Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فايسبوك أكثر منصات التواصل الإجتماعي للتحريض على الفلسطينين

17 كانون الثاني 19 - 11:34
مشاهدة
95
مشاركة

أصدر المركز العربي للحريات الإعلامية والتنمية والبحوث، تقريرا كميا يرصد خطاب التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي ضد كافة شرائح المجتمع الفلسطيني.

يتضمّن البحث رصدا للصحافة المكتوبة، والمرئية، والمسموعة، بالإضافة إلى تعقب صفحات سياسيّين وإعلاميّين صهانية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر).

وتمتد مدّة البحث إلى عام ونصف (شهر تمّوز من عام 2017 حتى كانون الأول من عام 2018)، حيث رصد 868 مقالا وخبرا يحمل خطايا محرّضا و/أو عنصريا ضد الفلسطينيين.

ويتبيّن من نتائج البحث، أنّ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يشكل أكثر المنصات شيوعا واستخداما للتحريض على الفلسطينيين بنسبة 24% (208 من مجمل التقارير)، يليه موقع تويتر بنسبة 12%. أمّا من بين الصحف والقنوات، فتحتلان صحيفة يديعوت أحرونوت وقناة 20% رأس القائمة بنسبة التحريض(10%) .

ووفق التقرير، تتغيّر الجهات المستهدفة في الإعلام الإسرائيلي وفقا للتطورات الأمنية والسياسية على الساحة الإسرائيليّة. ولكن، بنظرة شمولية على مدار عام ونصف العام، تحتل السلطة الفلسطينية الجهة الأكثر استهدافا من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بنسبة 19%، يليها الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس بنسبة 18%. أما التطرّق للمجتمع الفلسطيني كوحدة واحدة فوقع ضحية للتحريض بالمرتبة الثالثة بنسبة 16% من كافة حالات التحريض والعنصرية.

وأظهر التقرير، أيضا، أنّ نوعيّة التحريض المتّبعة في المقالات والتقارير الإخبارية متنوعة؛ بعضها يشرعن العقوبات الجماعية واستعمال القوّة ضد الفلسطينيين، بعضها الآخر يقوم بشيطنة الفلسطينيين واستعمال أسلوب التعميم، وهنالك مقالات تقوم بنزع الشرعيّة عن الفلسطينيين وقياداتهم، وبعض المقالات تبرز فيها الفوقيّة العرقيّة اليهوديّة، استخدام خطاب العنصرية وتصوير إسرائيل بدور الضحيّة.

كما يتبيّن من النتائج، أنّ أسلوبي التحريض والعنصرية الأكثر اتبّاعا في الإعلام الإسرائيلي هما الشيطنة والتعميم ونزع الشرعية عن الفلسطيني بنسبة 77% (668 من مجمل المقالات) لكل منهما، يليهما استخدام خطاب العنصرية(503) بنسبة 58%.

جدير بالذكر، أنه غالبا يتم استعمال أكثر من نوع تحريض واحد في المقال، أي أنه، عند الحديث عن القيادات السياسية الفلسطينية من المعتاد أن يتم شيطنتهم وبالتالي نزع الشرعية عنهم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

نحريض

فايسبوك

تويتر

مواقع التواصل الإجتماعي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خبطتي وصلاة الجمعة 15-2-2019

15 شباط 19

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

أصدر المركز العربي للحريات الإعلامية والتنمية والبحوث، تقريرا كميا يرصد خطاب التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي ضد كافة شرائح المجتمع الفلسطيني.

يتضمّن البحث رصدا للصحافة المكتوبة، والمرئية، والمسموعة، بالإضافة إلى تعقب صفحات سياسيّين وإعلاميّين صهانية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر).
وتمتد مدّة البحث إلى عام ونصف (شهر تمّوز من عام 2017 حتى كانون الأول من عام 2018)، حيث رصد 868 مقالا وخبرا يحمل خطايا محرّضا و/أو عنصريا ضد الفلسطينيين.

ويتبيّن من نتائج البحث، أنّ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يشكل أكثر المنصات شيوعا واستخداما للتحريض على الفلسطينيين بنسبة 24% (208 من مجمل التقارير)، يليه موقع تويتر بنسبة 12%. أمّا من بين الصحف والقنوات، فتحتلان صحيفة يديعوت أحرونوت وقناة 20% رأس القائمة بنسبة التحريض(10%) .

ووفق التقرير، تتغيّر الجهات المستهدفة في الإعلام الإسرائيلي وفقا للتطورات الأمنية والسياسية على الساحة الإسرائيليّة. ولكن، بنظرة شمولية على مدار عام ونصف العام، تحتل السلطة الفلسطينية الجهة الأكثر استهدافا من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بنسبة 19%، يليها الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس بنسبة 18%. أما التطرّق للمجتمع الفلسطيني كوحدة واحدة فوقع ضحية للتحريض بالمرتبة الثالثة بنسبة 16% من كافة حالات التحريض والعنصرية.

وأظهر التقرير، أيضا، أنّ نوعيّة التحريض المتّبعة في المقالات والتقارير الإخبارية متنوعة؛ بعضها يشرعن العقوبات الجماعية واستعمال القوّة ضد الفلسطينيين، بعضها الآخر يقوم بشيطنة الفلسطينيين واستعمال أسلوب التعميم، وهنالك مقالات تقوم بنزع الشرعيّة عن الفلسطينيين وقياداتهم، وبعض المقالات تبرز فيها الفوقيّة العرقيّة اليهوديّة، استخدام خطاب العنصرية وتصوير إسرائيل بدور الضحيّة.

كما يتبيّن من النتائج، أنّ أسلوبي التحريض والعنصرية الأكثر اتبّاعا في الإعلام الإسرائيلي هما الشيطنة والتعميم ونزع الشرعية عن الفلسطيني بنسبة 77% (668 من مجمل المقالات) لكل منهما، يليهما استخدام خطاب العنصرية(503) بنسبة 58%.

جدير بالذكر، أنه غالبا يتم استعمال أكثر من نوع تحريض واحد في المقال، أي أنه، عند الحديث عن القيادات السياسية الفلسطينية من المعتاد أن يتم شيطنتهم وبالتالي نزع الشرعية عنهم.

أخبار فلسطين,فلسطين, نحريض, فايسبوك, تويتر, مواقع التواصل الإجتماعي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية