Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الكيان الصّهيونيّ يواصل انتهاكاته بحقّ الأسرى في سجونه

27 كانون الأول 18 - 15:39
مشاهدة
137
مشاركة

أفادت مؤسَّسات حقوقيَّة فلسطينيَّة بأنَّ سلطات الاحتلال الصهيونيّ وإدارة السّجون التابعة لها تواصل ممارساتها وانتهاكاتها بحقّ الأسرى الفلسطينيين.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، في بيان صحافي، إنَّ "جرائم إنسانيّة وطبيّة" ترتكبها إدارة سجن "عسقلان" الصهيوني بحقّ ثلاث أسيرات محتجزات في السجن، هنَّ: مرح باكير، إستبرق نور، وجيهان عريقات.

وأضافت أنَّ إدارة السّجون لا تقدّم لهنَّ أيّ نوع من العلاج الحقيقيّ بعد تعرّضنّ للإصابة خلال اعتقالهنّ، مشيرةً إلى "استهتار واضح" يمارس بحقّ الأسيرات اللاتي "يتعرضن لجريمة طبية، وهنَّ بحاجة إلى تدخّل فوري وسريع من قبل الجهات الدولية".

وفي سياق متصل، ذكر "نادي الأسير الفلسطيني" أنَّ محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر"، مدَّدت اعتقال ثلاث فتيات قاصرات من بيت لحم يبلغن من العمر 15 عاماً.

وأوضح النادي، في بيان، أنَّ محكمة "عوفر" مددت حتى يوم الأحد المقبل اعتقال كلٍّ من هديل مازن كلبية، هبة رائد جبران، ونور نضال سلامة، بذريعة استكمال الإجراءات القضائية بحقهن.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتيات الثلاث يوم الخميس المنصرم، ونقلتهنَّ إلى معتقل "عتصيون"، ثم إلى سجن "عوفر"، لعقد جلسة تمديد بحقهنَّ، ومن المفترض أن يتمّ نقلهنّ إلى سجن "نفي ترتسا" في الرملة.

وفي السياق ذاته، مدَّدت محاكم الاحتلال توقيف ثلاثة من الأسرى الجرحى بحجَّة استكمال التحقيقات، وهم عزات شلالدة (لمدة 8 أيام)، وكان قد اعتقل من المستشفى "الأهلي" في الخليل على يد وحدات الـ"مستعربين" الصهيونية، وجلال الشراونة (لمدة 5 أيام)، والأسير الجريح محمد شلالدة غيابياً (لمدة 8 أيام)، وهو موجود في مستشفى "هداسا عين كارم."

وأظهرت معطيات نشرها "نادي الأسير"، بمناسبة "يوم الطّفل العالميّ" الَّذي يصادف 20 تشرين ثاني/ نوفمبر من كل عام، أنَّ نحو 400 طفل معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيليّ تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً، أُصدرت بحقّهم أحكام، ولا زال آخرون موقوفين.

وبيَّن النّادي أنَّ الاحتلال أصدر أوامر اعتقال إداريَّة بحقّ 11 قاصراً، من بينهم 6 فتيات، وهنَّ: مرح باكير، إستبرق نور، جيهان عريقات، هديل كلبية، نور سلامة، وهبة جبران.

وأشار إلى أنَّ عدداً من القاصرين والأطفال أُصيبوا بالرصاص الحيّ أثناء اعتقالهم، ونقلوا إلى المستشفيات المدنية للاحتلال، من بينهم الأسير جلال الشراونة الذي بترت قدمه، ومرح باكير، وإستبرق نور.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الأسرى الفلسطينيون

سجون الاحتلال

نادي الأسير الفلسطيني

سجن عوفر

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

من خارج النص

الإعلام وقضايا الإسلاموفوبيا | من خارج النص

13 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة

12 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة

11 كانون الثاني 19

الدينُ القيّم

الأحاديث والمرويات في التراث الإسلامي | الدين القيّم

11 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

أحكام اللهو واللعب | فقه الشريعة

09 كانون الثاني 19

وجهة نظر

عمليات التجميل غاية أم وسيلة | وجهة نظر

08 كانون الثاني 19

قبس من نورهم

الملامح الشخصية للإمام الكاظم (ع) | قبس من نورهم

07 كانون الثاني 19

من خارج النص

غياب قضايا الشباب عن الشاشة | من خارج النص

06 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة

05 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة

04 كانون الثاني 19

أفادت مؤسَّسات حقوقيَّة فلسطينيَّة بأنَّ سلطات الاحتلال الصهيونيّ وإدارة السّجون التابعة لها تواصل ممارساتها وانتهاكاتها بحقّ الأسرى الفلسطينيين.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، في بيان صحافي، إنَّ "جرائم إنسانيّة وطبيّة" ترتكبها إدارة سجن "عسقلان" الصهيوني بحقّ ثلاث أسيرات محتجزات في السجن، هنَّ: مرح باكير، إستبرق نور، وجيهان عريقات.

وأضافت أنَّ إدارة السّجون لا تقدّم لهنَّ أيّ نوع من العلاج الحقيقيّ بعد تعرّضنّ للإصابة خلال اعتقالهنّ، مشيرةً إلى "استهتار واضح" يمارس بحقّ الأسيرات اللاتي "يتعرضن لجريمة طبية، وهنَّ بحاجة إلى تدخّل فوري وسريع من قبل الجهات الدولية".

وفي سياق متصل، ذكر "نادي الأسير الفلسطيني" أنَّ محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر"، مدَّدت اعتقال ثلاث فتيات قاصرات من بيت لحم يبلغن من العمر 15 عاماً.

وأوضح النادي، في بيان، أنَّ محكمة "عوفر" مددت حتى يوم الأحد المقبل اعتقال كلٍّ من هديل مازن كلبية، هبة رائد جبران، ونور نضال سلامة، بذريعة استكمال الإجراءات القضائية بحقهن.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتيات الثلاث يوم الخميس المنصرم، ونقلتهنَّ إلى معتقل "عتصيون"، ثم إلى سجن "عوفر"، لعقد جلسة تمديد بحقهنَّ، ومن المفترض أن يتمّ نقلهنّ إلى سجن "نفي ترتسا" في الرملة.

وفي السياق ذاته، مدَّدت محاكم الاحتلال توقيف ثلاثة من الأسرى الجرحى بحجَّة استكمال التحقيقات، وهم عزات شلالدة (لمدة 8 أيام)، وكان قد اعتقل من المستشفى "الأهلي" في الخليل على يد وحدات الـ"مستعربين" الصهيونية، وجلال الشراونة (لمدة 5 أيام)، والأسير الجريح محمد شلالدة غيابياً (لمدة 8 أيام)، وهو موجود في مستشفى "هداسا عين كارم."

وأظهرت معطيات نشرها "نادي الأسير"، بمناسبة "يوم الطّفل العالميّ" الَّذي يصادف 20 تشرين ثاني/ نوفمبر من كل عام، أنَّ نحو 400 طفل معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيليّ تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً، أُصدرت بحقّهم أحكام، ولا زال آخرون موقوفين.

وبيَّن النّادي أنَّ الاحتلال أصدر أوامر اعتقال إداريَّة بحقّ 11 قاصراً، من بينهم 6 فتيات، وهنَّ: مرح باكير، إستبرق نور، جيهان عريقات، هديل كلبية، نور سلامة، وهبة جبران.

وأشار إلى أنَّ عدداً من القاصرين والأطفال أُصيبوا بالرصاص الحيّ أثناء اعتقالهم، ونقلوا إلى المستشفيات المدنية للاحتلال، من بينهم الأسير جلال الشراونة الذي بترت قدمه، ومرح باكير، وإستبرق نور.

أخبار فلسطين,الأسرى الفلسطينيون, سجون الاحتلال, نادي الأسير الفلسطيني, سجن عوفر
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية