Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

حماس تنفي تفاهمات وقف إطلاق النار لستة شهور

21 أيار 19 - 15:00
مشاهدة
415
مشاركة

بعد أسبوعين من الجولة القتالية الأخيرة بين الكيان الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، كشفت القناة 12 الصهيونية، مساء أمس الإثنين، عن التوصل إلى تفاهمات بين الكيان الصهيوني وحركة حماس، بوساطة مصرية، وبمساعدة المنسق الخاص للأمم المتحدة، الأمر الذي نفته حركة حماس لاحقاً، في حين أكد مكتب رئيس الحكومة الصهيونية عدم وجود تفاهمات جديدة.

وبحسب القناة الصهيونية، فإن الحديث عن وقف إطلاق النار لمدة ستة شهور يأتي بموجب تفاهمات، وليس بموجب اتفاق مكتوب.

وبموجب هذه التفاهمات، تلتزم حركة حماس بوقف إطلاق النار ووقف "الفعاليات العنيفة" قرب السياج الحدودي، والحفاظ على المسافة الأمنية، أي 300 متر من السياج الحدودي، ووقف المواجهات الليلة التي يطلق عليها "الإرباك الليلي"، ووقف المسير البحري.

أما الكيان الصهيوني فيلتزم، بحسب التفاهمات، بتوسيع منطقة الصيد البحري إلى 15 ميلاً، وتعزيز فرص العمل بواسطة الأمم المتحدة، وإدخال أدوية ومساعدات مدنية، والبدء بمفاوضات حول الكهرباء والمعابر والصحة والأموال.

وجاء أن هذه التفاهمات من المفترض أن يتم الالتزام بها لمدة ستة شهور. وفي حال التزم الطرفان بها، تبدأ المفاوضات حول المرحلة التالية التي تعتبر إشكالية، ومن ضمنها الجنديان الصهيونيان الأسيران في قطاع غزة، إضافةً إلى مدنييْن.

وعقّب مكتب رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، بالقول إنه لا يوجد تفاهمات جديدة، وإن الجهود التي تبذل لاستعادة الأسرى والمفقودين تتواصل من دون توقف. إلى ذلك، أشارت القناة إلى أن مصر كان لها دور جدي في الاتصالات بين الطرفين.

حماس تنفي

قال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم، أمس الإثنين، إن حركة حماس تنفي ما تناقلته وسائل الإعلام الصهيونية بشأن التهدئة لمدة ستة شهور.

وقال برهوم، لقناة الأقصى، إن ما اتفق عليه بالوساطة المصرية والقطري والأممي بين المقاومة والاحتلال هو وقف إطلاق النار مقابل التزام الاحتلال بتنفيذ كل التفاهمات.

ونقلت مصادر فلسطينية عن مصادر مقربة من المقاومة الفلسطينية نفيها التوصل إلى أي اتفاق بين الفصائل الفلسطينية والكيان الصهيوني.

يذكر في هذا السياق أنَّ الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أكّدت أنها مستمرّة في مسيراتها السلمية، وبطابعها الشعبي،

كشكل من أشكال المقاومة الشعبية، مشددة على أنها لن تتراجع عن أداء دورها رغم المحاولات الفاشلة لإجهاضها والنيل منها.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في الجمعة القادمة الـ "59" بعد صلاة العصر مباشرة على أرض مخيمات العودة شرقي القطاع.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

غزة

الكيان الصهيوني

جيش الاحتلال

المقاومة الفلسطينية

حماس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

حق المعلم | رسالة الحياة

02 حزيران 20

رسالة الحياة

حق السلطان | رسالة الحياة

01 حزيران 20

زوايا

زوايا | 28-5-2020

29 أيار 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 29-5-2020

29 أيار 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-5-2020

27 أيار 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | تفسير سورة العنكبوت 1

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة بتول سليمان

26 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 26-5-2020

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة جنان حسين

25 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 25-5-2020

25 أيار 20

بعد أسبوعين من الجولة القتالية الأخيرة بين الكيان الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، كشفت القناة 12 الصهيونية، مساء أمس الإثنين، عن التوصل إلى تفاهمات بين الكيان الصهيوني وحركة حماس، بوساطة مصرية، وبمساعدة المنسق الخاص للأمم المتحدة، الأمر الذي نفته حركة حماس لاحقاً، في حين أكد مكتب رئيس الحكومة الصهيونية عدم وجود تفاهمات جديدة.

وبحسب القناة الصهيونية، فإن الحديث عن وقف إطلاق النار لمدة ستة شهور يأتي بموجب تفاهمات، وليس بموجب اتفاق مكتوب.

وبموجب هذه التفاهمات، تلتزم حركة حماس بوقف إطلاق النار ووقف "الفعاليات العنيفة" قرب السياج الحدودي، والحفاظ على المسافة الأمنية، أي 300 متر من السياج الحدودي، ووقف المواجهات الليلة التي يطلق عليها "الإرباك الليلي"، ووقف المسير البحري.

أما الكيان الصهيوني فيلتزم، بحسب التفاهمات، بتوسيع منطقة الصيد البحري إلى 15 ميلاً، وتعزيز فرص العمل بواسطة الأمم المتحدة، وإدخال أدوية ومساعدات مدنية، والبدء بمفاوضات حول الكهرباء والمعابر والصحة والأموال.

وجاء أن هذه التفاهمات من المفترض أن يتم الالتزام بها لمدة ستة شهور. وفي حال التزم الطرفان بها، تبدأ المفاوضات حول المرحلة التالية التي تعتبر إشكالية، ومن ضمنها الجنديان الصهيونيان الأسيران في قطاع غزة، إضافةً إلى مدنييْن.

وعقّب مكتب رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، بالقول إنه لا يوجد تفاهمات جديدة، وإن الجهود التي تبذل لاستعادة الأسرى والمفقودين تتواصل من دون توقف. إلى ذلك، أشارت القناة إلى أن مصر كان لها دور جدي في الاتصالات بين الطرفين.

حماس تنفي

قال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم، أمس الإثنين، إن حركة حماس تنفي ما تناقلته وسائل الإعلام الصهيونية بشأن التهدئة لمدة ستة شهور.

وقال برهوم، لقناة الأقصى، إن ما اتفق عليه بالوساطة المصرية والقطري والأممي بين المقاومة والاحتلال هو وقف إطلاق النار مقابل التزام الاحتلال بتنفيذ كل التفاهمات.

ونقلت مصادر فلسطينية عن مصادر مقربة من المقاومة الفلسطينية نفيها التوصل إلى أي اتفاق بين الفصائل الفلسطينية والكيان الصهيوني.

يذكر في هذا السياق أنَّ الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أكّدت أنها مستمرّة في مسيراتها السلمية، وبطابعها الشعبي،

كشكل من أشكال المقاومة الشعبية، مشددة على أنها لن تتراجع عن أداء دورها رغم المحاولات الفاشلة لإجهاضها والنيل منها.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في الجمعة القادمة الـ "59" بعد صلاة العصر مباشرة على أرض مخيمات العودة شرقي القطاع.

 

أخبار فلسطين,غزة, الكيان الصهيوني, جيش الاحتلال, المقاومة الفلسطينية, حماس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية