Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فصائل المقاومة الفلسطينيَّة: الردّ جاهز وممارسات العدوّ تجاوزت الخطوط الحمراء

24 كانون الأول 18 - 15:30
مشاهدة
79
مشاركة

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عصر أمس الأحد، أنَّ يوم الجمعة المقبل، سيكون حاسماً في اختبار سلوك الاحتلال الصهيوني ونياته تجاه أبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في فعاليات مسيرة العودة السلمية شرق القطاع.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان عمَّمته على وسائل الإعلام، إنّ "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع العدو، ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

وأضاف البيان: "عندما يتعلَّق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا".

وتابعت الغرفة المشتركة: "يبدو أنّ العدوّ اشتاق إلى جولات قتال وردود قاسية من المقاومة تؤدّبه وتوقفه عند حده"، كما جدَّدت، في بيانها، إصرارها على حماية أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكّدة أنَّ "لديها ردوداً جاهزة وقاسية يحدّد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك الاحتلال على الأرض".

وأتى إصدار البيان عقب إقدام الاحتلال الصهيوني يوم الجمعة الماضية على قتل 4 شبان بالرصاص الحي، من خلال استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقالت الغرفة المشتركة: "بعد الفحص الدقيق لوقائع الجريمة، تبيَّن أنَّ جميع الشهداء تمَّ استهدافهم على بعد 300-600 متر من السّلك الزائل، كما كانت معظم الإصابات على بعد 150-300 متر، ما يؤكّد أنّ هناك تعمداً واضحاً في قنص جميع الشهداء والجرحى، من دون أن يشكّلوا أيّ خطر على جنود الاحتلال".

وأضافت: "هذه الجريمة متكاملة الأركان واستهتار واضح من قبل العدو بدماء أبناء الشعب الفلسطيني الغالية، التي هي بالنسبة إلى فصائل المقاومة متكافئة لا تمييز بينها تحت أيّ اعتبار".

وقد استُشهد، يوم الجمعة الماضية، أربعة شبان برصاص الاحتلال وقنابله، وذلك خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة الـ39 على التوالي، إذ أدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 آذار/ مارس الماضي إلى قتل 243 فلسطينياً، من بينهم 44 طفلاً و5 سيدات، وجرح 25700 آخرين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

فصائل المقاومة الفلسطينية

قطاع غزة

مسيرات العودة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عصر أمس الأحد، أنَّ يوم الجمعة المقبل، سيكون حاسماً في اختبار سلوك الاحتلال الصهيوني ونياته تجاه أبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في فعاليات مسيرة العودة السلمية شرق القطاع.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان عمَّمته على وسائل الإعلام، إنّ "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع العدو، ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

وأضاف البيان: "عندما يتعلَّق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا".

وتابعت الغرفة المشتركة: "يبدو أنّ العدوّ اشتاق إلى جولات قتال وردود قاسية من المقاومة تؤدّبه وتوقفه عند حده"، كما جدَّدت، في بيانها، إصرارها على حماية أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكّدة أنَّ "لديها ردوداً جاهزة وقاسية يحدّد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك الاحتلال على الأرض".

وأتى إصدار البيان عقب إقدام الاحتلال الصهيوني يوم الجمعة الماضية على قتل 4 شبان بالرصاص الحي، من خلال استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقالت الغرفة المشتركة: "بعد الفحص الدقيق لوقائع الجريمة، تبيَّن أنَّ جميع الشهداء تمَّ استهدافهم على بعد 300-600 متر من السّلك الزائل، كما كانت معظم الإصابات على بعد 150-300 متر، ما يؤكّد أنّ هناك تعمداً واضحاً في قنص جميع الشهداء والجرحى، من دون أن يشكّلوا أيّ خطر على جنود الاحتلال".

وأضافت: "هذه الجريمة متكاملة الأركان واستهتار واضح من قبل العدو بدماء أبناء الشعب الفلسطيني الغالية، التي هي بالنسبة إلى فصائل المقاومة متكافئة لا تمييز بينها تحت أيّ اعتبار".

وقد استُشهد، يوم الجمعة الماضية، أربعة شبان برصاص الاحتلال وقنابله، وذلك خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة الـ39 على التوالي، إذ أدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 آذار/ مارس الماضي إلى قتل 243 فلسطينياً، من بينهم 44 طفلاً و5 سيدات، وجرح 25700 آخرين.

أخبار فلسطين,فلسطين, فصائل المقاومة الفلسطينية, قطاع غزة, مسيرات العودة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية