Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الإحتلال الصهيوني يهاجم مجلس الأمن: قرار منافق وسخيف

23 آذار 19 - 14:11
مشاهدة
979
مشاركة

اعتبرت وزارة الخارجية في الكيان الصهيوني أن قرار مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بشأن المتظاهرين السلميين في غزة "منافق وسخيف".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يدين جرائم سلطات الإحتلال ضد المتظاهرين في الاحتجاجات على حدود قطاع غزة ، وأيدت الادانة 23 دولة، وامتنعت 14 دولة عن التصويت، واعترضت 9 دول فقط على قرار يشتبه في ارتكاب العدو الصهيوني لجرائم حرب.

وقامت لجنة شكلها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بالتحقيق في "انتهاكات محتملة" منذ بداية الاحتجاجات في 30 آذار/مارس حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وقالت اللجنة إنها أجرت 325 مقابلة مع ضحايا وشهود عيان وغيرهم من المصادر، وراجعت أكثر من ثمانية آلاف وثيقة.

وبحسب اللجنة، اطّلع المحققون على صور التقطتها طائرات بدون طيار وغيرها من المواد السمعية البصرية.

وجاء ذلك التبني، في الوقت الذي رفضت فيه سلطات الإحتلال نتائج تحقيق أجرته لجنة دولية ونشرته "جملة وتفصيلا"، في شباط/فبراير المنصرم، في رد الجنود الصهاينة على تظاهرات غزة التي بدأت في آذار/مارس العام الماضي، ووصفته بأنه "عدائي وخادع ومنحاز".

و قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في بيان أصدره مكتبه في حينه "المجلس سجّل أرقاما قياسية جديدة بما يتعلق بالنفاق وبالأكاذيب، وهو يعمل بناءً على كراهية مهووسة لإسرائيل، وهي الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

واتهم نتنياهو حماس بـ "إطلاق صواريخ على المواطنين الإسرائيليين، وإلقاء العبوات الناسفة، وتنفيذ عمليات تخريبية، أثناء المظاهرات العنيفة التي تم القيام بها، على السياج الحدودي".

وأكد نتنياهو أن بلاده "لن تسمح لحماس، بالمس بالسيادة الإسرائيلية وبمواطنيها، وستحافظ على حقها في الدفاع عن النفس". وتابع قائلا "جنود جيش الدفاع الإسرائيلي، سيستمرون في الدفاع بكل حزم، على المواطنين الإسرائيليين، من الهجمات التي تشنّها حماس والتنظيمات الإرهابية، التي تمول من قبل إيران، التي تعلن اعتزامها تدمير إسرائيل".

ورأى المندوب الصهيوني في الأمم المتحدة داني دانون، أنه يتعيّن على دول العالم، النظر في عضويتها في مجلس حقوق الإنسان، الذي "يدعم منظمة إرهابية دموية"، على حد تعبيره.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

مجلس الأمن

الإحتلال الصهيوني

نتنياهو

غزة

مسيرات العودة

جرائم حرب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة عشرة

28 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثانية عشرة

21 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الحادية عشرة

14 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة الحادية عشرة

13 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة العاشرة

07 شباط 20

زوايا

زوايا | الحلقة العاشرة

06 شباط 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة التاسعة

31 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثامنة

24 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة السابعة

17 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الخامسة

03 كانون الثاني 20

أذن واعية

أذن واعية - الموسم الثاني | الحلقة الثالثة

27 كانون الأول 19

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

اعتبرت وزارة الخارجية في الكيان الصهيوني أن قرار مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بشأن المتظاهرين السلميين في غزة "منافق وسخيف".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يدين جرائم سلطات الإحتلال ضد المتظاهرين في الاحتجاجات على حدود قطاع غزة ، وأيدت الادانة 23 دولة، وامتنعت 14 دولة عن التصويت، واعترضت 9 دول فقط على قرار يشتبه في ارتكاب العدو الصهيوني لجرائم حرب.

وقامت لجنة شكلها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بالتحقيق في "انتهاكات محتملة" منذ بداية الاحتجاجات في 30 آذار/مارس حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وقالت اللجنة إنها أجرت 325 مقابلة مع ضحايا وشهود عيان وغيرهم من المصادر، وراجعت أكثر من ثمانية آلاف وثيقة.

وبحسب اللجنة، اطّلع المحققون على صور التقطتها طائرات بدون طيار وغيرها من المواد السمعية البصرية.

وجاء ذلك التبني، في الوقت الذي رفضت فيه سلطات الإحتلال نتائج تحقيق أجرته لجنة دولية ونشرته "جملة وتفصيلا"، في شباط/فبراير المنصرم، في رد الجنود الصهاينة على تظاهرات غزة التي بدأت في آذار/مارس العام الماضي، ووصفته بأنه "عدائي وخادع ومنحاز".

و قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في بيان أصدره مكتبه في حينه "المجلس سجّل أرقاما قياسية جديدة بما يتعلق بالنفاق وبالأكاذيب، وهو يعمل بناءً على كراهية مهووسة لإسرائيل، وهي الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

واتهم نتنياهو حماس بـ "إطلاق صواريخ على المواطنين الإسرائيليين، وإلقاء العبوات الناسفة، وتنفيذ عمليات تخريبية، أثناء المظاهرات العنيفة التي تم القيام بها، على السياج الحدودي".

وأكد نتنياهو أن بلاده "لن تسمح لحماس، بالمس بالسيادة الإسرائيلية وبمواطنيها، وستحافظ على حقها في الدفاع عن النفس". وتابع قائلا "جنود جيش الدفاع الإسرائيلي، سيستمرون في الدفاع بكل حزم، على المواطنين الإسرائيليين، من الهجمات التي تشنّها حماس والتنظيمات الإرهابية، التي تمول من قبل إيران، التي تعلن اعتزامها تدمير إسرائيل".

ورأى المندوب الصهيوني في الأمم المتحدة داني دانون، أنه يتعيّن على دول العالم، النظر في عضويتها في مجلس حقوق الإنسان، الذي "يدعم منظمة إرهابية دموية"، على حد تعبيره.

أخبار فلسطين,مجلس الأمن, الإحتلال الصهيوني, نتنياهو, غزة, مسيرات العودة, جرائم حرب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية