Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

دعم الصّحافيين: الاحتلال يواصل بثّ الكراهية ومحاربة المحتوى الفلسطيني

06 شباط 19 - 17:30
مشاهدة
105
مشاركة

أكَّدت لجنة دعم الصحافيين أنَّ الاحتلال الصهيوني يواصل بث الكراهية والتحريض ومحاربة المحتوى الفلسطيني، موضحةً أنه في الوقت الذي يحتفي العالم باليوم العالمي للإنترنت الآمن لهذا العام، تحت شعار "معاً من أجل إنترنت أفضل"، حيث يتم تنفيذ العديد من الفعاليات على مدار أسبوع، يحاول الاحتلال الصهيوني والأحزاب السياسية الصهيونية بث خطاب الكراهية والتحريض والعنصرية خلال الدعاية الانتخابية غير المسبوقة، ويجري التنافس على قتل الفلسطينيين أكثر بالتزامن مع الانتخابات الصهيوني.

وأشارت اللجنة إلى استمرار انتهاكات الاحتلال وما يقوم به قادة الأحزاب الصهيونية من تحريض وكراهية ضد الفلسطينيين، مما يخالف سياسات مواقع التواصل الاجتماعي التي تنصاع للضغوط الصهيونية، فتلاحق المحتوى الفلسطيني، وتغضّ الطرف عن التحريض الصهيوني الذي لم يتوقف لحظة واحدة تجاه الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية والشعب الفلسطيني الأعزل.

وذكرت لجنة دعم الصحافيين أنه، وفي إطار ملاحقة الاحتلال الصهيوني، وبالتعاون مع مواقع التواصل الاجتماعي للمحتوى الفلسطيني، حذفت شركة إنستغرام عبر تطبيقها حساب الصحافي حسن اصليح بحجة انتهاك الخصوصية، والذي بلغ عدد متابعيه 70 ألف شخص.

وذكرت اللجنة أن تقريرها خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2019، سجل 3  حالات حظر وحذف لحسابات ومواقع فلسطينية، وذلك في إطار محاربة المحتوي الفلسطيني، حيث حذفت إدارة الفيسبوك صفحة فلسطين بوست للمرة الثانية على التوالي، كما حظرت صفحة الناشط الفلسطيني رضوان الأخرس.

وكانت اللجنة رصدت خلال العام الماضي أكثر من 104 حالات من الانتهاكات، حيث تمادى الاحتلال في ضغوطاته على إدارة الفيسبوك، وقام بإغلاق وحظر وحذف وحجب العديد من المؤسسات الإعلامية والمواقع اللإلكترونية، كان منها صفحة قناة فلسطين اليوم الإخبارية، صفحة الرسالة للإعلام، صفحة وكالة الرأي الفلسطينية، وصفحة فضائية الأقصى، حيث لوحقت هذه الصفحات وغيرها، وجرى حذفها أكثر من مرة بناء على شكاوى الاحتلال.

وقد دعت اللجنة الاتحاد الدولي للصحافيين إلى التحرك لدى برلمان العالم الحر لوقف الهجمة والاعتداءات الممنهجة التي يشنها الاحتلال على المحتوى الفلسطيني، والذي يبيح جرائم الاحتلال من دون فضحها ونشرها وتوفير الحماية لها، متهرباً من القوانين الدولية، وبخاصة قانون (2222)، الداعي لتوفير حماية للصحافيين والرافض لمنع إفلاتهم من العقاب.

وطالبت اللجنة الأمم المتّحدة والمؤسَّسات الدولية ذات العلاقة بحريّة العمل الصحافي، بإبداء رأيها وممارسة الضغوط على الاحتلال لإلزامه بمواءمة قوانينه بما يتفق مع الشرائع والمواثيق الدولية، وعدم المسّ بحريّة العمل الصحافي.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الاحتلال الصهيوني

الصحافة الفلسطينية

لجنة دعم الصحافيين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

بناء القيم في الأنشطة الأسرية | غير نفسك

16 شباط 19

خطبتي صلاة الجمعة

خبطتي وصلاة الجمعة 15-2-2019

15 شباط 19

غير نفسك

قوة التحفيز | غير نفسك

09 شباط 19

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

غير نفسك

حياة متوازنة | غير نفسك

02 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

غير نفسك

البرمجة الذانية | غير نفسك

26 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

أكَّدت لجنة دعم الصحافيين أنَّ الاحتلال الصهيوني يواصل بث الكراهية والتحريض ومحاربة المحتوى الفلسطيني، موضحةً أنه في الوقت الذي يحتفي العالم باليوم العالمي للإنترنت الآمن لهذا العام، تحت شعار "معاً من أجل إنترنت أفضل"، حيث يتم تنفيذ العديد من الفعاليات على مدار أسبوع، يحاول الاحتلال الصهيوني والأحزاب السياسية الصهيونية بث خطاب الكراهية والتحريض والعنصرية خلال الدعاية الانتخابية غير المسبوقة، ويجري التنافس على قتل الفلسطينيين أكثر بالتزامن مع الانتخابات الصهيوني.

وأشارت اللجنة إلى استمرار انتهاكات الاحتلال وما يقوم به قادة الأحزاب الصهيونية من تحريض وكراهية ضد الفلسطينيين، مما يخالف سياسات مواقع التواصل الاجتماعي التي تنصاع للضغوط الصهيونية، فتلاحق المحتوى الفلسطيني، وتغضّ الطرف عن التحريض الصهيوني الذي لم يتوقف لحظة واحدة تجاه الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية والشعب الفلسطيني الأعزل.

وذكرت لجنة دعم الصحافيين أنه، وفي إطار ملاحقة الاحتلال الصهيوني، وبالتعاون مع مواقع التواصل الاجتماعي للمحتوى الفلسطيني، حذفت شركة إنستغرام عبر تطبيقها حساب الصحافي حسن اصليح بحجة انتهاك الخصوصية، والذي بلغ عدد متابعيه 70 ألف شخص.

وذكرت اللجنة أن تقريرها خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2019، سجل 3  حالات حظر وحذف لحسابات ومواقع فلسطينية، وذلك في إطار محاربة المحتوي الفلسطيني، حيث حذفت إدارة الفيسبوك صفحة فلسطين بوست للمرة الثانية على التوالي، كما حظرت صفحة الناشط الفلسطيني رضوان الأخرس.

وكانت اللجنة رصدت خلال العام الماضي أكثر من 104 حالات من الانتهاكات، حيث تمادى الاحتلال في ضغوطاته على إدارة الفيسبوك، وقام بإغلاق وحظر وحذف وحجب العديد من المؤسسات الإعلامية والمواقع اللإلكترونية، كان منها صفحة قناة فلسطين اليوم الإخبارية، صفحة الرسالة للإعلام، صفحة وكالة الرأي الفلسطينية، وصفحة فضائية الأقصى، حيث لوحقت هذه الصفحات وغيرها، وجرى حذفها أكثر من مرة بناء على شكاوى الاحتلال.

وقد دعت اللجنة الاتحاد الدولي للصحافيين إلى التحرك لدى برلمان العالم الحر لوقف الهجمة والاعتداءات الممنهجة التي يشنها الاحتلال على المحتوى الفلسطيني، والذي يبيح جرائم الاحتلال من دون فضحها ونشرها وتوفير الحماية لها، متهرباً من القوانين الدولية، وبخاصة قانون (2222)، الداعي لتوفير حماية للصحافيين والرافض لمنع إفلاتهم من العقاب.

وطالبت اللجنة الأمم المتّحدة والمؤسَّسات الدولية ذات العلاقة بحريّة العمل الصحافي، بإبداء رأيها وممارسة الضغوط على الاحتلال لإلزامه بمواءمة قوانينه بما يتفق مع الشرائع والمواثيق الدولية، وعدم المسّ بحريّة العمل الصحافي.

أخبار فلسطين,الاحتلال الصهيوني, الصحافة الفلسطينية, لجنة دعم الصحافيين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية