Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اكتشاف نفق ضخم صهيوني أسفل البلدة القديمة فى القدس

13 تشرين الثاني 18 - 20:55
مشاهدة
93
مشاركة

كشفت جولة نفذتها شخصيات فلسطينية لأول مرة، أسفل البلدة القديمة فى القدس، من منطقة عين سلوان جنوب المسجد الأقصى وباتجاه ساحة البراق (الحائط الغربى للمسجد الأقصى) عن نفق جديد يضم ثلاثة أنفاق فرعية تشرف عليها جمعيات استيطانية صهيونية.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعى شريط فيديو يظهر الجولة، وما شملته من أنفاق متشعبة وأعمال متواصلة لتفريغ الأتربة من المكان أسفل القدس العتيقة.

 

وأكدت الشخصيات المشاركة فى الجولة أن هذا النفق مختلف من حيث الشكل والتصميم، ويضم ثلاثة أنفاق فوق بعضها البعض بشكل مستطيل ومبلط، ويشمل عملية زرع أعمدة وبناء قواعد، ويضم معدات ضخمة ذات قدرة على إخراج الأتربة والصخور من باطن النفق إلى الخارج عبر ناقل معلق فى سقف النفق يفرغها عمال أجانب ومستوطنون صهاينة فى حاويات تنقلها إلى غرب المدينة المقدسة لتفتيشها وغربلتها قبل إلقائها.

 

وحسب الجولة، فإن شبكة الأنفاق متشعبة ولا يستطيع المشاهد معرفة العمق والاتجاه بعد دخول النفق من منطقة العين، فالسير يتم بشكل مستقيم لمسافة تزيد عن 600م، ثم الانحدار أسفل بعمق 20 مترا وبعدها بعمق 13 مترا ثم مفترق طرق داخل النفق بعرض 10 أمتار، ويسير المتجول فى النفق مسافة تزيد على 200م ثم يبدأ بالهبوط التدريجى فى عمق وباطن الأرض بشكل غير واضح وسط ضجيج المعدات وعمليات الحفر المستمرة بشكل يؤكد أنها أسفل البلدة القديمة.

 

من جانبه، قال الخبير فى تاريخ وعمارة القدس مدير السياحة والآثار فى الأوقاف الإسلامية يوسف النتشة أن هذا النفق غريب ومختلف عن الأنفاق الضيقة والطولية المحفورة فى الصخور التى يعرفونها، فهو نفق عريض بعمق وسعة مختلفة.مؤكّدا على أنّ الكيان الصهيوني  لم يتوقف عن حفر الأنفاق أسفل البلدة القديمة وسلوان منذ احتلال القدس1967 عام  وأنّه يستغل الأوضاع الحالية لتنفيذ معظم مشاريعه على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأضاف النتشة" لا ننسَ أن نربط ما يجرى الآن مع ما تم قبل أسبوع من توكيل جمعية "العاد "الاستيطانية بإدارة المواقع الأثرية والتاريخية والحفريات فى منطقة سلوان والبلدة القديمة، رغم أن هذا الأمر استمر بنقاش قانوني ، وكالعادة تم تجاهل كل الاحتجاجات القانونية وتثبيت الأمر لصالح "العاد" بإجراءات قانونية باطلة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

جولة

نفق

البلدة القديمة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

وجهة نظر

التدخين بينَ معارض لهذه الآفة ومدمن عليها | وجهة نظر

04 كانون الأول 18

وجهة نظر

ترويح وجهة نظر 13-12-2018

04 كانون الأول 18

فقه الشريعة موسم 2018

ترويج فقه الشريعة 05-12-2018

04 كانون الأول 18

تحت الضوء الموسم الخامس

الحلقة الأولى - تحت الضوء الموسم الخامس

01 كانون الأول 18

غير نفسك

قوة التفكير الإيجابي |غير نفسك

01 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

مزاعم التناقضات في القرآن | الدين القيم

30 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 30-11-2018

30 تشرين الثاني 18

Link in  الموسم الثاني

Link in الموسم الثاني - الحلقة الأولى

28 تشرين الثاني 18

وجهة نظر

الزواج المبكر | وجهة نظر

27 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 27-11-2018

27 تشرين الثاني 18

أناشيد إسلامية ووجدانية

نشيد أتلو غرامي | حسن مروة

21 تشرين الثاني 18

كشفت جولة نفذتها شخصيات فلسطينية لأول مرة، أسفل البلدة القديمة فى القدس، من منطقة عين سلوان جنوب المسجد الأقصى وباتجاه ساحة البراق (الحائط الغربى للمسجد الأقصى) عن نفق جديد يضم ثلاثة أنفاق فرعية تشرف عليها جمعيات استيطانية صهيونية.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعى شريط فيديو يظهر الجولة، وما شملته من أنفاق متشعبة وأعمال متواصلة لتفريغ الأتربة من المكان أسفل القدس العتيقة.

 

وأكدت الشخصيات المشاركة فى الجولة أن هذا النفق مختلف من حيث الشكل والتصميم، ويضم ثلاثة أنفاق فوق بعضها البعض بشكل مستطيل ومبلط، ويشمل عملية زرع أعمدة وبناء قواعد، ويضم معدات ضخمة ذات قدرة على إخراج الأتربة والصخور من باطن النفق إلى الخارج عبر ناقل معلق فى سقف النفق يفرغها عمال أجانب ومستوطنون صهاينة فى حاويات تنقلها إلى غرب المدينة المقدسة لتفتيشها وغربلتها قبل إلقائها.

 

وحسب الجولة، فإن شبكة الأنفاق متشعبة ولا يستطيع المشاهد معرفة العمق والاتجاه بعد دخول النفق من منطقة العين، فالسير يتم بشكل مستقيم لمسافة تزيد عن 600م، ثم الانحدار أسفل بعمق 20 مترا وبعدها بعمق 13 مترا ثم مفترق طرق داخل النفق بعرض 10 أمتار، ويسير المتجول فى النفق مسافة تزيد على 200م ثم يبدأ بالهبوط التدريجى فى عمق وباطن الأرض بشكل غير واضح وسط ضجيج المعدات وعمليات الحفر المستمرة بشكل يؤكد أنها أسفل البلدة القديمة.

 

من جانبه، قال الخبير فى تاريخ وعمارة القدس مدير السياحة والآثار فى الأوقاف الإسلامية يوسف النتشة أن هذا النفق غريب ومختلف عن الأنفاق الضيقة والطولية المحفورة فى الصخور التى يعرفونها، فهو نفق عريض بعمق وسعة مختلفة.مؤكّدا على أنّ الكيان الصهيوني  لم يتوقف عن حفر الأنفاق أسفل البلدة القديمة وسلوان منذ احتلال القدس1967 عام  وأنّه يستغل الأوضاع الحالية لتنفيذ معظم مشاريعه على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأضاف النتشة" لا ننسَ أن نربط ما يجرى الآن مع ما تم قبل أسبوع من توكيل جمعية "العاد "الاستيطانية بإدارة المواقع الأثرية والتاريخية والحفريات فى منطقة سلوان والبلدة القديمة، رغم أن هذا الأمر استمر بنقاش قانوني ، وكالعادة تم تجاهل كل الاحتجاجات القانونية وتثبيت الأمر لصالح "العاد" بإجراءات قانونية باطلة".

أخبار فلسطين,جولة,نفق,البلدة القديمة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية