Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يمنع وزير شؤون القدس الحسيني من السفر

23 تشرين الثاني 18 - 08:25
مشاهدة
61
مشاركة

أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني، أمرا يقضي بمنع، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير شؤون القدس، عدنان الحسيني، من السفر لمدة 3 أشهر وتوقيعه على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل بعد احتجاز جواز سفره.

حيث استدعى جهاز الأمن العام (الشاباك)، أمس الأربعاء، الحسيني إلى مقر معتقل المسكوبية في القدس المحتلة،و تم إبلاغه بقرار منعه من السفر إلى لبنان للمشاركة في مؤتمر دولي تنظمه الأمم المتحدة.

وأبلغ ضباط المخابرات الصهيونية الحسيني بمنعه من السفر أو المشاركة في المؤتمر، وأنه تم احتجاز جواز سفره للتأكد من عدم سفره.

كما تضمن القرار أيضا منعه من السفر لمدة 3 أشهر والتوقيع على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل.

وكان من المقرر أن يلقي الحسيني كلمة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في المؤتمر الذي يشارك فيه أيضا الرئيس اللبناني، ميشال عون، إضافة إلى كلمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

بدورها أدانت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، قرار سلطات الاحتلال الصهيوني، واصفة إياه بأنه غير مسبوق وهو انتهاك فظ لجميع الأعراف والقوانين الدولية.

وأكدت على أنه "مهما كانت الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال، فإنها لن تستطيع إسكات صوت الحق المطالب بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس على حدود 1967".

وقالت:" يأتي هذا القرار في إطار سلسلة القرارات الاحتلالية التي تصاعدت وبشكل ملحوظ منذ القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بما فيها التصعيد في المسجد الأقصى وضد كنيسة القيامة وهدم المنازل وإقامة المستوطنات والتضييق على السكان وأخيرا قرار تهجير أكثر من 700 فلسطيني من منازلهم في بلدة سلوان".

وأضافت: "كل هذه القرارات تستدعي من المجتمع الدولي التحرك العاجل لوضع حد للممارسات والجرائم الإسرائيلية، وذلك بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين تحت الاحتلال، وصولا إلى إنهاء الاحتلال نفسه باعتباره أخر احتلال على وجه الأرض".

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

احتجاز

وزير شؤن

القدس

احتلال صهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

قبس من نورهم

الإضطراب الفكري والسياسي في عصر الإمام الصادق | قبس من نورهم

17 كانون الأول 18

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

قبس من نورهم

المكانة العلمية للإمام الصادق (ع)| قبس من نورهم

10 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني، أمرا يقضي بمنع، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير شؤون القدس، عدنان الحسيني، من السفر لمدة 3 أشهر وتوقيعه على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل بعد احتجاز جواز سفره.

حيث استدعى جهاز الأمن العام (الشاباك)، أمس الأربعاء، الحسيني إلى مقر معتقل المسكوبية في القدس المحتلة،و تم إبلاغه بقرار منعه من السفر إلى لبنان للمشاركة في مؤتمر دولي تنظمه الأمم المتحدة.

وأبلغ ضباط المخابرات الصهيونية الحسيني بمنعه من السفر أو المشاركة في المؤتمر، وأنه تم احتجاز جواز سفره للتأكد من عدم سفره.

كما تضمن القرار أيضا منعه من السفر لمدة 3 أشهر والتوقيع على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل.

وكان من المقرر أن يلقي الحسيني كلمة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في المؤتمر الذي يشارك فيه أيضا الرئيس اللبناني، ميشال عون، إضافة إلى كلمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

بدورها أدانت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، قرار سلطات الاحتلال الصهيوني، واصفة إياه بأنه غير مسبوق وهو انتهاك فظ لجميع الأعراف والقوانين الدولية.

وأكدت على أنه "مهما كانت الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال، فإنها لن تستطيع إسكات صوت الحق المطالب بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس على حدود 1967".

وقالت:" يأتي هذا القرار في إطار سلسلة القرارات الاحتلالية التي تصاعدت وبشكل ملحوظ منذ القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بما فيها التصعيد في المسجد الأقصى وضد كنيسة القيامة وهدم المنازل وإقامة المستوطنات والتضييق على السكان وأخيرا قرار تهجير أكثر من 700 فلسطيني من منازلهم في بلدة سلوان".

وأضافت: "كل هذه القرارات تستدعي من المجتمع الدولي التحرك العاجل لوضع حد للممارسات والجرائم الإسرائيلية، وذلك بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين تحت الاحتلال، وصولا إلى إنهاء الاحتلال نفسه باعتباره أخر احتلال على وجه الأرض".

 

أخبار فلسطين,فلسطين,احتجاز,وزير شؤن,القدس,احتلال صهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية