Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الجهاد الإسلاميّ: الإعدامات الميدانيّة في الضفّة جرائم حرب بحقّ شعبنا

04 آذار 19 - 15:53
مشاهدة
195
مشاركة

أكّدت حركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين، اليوم الإثنين، أنَّ الإعدامات الميدانية التي تنفّذها قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة المحتلّة هي جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت، فجر اليوم، شابّين، بعد إطلاق النار عليهما بدم بارد في منطقة كفر نعمة غربي رام الله في الضفة المحتلّة.

وقد اعتبر داوود شهاب، مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في تصريحٍ لإذاعة القدس، أن ما جرى اليوم في كفر نعمة يعبر عن واقع الشعب الفلسطيني وحاله الناتج من المعاناة المستمرة ووجود الاحتلال الصهيوني.

وقد احتسبت حركة الجهاد الإسلامي الشهداء عند الله، ووجَّهت التحية إلى ذوي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال.

وبيَّن شهاب أنَّ المقاومة هي قانون المحتلّ، ومن الطبيعي أن يقاوم الفلسطينيون المحتل ما دام يستفز كلّ شيء، ويعتدي على البشر والحجر والشجر، ووجود الاحتلال في الضفة وما يقوم من اعتداءات يومية بحق شعبنا يخلق حالة غضب ورد فعل فلسطيني طبيعياً على ما يرتكبه بشكل يومي من اعتداءات على مفترقات طرق الضفة المحتلة.

ووصف شهاب ما جرى بجريمة جيدة تضاف إلى مسلسل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، تتطلَّب وحدة الصف الفلسطيني، ووحدة الحال الفلسطيني، في ميدان المواجهة للتصدي للسياسات الصهيونية وانتهاكاته اليومية.

وشدَّد شهاب على أنّ الفلسطينيّ لا يمكن أن يستسلم أمام جبروت الاحتلال وعدوانه واستفزازاته، ولا يقبل الدنية، وليس من المروءة أن يعتدي الاحتلال على الفلسطينيين، فهو يخلق حالة من الغضب تترجمه البطولة التي يمارسها الشباب الثائر المنتفض في الضفة المحتلة، والمرابطون في القدس المحتلة، والأسرى في سجون الاحتلال.

وأوضح القاعدة الثابتة بأنّ الفلسطينيّ لا يمكن أن يستسلم، وإرادته لا ترضخ ولا تلين أمام إرهاب الاحتلال أو المستوطنين، فجيش الاحتلال ومستوطنوه إرهابيون، ويحاولون مصادرة كلّ شيء، ولكنَّ الشّعب الفلسطيني الثائر لن يسمح للاحتلال بأن يبقى يعربد في كلّ مكان.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

الجهاد الإسلامي

المقاومة الفلسطينية

الضفة الغربية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة عشرة

15 آذار 19

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

أكّدت حركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين، اليوم الإثنين، أنَّ الإعدامات الميدانية التي تنفّذها قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة المحتلّة هي جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت، فجر اليوم، شابّين، بعد إطلاق النار عليهما بدم بارد في منطقة كفر نعمة غربي رام الله في الضفة المحتلّة.

وقد اعتبر داوود شهاب، مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في تصريحٍ لإذاعة القدس، أن ما جرى اليوم في كفر نعمة يعبر عن واقع الشعب الفلسطيني وحاله الناتج من المعاناة المستمرة ووجود الاحتلال الصهيوني.

وقد احتسبت حركة الجهاد الإسلامي الشهداء عند الله، ووجَّهت التحية إلى ذوي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال.

وبيَّن شهاب أنَّ المقاومة هي قانون المحتلّ، ومن الطبيعي أن يقاوم الفلسطينيون المحتل ما دام يستفز كلّ شيء، ويعتدي على البشر والحجر والشجر، ووجود الاحتلال في الضفة وما يقوم من اعتداءات يومية بحق شعبنا يخلق حالة غضب ورد فعل فلسطيني طبيعياً على ما يرتكبه بشكل يومي من اعتداءات على مفترقات طرق الضفة المحتلة.

ووصف شهاب ما جرى بجريمة جيدة تضاف إلى مسلسل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، تتطلَّب وحدة الصف الفلسطيني، ووحدة الحال الفلسطيني، في ميدان المواجهة للتصدي للسياسات الصهيونية وانتهاكاته اليومية.

وشدَّد شهاب على أنّ الفلسطينيّ لا يمكن أن يستسلم أمام جبروت الاحتلال وعدوانه واستفزازاته، ولا يقبل الدنية، وليس من المروءة أن يعتدي الاحتلال على الفلسطينيين، فهو يخلق حالة من الغضب تترجمه البطولة التي يمارسها الشباب الثائر المنتفض في الضفة المحتلة، والمرابطون في القدس المحتلة، والأسرى في سجون الاحتلال.

وأوضح القاعدة الثابتة بأنّ الفلسطينيّ لا يمكن أن يستسلم، وإرادته لا ترضخ ولا تلين أمام إرهاب الاحتلال أو المستوطنين، فجيش الاحتلال ومستوطنوه إرهابيون، ويحاولون مصادرة كلّ شيء، ولكنَّ الشّعب الفلسطيني الثائر لن يسمح للاحتلال بأن يبقى يعربد في كلّ مكان.

أخبار فلسطين,فلسطين, الجهاد الإسلامي, المقاومة الفلسطينية, الضفة الغربية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية