Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فضل الله: في ذكرى تغييب الإمام الصدر: كان من الأوائل الذين استشعروا الخطر الإسرائيلي على وحدة اللبنانيين

31 آب 20 - 15:07
مشاهدة
593
مشاركة

بسم الله الرّحمن الرّحيم‏‎‎

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                                  التاريخ: 12حرم 1442هـ

   السيد علي فضل الله                                                            الموافق: 31آب 2020 م

 

 

فضل الله: في ذكرى تغييب الإمام الصدر:

كان من الأوائل الذين استشعروا الخطر الإسرائيلي على وحدة اللبنانيين

 أصدر سماحة العلامة السيد علي فضل الله لمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لتغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه.

 وجاء في البيان: إن الإمام السيد موسى الصدر لم يكن إماماً لطائفة من اللبنانيين، بل كان شخصية إسلامية لبنانية وطنية عربية، حظيت باحترام كل من عرفها..

 ودعا سماحته إلى التعامل مع قضية اختفائه بمسؤولية وطنية كبيرة، مؤكداً على استلهام حركته ومواقفه وانفتاحه، وأن نقوم بالواجب الوطني والإسلامي والإنساني تجاهه وتجاه القضية.

وأكد سماحته أن الإمام السيد موسى الصدر حمل قضايا الأمة الكبرى، وكان أميناً عليها وخصوصاً القضية الفلسطينية، كما حمل قضية المحرومين والمستضعفين بعيداً عن العنوان الذي ينتمي إليه هؤلاء، كما كان معلماً على صعيد الوحدة الإسلامية والوطنية والمقاومة، وكان صمّام أمان في وحدة اللبنانيين، كما كان صوت الحق الذي يصدح في مواجهة الظلم الداخلي، وكذلك في مواجهة المؤامرات التي تعرض لها لبنان، مشيراً إلى أن الإمام الصدر كان من الأوائل الذين استشعروا خطورة ما يمثله الكيان الإسرائيلي من خطر على لبنان ووحدته الداخلية، وركّز اهتماماته على إسقاط أهداف هذا الكيان في العبث بوحدة اللبنانيين وفي الاعتداء على لبنان وخصوصاً جنوبه.

وختم مؤكداً أن شخصية الإمام الصدر تجذّرت في العقول وانفتحت على كل الساحات، مشيراً إلى ضرورة كشف أسرار هذه القضية باعتبارها قضية العصر واعتبار تغييبه وإخماد صوته جريمة من أكبر الجرائم وأفظعها..

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

السيد محمد علي فضل الله

الشيد محمد حسين فضل الله

لبنان

الإمام الصدر

موسى الصدر

بيان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عاشوراء الإسلام

ذكرى الأربعين- مقاربة تاريخية واجتماعية | على خطى الحسين

14 تشرين الأول 20

الأدعية العامة

زيارة وارث | بصوت القارىء جمعة حامد

14 تشرين الأول 20

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

محاضرة خاصة لسماحة العلامة المرجع فضل الله (رض) في ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع)

08 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 08-10-2020

08 تشرين الأول 20

في بيتنا الثاني

المدرسة المنزلية | في بيتنا الثاني

07 تشرين الأول 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة الرابعة عشرة

06 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السابعة عشرة

05 تشرين الأول 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 01-10-2020

01 تشرين الأول 20

زوايا

زوايا | 01-10-2020

01 تشرين الأول 20

صحتك مهمتك

صحتك مهمتك | الحلقة الواحدة والثلاثون

28 أيلول 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة السادسة عشرة

28 أيلول 20

ما هو تقييمكم لتغطية وبرامج قناة الإيمان الفضائيةفي موسم عاشوراء
المزيد

بسم الله الرّحمن الرّحيم‏‎‎

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                                  التاريخ: 12حرم 1442هـ

   السيد علي فضل الله                                                            الموافق: 31آب 2020 م

 

 

فضل الله: في ذكرى تغييب الإمام الصدر:

كان من الأوائل الذين استشعروا الخطر الإسرائيلي على وحدة اللبنانيين

 أصدر سماحة العلامة السيد علي فضل الله لمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لتغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه.

 وجاء في البيان: إن الإمام السيد موسى الصدر لم يكن إماماً لطائفة من اللبنانيين، بل كان شخصية إسلامية لبنانية وطنية عربية، حظيت باحترام كل من عرفها..

 ودعا سماحته إلى التعامل مع قضية اختفائه بمسؤولية وطنية كبيرة، مؤكداً على استلهام حركته ومواقفه وانفتاحه، وأن نقوم بالواجب الوطني والإسلامي والإنساني تجاهه وتجاه القضية.

وأكد سماحته أن الإمام السيد موسى الصدر حمل قضايا الأمة الكبرى، وكان أميناً عليها وخصوصاً القضية الفلسطينية، كما حمل قضية المحرومين والمستضعفين بعيداً عن العنوان الذي ينتمي إليه هؤلاء، كما كان معلماً على صعيد الوحدة الإسلامية والوطنية والمقاومة، وكان صمّام أمان في وحدة اللبنانيين، كما كان صوت الحق الذي يصدح في مواجهة الظلم الداخلي، وكذلك في مواجهة المؤامرات التي تعرض لها لبنان، مشيراً إلى أن الإمام الصدر كان من الأوائل الذين استشعروا خطورة ما يمثله الكيان الإسرائيلي من خطر على لبنان ووحدته الداخلية، وركّز اهتماماته على إسقاط أهداف هذا الكيان في العبث بوحدة اللبنانيين وفي الاعتداء على لبنان وخصوصاً جنوبه.

وختم مؤكداً أن شخصية الإمام الصدر تجذّرت في العقول وانفتحت على كل الساحات، مشيراً إلى ضرورة كشف أسرار هذه القضية باعتبارها قضية العصر واعتبار تغييبه وإخماد صوته جريمة من أكبر الجرائم وأفظعها..

أخبار العالم الإسلامي,السيد محمد علي فضل الله, الشيد محمد حسين فضل الله, لبنان, الإمام الصدر, موسى الصدر, بيان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية