Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

شريط مصوّر يفضح الجيش الصهيوني

13 كانون الأول 18 - 10:30
مشاهدة
49
مشاركة

لا يفرق الاحتلال الصهيوني بين كبير أو صغير في ممارساته الهمجية،حيث عرضت مدرسة ابتدائية في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة عشرات عبوات قنابل الغاز التي أطلقت على المدرسة، إلاّ أنّ جيش الاحتلال الصهيوني قد نفى  الأمر الشهر الماضي  فى إطلاق قنابل الغاز المدمع، الشهر الماضي.

وقد وصل صحيفة "هآرتس" شريطا مصورا، يظهر أحد الجنود وهو يطلق قنابل الغاز باتجاه المدرسة.وكان الشريط قد صوّر الشهر الماضي وينشرالآن، في أعقاب تقرير جديد لمنظمة "نكسر الصمت" حول ما يجري في مدينة الخليل.

في المقابل، يؤكد المدرسون في المدرسة أنّ إطلاق قنابل الغاز يحصل بشكل يومي. كما جمعت المدرسة عشرات العبوات لقنابل الغاز والقنابل الصوتية كانت قد أطلقت على المدرسة في الشهرين الأخيرين.

وتعرض المدرسة عشرات الصور، منذ العام 2015، والتي توثق حملات الاعتقال وإطلاق قنابل الغاز باتجاه المدرسة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني قد زعم أنه لم يتم إطلاق قنابل الغاز أو القنابل الصوتية باتجاه المدرسة، مدّعيا أنه من المحتمل أنّ دخان القنابل وصل المدرسة بسبب الرياح.

 لكن في أعقاب توجه الصحيفة وعرض الشريط المصور، غيّر جيش الاحتلال روايته، معتبرا أنّ ذلك حدث استثنائي  سيتم فحصه، والتشديد على التعليمات بهذا الشأن.

يشار إلى أنّ هناك عدة مدارس ابتدائية قرب حاجز المافيا، القريب من الحرم الإبراهيمي في الخليل. من جهتها، أكّدت مصادر فلسطينية الأسبوع الماضي للمنظمة، أنّ هناك ارتفاعا في عدد حوادث إطلاق قنابل الغاز باتجاه المدارس في المدينة.

وأشارت مديرة قسم جمع الشهادات في "نكسر الصمت" رون زيدل، بحسب الصحيفة إلى أنّ العنف ضد الأطفال هو جزء من واقع الدكتاتورية العسكرية التي تتحكم بسكان مدنيين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية

أطفال

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

لا يفرق الاحتلال الصهيوني بين كبير أو صغير في ممارساته الهمجية،حيث عرضت مدرسة ابتدائية في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة عشرات عبوات قنابل الغاز التي أطلقت على المدرسة، إلاّ أنّ جيش الاحتلال الصهيوني قد نفى  الأمر الشهر الماضي  فى إطلاق قنابل الغاز المدمع، الشهر الماضي.

وقد وصل صحيفة "هآرتس" شريطا مصورا، يظهر أحد الجنود وهو يطلق قنابل الغاز باتجاه المدرسة.وكان الشريط قد صوّر الشهر الماضي وينشرالآن، في أعقاب تقرير جديد لمنظمة "نكسر الصمت" حول ما يجري في مدينة الخليل.

في المقابل، يؤكد المدرسون في المدرسة أنّ إطلاق قنابل الغاز يحصل بشكل يومي. كما جمعت المدرسة عشرات العبوات لقنابل الغاز والقنابل الصوتية كانت قد أطلقت على المدرسة في الشهرين الأخيرين.

وتعرض المدرسة عشرات الصور، منذ العام 2015، والتي توثق حملات الاعتقال وإطلاق قنابل الغاز باتجاه المدرسة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني قد زعم أنه لم يتم إطلاق قنابل الغاز أو القنابل الصوتية باتجاه المدرسة، مدّعيا أنه من المحتمل أنّ دخان القنابل وصل المدرسة بسبب الرياح.

 لكن في أعقاب توجه الصحيفة وعرض الشريط المصور، غيّر جيش الاحتلال روايته، معتبرا أنّ ذلك حدث استثنائي  سيتم فحصه، والتشديد على التعليمات بهذا الشأن.

يشار إلى أنّ هناك عدة مدارس ابتدائية قرب حاجز المافيا، القريب من الحرم الإبراهيمي في الخليل. من جهتها، أكّدت مصادر فلسطينية الأسبوع الماضي للمنظمة، أنّ هناك ارتفاعا في عدد حوادث إطلاق قنابل الغاز باتجاه المدارس في المدينة.

وأشارت مديرة قسم جمع الشهادات في "نكسر الصمت" رون زيدل، بحسب الصحيفة إلى أنّ العنف ضد الأطفال هو جزء من واقع الدكتاتورية العسكرية التي تتحكم بسكان مدنيين.

أخبار فلسطين,الاحتلال الصهيوني, الضفة الغربية, أطفال
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية