Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الخليل: العليا الصهيونية ترفض فتح درج قرطبة بذريعة الواقع الأمني

05 كانون الأول 18 - 12:00
مشاهدة
467
مشاركة

تذرعت المحكمة العليا للعدو الصهيوني، يوم الأحد، بـ"الواقع الأمني المعقد" في مدينة الخليل في رفضها الالتماس المقدم من قبل ابن مدينة الخليل، عيسى عمرو، و"جمعية حقوق المواطن في إسرائيل"، مطالبين بإلغاء أمر عسكري يمنع الفلسطينيين من استخدام درج "قرطبة" الذي يصل شارع الشهداء وتل الرميدة في الخليل، علمًا بعدم وجود طريق عام بديل جدير بالمرور للفلسطينيين.

وكتب القاضي عميت في قراره إن "الوضع الأمني والواقع في الخليل معقد للغاية. مستوى الاحتكاك يخلق سيناريوهات صعبة. في الواقع الحالي، لا يوجد سبب للتدخل في قرار القائد العسكري".

وكان قد تم تقديم الالتماس بعد سنوات عديدة حدّ هذا القرار خلالها حرية حركة الفلسطينيين واستخدام الدرج كان مشروطًا بالحصول على موافقة، وقد تم إغلاق الدرج أمام كل شخص لا يحمل تصريحا لاستخدامه.

و قد عانوالسكان الفلسطينيون الذين يريدون الوصول إلى تل الرميدة من إجبارهم على استخدام طريق ملتوٍ الحاد والصعب،الذي يمر من خلال الأراضي الخاصة لعدد من سكان المدينة. إضافة إلى أن الطريق البديل زاد من صعوبة الحصول على خدمات حيوية لسكان الحي كالأطباء والعاملين الاجتماعيين وعمال التقنيات ومزودي الخدمات.

وجاء في نص القرار أن "القيود المفروضة على تنقل وحركة الفلسطينيين بسبب إغلاق الدرج محدودة، دون الإنكار أنه يؤثر على حياة مقدم الدعوى بشكل كبير". ومع ذلك، أضاف القاضي عميت أنه من المرجح أن يقوم القائد العسكري  الصهيوني بفحص إمكانية السماح لمقدم الدعوى عيسى عمرو باستخدام الدرج.

من جهتها، قالت المحامية روني بيلي من جمعية حقوق المواطن ردا على قرار المحكمة: "يستمر القضاة بالسماح بوجود سياسة الفصل والتمييز في الخليل. الشوارع في المدينة مغلقة أمام الفلسطينيين الذين يشكلون الأغلبية المطلقة من السكان، وهذا يتسبب بالأذى والمعاناة للمقيمين لكن محكمة العدل العليا اختارت عدم الاستماع وتقديم المساعدة لهم".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الخليل

درج قرطبة

المحكمة الصهيونية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

فوائد الصوم الروحية | رسالة الحياة

20 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة العشرون مع الزميلة مهى حيدر

20 أيار 20

رسالة الحياة

فوائد الصوم الصحية | رسالة الحياة

19 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 26| فقه الشريعة رمضان 2020

19 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | الحلقة التاسعة عشرة مع الزميلة جنان حسين

19 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الصوم | رسالة الحياة

18 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 25 | فقه الشريعة رمضان 2020

18 أيار 20

رسالة الحياة

فلسفة الحج | رسالة الحياة

17 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 24 | فقه الشريعة رمضان 2020

17 أيار 20

رسالة الحياة

أهمية الحج | رسالة الحياة

16 أيار 20

فقه الشريعة 2020

فقه الصوم 23 | فقه الشريعة رمضان 2020

16 أيار 20

من الإذاعة

قالت الصحف | 16-5-2020

16 أيار 20

تذرعت المحكمة العليا للعدو الصهيوني، يوم الأحد، بـ"الواقع الأمني المعقد" في مدينة الخليل في رفضها الالتماس المقدم من قبل ابن مدينة الخليل، عيسى عمرو، و"جمعية حقوق المواطن في إسرائيل"، مطالبين بإلغاء أمر عسكري يمنع الفلسطينيين من استخدام درج "قرطبة" الذي يصل شارع الشهداء وتل الرميدة في الخليل، علمًا بعدم وجود طريق عام بديل جدير بالمرور للفلسطينيين.

وكتب القاضي عميت في قراره إن "الوضع الأمني والواقع في الخليل معقد للغاية. مستوى الاحتكاك يخلق سيناريوهات صعبة. في الواقع الحالي، لا يوجد سبب للتدخل في قرار القائد العسكري".

وكان قد تم تقديم الالتماس بعد سنوات عديدة حدّ هذا القرار خلالها حرية حركة الفلسطينيين واستخدام الدرج كان مشروطًا بالحصول على موافقة، وقد تم إغلاق الدرج أمام كل شخص لا يحمل تصريحا لاستخدامه.

و قد عانوالسكان الفلسطينيون الذين يريدون الوصول إلى تل الرميدة من إجبارهم على استخدام طريق ملتوٍ الحاد والصعب،الذي يمر من خلال الأراضي الخاصة لعدد من سكان المدينة. إضافة إلى أن الطريق البديل زاد من صعوبة الحصول على خدمات حيوية لسكان الحي كالأطباء والعاملين الاجتماعيين وعمال التقنيات ومزودي الخدمات.

وجاء في نص القرار أن "القيود المفروضة على تنقل وحركة الفلسطينيين بسبب إغلاق الدرج محدودة، دون الإنكار أنه يؤثر على حياة مقدم الدعوى بشكل كبير". ومع ذلك، أضاف القاضي عميت أنه من المرجح أن يقوم القائد العسكري  الصهيوني بفحص إمكانية السماح لمقدم الدعوى عيسى عمرو باستخدام الدرج.

من جهتها، قالت المحامية روني بيلي من جمعية حقوق المواطن ردا على قرار المحكمة: "يستمر القضاة بالسماح بوجود سياسة الفصل والتمييز في الخليل. الشوارع في المدينة مغلقة أمام الفلسطينيين الذين يشكلون الأغلبية المطلقة من السكان، وهذا يتسبب بالأذى والمعاناة للمقيمين لكن محكمة العدل العليا اختارت عدم الاستماع وتقديم المساعدة لهم".

أخبار فلسطين,الخليل, درج قرطبة, المحكمة الصهيونية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية