآن وما يمثله المسلمون. نأمل أن يساعد هذا المشروع في إزالة الغموض عن محتوى القرآن".

ووفقًا لجمعية الأدب الإسلامي، فإن القرآن يعلم كيفية "إظهار الحب ونشر المعرفة"، ولهذا السبب يُنظر إليه على أنه وسيلة فعالة ضد "الكراهية والعنصرية".

وعلى نحو طارئ، طرحت فكرة مماثلة من قبل وزير الثقافة العمالية السابق هادية طاجيك، أول مسلمة تعمل في الحكومة النرويجية. في العام 2014، في أوج ما يسمى بـ "الخلافة"، اقترحت إعطاء الشباب المسلم القرآن قبل أن يصل المتطرفون إليهم.

أثار حرق القرآن، في الآونة الأخيرة، من قبل النشطاء المناهضين للإسلام، والذي نتج عنه اشتباكات واعتقالات عنيفة، نقاشًا على الخط الفاصل بين الكراهية الدينية وحرية التعبير وأثار صدمة في المجتمع الإسلامي المتنامي في النرويج، وأثار جدلاً حارًا بشأن الحدود بين حرية التعبير والكراهية الدينية.

بينما جادل البعض بأن مثل هذه الأفعال كانت مدمرة، جذبت موازاة تاريخية مع كريستلناخت عام 1938، عندما نفذ النازيون مذابح ضخمة ضد اليهود، وآخرون، بمن فيهم وزير العدل يوران كالمير، أصر على أن حرق القرآن كان مغطى بالفعل بحرية التعبير، واقترح أن الشرطة تجاوزت صلاحياتها لأنها تتدخل لوقف الحريق.

وفي الوقت نفسه، أرسل حرق القرآن تموجات في جميع أنحاء العالم الإسلامي، مع إصدار تركيا وباكستان وإيران إداناتهم الرسمية. بالإضافة إلى ذلك، تم إحراق العلم النرويجي خلال مظاهرة في كراتشي، في حين تم إجراء دعوات لمقاطعة ونبذ النرويج على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعهدت حركة "أوقفوا ألمة النرويج"، وهي منظمة تأسست في أوائل العقد الأول من القرن العشرين لوقف انتشار الإسلام، بإعادة تنظيم عملية حرق القرآن، مؤكدة أنها كانت تفضل النقاش.

ويشكل المسلمون حاليًا حوالي 5.7 في المائة من سكان النرويج بسبب الهجرة الجماعية في العقود الأخيرة.

في العام 2013، تم إنجاز أول ترجمة كاملة للقرآن في النرويج. وفقًا لعقيل قادر من جمعية الفنون والثقافة النرويجية المسلمة، فإنه يحتوي على تفسيرات تستند إلى العالم الحديث "بأسلوب تفسيري فريد".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

القرآن الكريم

النرويج

العاصمة النرويجية

بيرغن

إسلام

مسلمين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

أفلا يتدبرون

منهج المرجع فضل الله مع طلابه | أفلا يتدبرون

30 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثامنة

27 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-7-2020

27 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 24-7-2020

24 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

24 تموز 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 23-07-2020

23 تموز 20

زوايا

زوايا | 23-7-2020

23 تموز 20

فقه الشريعة 2020

الحج دلالات و مقاصد | فقه الشريعة

22 تموز 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 22-7-2020

22 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-7-2020

22 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة السابعة

20 تموز 20

ما هو تقييمكم لشبكة برامج قناة الإيمان الفضائية  الخاصة بشهر رمضان المبارك؟
85%
أعجبتنا و نتابعها
5%
أعجبنا بعض البرامج
10%
لم تعجبنا
المزيد
ذكرت صحيفة "فارت لاند" أن  الجمعية النرويجية للفنون والثقافة الإسلامية وجمعية الأدب الإسلامي ومسجد منهج القرآن في أوسلو تنوي توزيع ما مجموعه 10 آلاف نسخة من القرآن الكريم في عدة مواقف في العاصمة النرويجية وربما بيرغن، ثاني أكبر مدينة في النرويج، التي ينظر إليها في بعض الأحيان كعاصمة ثقافية للأمة.

وحسب الصحيفة، سيتم تمويل توزيع القرآن من قبل المنظمات الثلاث، بالإضافة إلى تبرعات الأفراد. ويهدف هذا الإجراء إلى الرد على حرق القرآن من قبل منظمة أوقفوا أسلمة النرويج (SIAN) خلال مظاهرة في كريستيانساند منذ أكثر من أسبوعين.

وقال حمزة أنصاري، عضو مجلس إدارة مسجد منهاج القرآن النرويجي الباكستاني في أوسلو لصحيفة فارت لاند: "أعتقد أن الكثير من الناس لديهم فضول حول ما يحتويه القرآن وما يمثله المسلمون. نأمل أن يساعد هذا المشروع في إزالة الغموض عن محتوى القرآن".

ووفقًا لجمعية الأدب الإسلامي، فإن القرآن يعلم كيفية "إظهار الحب ونشر المعرفة"، ولهذا السبب يُنظر إليه على أنه وسيلة فعالة ضد "الكراهية والعنصرية".

وعلى نحو طارئ، طرحت فكرة مماثلة من قبل وزير الثقافة العمالية السابق هادية طاجيك، أول مسلمة تعمل في الحكومة النرويجية. في العام 2014، في أوج ما يسمى بـ "الخلافة"، اقترحت إعطاء الشباب المسلم القرآن قبل أن يصل المتطرفون إليهم.

أثار حرق القرآن، في الآونة الأخيرة، من قبل النشطاء المناهضين للإسلام، والذي نتج عنه اشتباكات واعتقالات عنيفة، نقاشًا على الخط الفاصل بين الكراهية الدينية وحرية التعبير وأثار صدمة في المجتمع الإسلامي المتنامي في النرويج، وأثار جدلاً حارًا بشأن الحدود بين حرية التعبير والكراهية الدينية.

بينما جادل البعض بأن مثل هذه الأفعال كانت مدمرة، جذبت موازاة تاريخية مع كريستلناخت عام 1938، عندما نفذ النازيون مذابح ضخمة ضد اليهود، وآخرون، بمن فيهم وزير العدل يوران كالمير، أصر على أن حرق القرآن كان مغطى بالفعل بحرية التعبير، واقترح أن الشرطة تجاوزت صلاحياتها لأنها تتدخل لوقف الحريق.

وفي الوقت نفسه، أرسل حرق القرآن تموجات في جميع أنحاء العالم الإسلامي، مع إصدار تركيا وباكستان وإيران إداناتهم الرسمية. بالإضافة إلى ذلك، تم إحراق العلم النرويجي خلال مظاهرة في كراتشي، في حين تم إجراء دعوات لمقاطعة ونبذ النرويج على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعهدت حركة "أوقفوا ألمة النرويج"، وهي منظمة تأسست في أوائل العقد الأول من القرن العشرين لوقف انتشار الإسلام، بإعادة تنظيم عملية حرق القرآن، مؤكدة أنها كانت تفضل النقاش.

ويشكل المسلمون حاليًا حوالي 5.7 في المائة من سكان النرويج بسبب الهجرة الجماعية في العقود الأخيرة.

في العام 2013، تم إنجاز أول ترجمة كاملة للقرآن في النرويج. وفقًا لعقيل قادر من جمعية الفنون والثقافة النرويجية المسلمة، فإنه يحتوي على تفسيرات تستند إلى العالم الحديث "بأسلوب تفسيري فريد".
أخبار العالم الإسلامي,القرآن الكريم, النرويج, العاصمة النرويجية, بيرغن, إسلام, مسلمين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية