Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الجمعية العامة للأمم المتحدة تدين جرائم الإحتلال في غزة

14 حزيران 18 - 10:02
مشاهدة
756
مشاركة

أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، بأغلبية كبيرة مشروع قرار يدين الإحتلال الصهيوني بسبب استخدام قواته القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، في حين منيت الولايات المتحدة بنكسة بعدما رفضت الجمعية العامة إدخال تعديل اقترحته واشنطن يدين حركة حماس.

ولقي مشروع القرار الذي طرحته الدول العربية والإسلامية وعارضته بشدة الولايات المتحدة تأييد 120 دولة، ومعارضة ثماني دول فقط، وامتناع 35 دولة عن التصويت. وتقدمت واشنطن بتعديل على النص لإدانة حماس، لكن اقتراحها سقط بعدما فشل في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لاعتماده.

وكانت الدول العربية والاسلامية طرحت هذا النص على الجمعية العامة بعدما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضده في مجلس الأمن.

ويدين القرار الاستخدام "المفرط وغير المتكافئ والعشوائي للقوة من قبل قوات الإحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين" وينتقد كذلك في المقابل "إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مناطق مدنية".

ويدعو القرار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى إعداد اقتراحات لاعتماد "آلية حماية دولية" للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وكانت واشنطن قد نددت بمشروع القرار بوصفه "غير متوازن في جوهره"، واقترحت بالمقابل إدانة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بسبب إطلاقها صواريخ على "إسرائيل" وتحريضها على العنف" على طول الحدود.

وصوّتت الجمعية العامة أولا على التعديل الأميركي المقترح، وعندما لم يحز على أغلبية الثلثين المطلوبة، صوتت على مشروع القرار بصيغته الأصلية.

وتقدمت الجزائر وتركيا بمشروع القرار نيابة عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

وقبيل التصويت على مشروع القرار، قالت السفيرة الأميركية على منبر الجمعية العامة إن "الرياضة السياسية المفضلة لدى البعض هي مهاجمة "إسرائيل" لهذا السبب نحن هنا اليوم".

يذكر أنه في كانون الأول/ديسمبر، بعد استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد قرار يدين اعترافها الأحادي بالقدس عاصمةً للكيان الصهيوني، لجأت الدول العربية إلى الجمعية العامة حيث لا وجود للفيتو.

وحذرت هايلي آنذاك من أن واشنطن "تسجّل أسماء" الدول التي دعمت قرار إدانتها. وبلغ عدد الأصوات الرافضة للقرار الأميركي يومها 128 صوتا، مقابل 9 أصوات مؤيدة وامتناع 35 عن التصويت.

 

 

 
 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، بأغلبية كبيرة مشروع قرار يدين الإحتلال الصهيوني بسبب استخدام قواته القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، في حين منيت الولايات المتحدة بنكسة بعدما رفضت الجمعية العامة إدخال تعديل اقترحته واشنطن يدين حركة حماس.

ولقي مشروع القرار الذي طرحته الدول العربية والإسلامية وعارضته بشدة الولايات المتحدة تأييد 120 دولة، ومعارضة ثماني دول فقط، وامتناع 35 دولة عن التصويت. وتقدمت واشنطن بتعديل على النص لإدانة حماس، لكن اقتراحها سقط بعدما فشل في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لاعتماده.

وكانت الدول العربية والاسلامية طرحت هذا النص على الجمعية العامة بعدما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضده في مجلس الأمن.

ويدين القرار الاستخدام "المفرط وغير المتكافئ والعشوائي للقوة من قبل قوات الإحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين" وينتقد كذلك في المقابل "إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مناطق مدنية".

ويدعو القرار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى إعداد اقتراحات لاعتماد "آلية حماية دولية" للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وكانت واشنطن قد نددت بمشروع القرار بوصفه "غير متوازن في جوهره"، واقترحت بالمقابل إدانة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بسبب إطلاقها صواريخ على "إسرائيل" وتحريضها على العنف" على طول الحدود.

وصوّتت الجمعية العامة أولا على التعديل الأميركي المقترح، وعندما لم يحز على أغلبية الثلثين المطلوبة، صوتت على مشروع القرار بصيغته الأصلية.

وتقدمت الجزائر وتركيا بمشروع القرار نيابة عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

وقبيل التصويت على مشروع القرار، قالت السفيرة الأميركية على منبر الجمعية العامة إن "الرياضة السياسية المفضلة لدى البعض هي مهاجمة "إسرائيل" لهذا السبب نحن هنا اليوم".

يذكر أنه في كانون الأول/ديسمبر، بعد استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد قرار يدين اعترافها الأحادي بالقدس عاصمةً للكيان الصهيوني، لجأت الدول العربية إلى الجمعية العامة حيث لا وجود للفيتو.

وحذرت هايلي آنذاك من أن واشنطن "تسجّل أسماء" الدول التي دعمت قرار إدانتها. وبلغ عدد الأصوات الرافضة للقرار الأميركي يومها 128 صوتا، مقابل 9 أصوات مؤيدة وامتناع 35 عن التصويت.

 

 

 
 
أخبار فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية