Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

كشف "تطبيقات تجسس" بقدرة عالية لحماس.. ما هدفها؟

07 تموز 18 - 13:06
مشاهدة
756
مشاركة
كشف جيش الاحتلال الصهيوني عن سعي حركة "حماس" إلى اختراق حسابات لجنود صهاينة ، عبر شبكة وتطبيقات قامت الحركة ببنائها، حيث "تتمتع بقدرات واسعة".

وتحت حملة "القلب المكسور"، أعلن جيش الاحتلال، عبر وحدة السايبر التابعة له، عن نجاحها في "إحباط محاولة من قبل خبراء حماس لاختراق حسابات وهواتف الجنود الصهاينة "، وفق موقع "i24" الإسرائيلي.


وأوضح الجيش أن "حماس حاولت جمع معلومات عبر حسابات مزيفة على مواقع التواصل"، مؤكدا أنها "ليست المرة الأولى التي يحاول فيها مهندسو وخبراء الإنترنت لدى حماس الإيقاع بجنود الإحتلال ، في محاولة لجمع معلومات وبيانات عنهم، واحتمال تعقب هواتفهم الذكية، بعد اختراقها للكشف عن مواقع معسكرات جيش الإحتلال .

لكنه أكد أن المحاولات السابقة لحركة "حماس" للاختراق "لم تكن بمثل هذا المستوى من الحنكة والتخطيط كهذه المرة"، ففي شهر كانون الثاني/ يناير 2017، كشف جيش الاحتلال أن "حماس" حاولت جمع المعلومات حول الجنود عن طريق حسابات مزيّفة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونوه الموقع بأنه "في أعقاب هذا الكشف، وإحباط الشبكة، حدد قسم أمن المعلومات في الجيش التعليمات حول هذا الموضوع، وفعل موارد لكشف شبكات مشابهة".

ومنذ شهر كانون الثاني/ يناير 2018، "بدأ قسم أمن المعلومات بتلقي توجهات من عشرات الجنود والجنديات الذين واجهوا شخصيات مزيفة في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث حاولت هذه الشخصيات إقناع الجنود بتنزيل تطبيقات من متجر التطبيقات الرسمي التابع لغوغل".

ولفت الموقع إلى أنه في أعقاب تبليغات الجنود، بدأ قسم أمن المعلومات بفحص الموضوع، وتبين بعد الفحص أن الحديث عن شبكة استخبارية تابعة لحركة حماس".

كما "حاول نشطاء حركة حماس المفعلون لهذه الحسابات الوهمية إقناع الجنود بتحميل هذه التطبيقات، التي يصفها جيش الإحتلال بأنها تتمتع بقدرات واسعة تشمل جمع المعلومات حول الجهاز، وجمع قائمة الاتصالات ورسائل SMS، وكذلك تعقب مكان الجهاز، والتنصت، وتنزيل ملفات إضافية، وجمع ملفات، وصور وفيديوهات، وتصوير صور بشكل مقصود عن بعد"، وفق ما أروده الموقع العبري
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

الأقصى

غزة

مسيرة العودة

شهداء

يوم القدس العالمي

حماس

تجسس

إستخبارات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

كشف جيش الاحتلال الصهيوني عن سعي حركة "حماس" إلى اختراق حسابات لجنود صهاينة ، عبر شبكة وتطبيقات قامت الحركة ببنائها، حيث "تتمتع بقدرات واسعة".

وتحت حملة "القلب المكسور"، أعلن جيش الاحتلال، عبر وحدة السايبر التابعة له، عن نجاحها في "إحباط محاولة من قبل خبراء حماس لاختراق حسابات وهواتف الجنود الصهاينة "، وفق موقع "i24" الإسرائيلي.

وأوضح الجيش أن "حماس حاولت جمع معلومات عبر حسابات مزيفة على مواقع التواصل"، مؤكدا أنها "ليست المرة الأولى التي يحاول فيها مهندسو وخبراء الإنترنت لدى حماس الإيقاع بجنود الإحتلال ، في محاولة لجمع معلومات وبيانات عنهم، واحتمال تعقب هواتفهم الذكية، بعد اختراقها للكشف عن مواقع معسكرات جيش الإحتلال .

لكنه أكد أن المحاولات السابقة لحركة "حماس" للاختراق "لم تكن بمثل هذا المستوى من الحنكة والتخطيط كهذه المرة"، ففي شهر كانون الثاني/ يناير 2017، كشف جيش الاحتلال أن "حماس" حاولت جمع المعلومات حول الجنود عن طريق حسابات مزيّفة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونوه الموقع بأنه "في أعقاب هذا الكشف، وإحباط الشبكة، حدد قسم أمن المعلومات في الجيش التعليمات حول هذا الموضوع، وفعل موارد لكشف شبكات مشابهة".

ومنذ شهر كانون الثاني/ يناير 2018، "بدأ قسم أمن المعلومات بتلقي توجهات من عشرات الجنود والجنديات الذين واجهوا شخصيات مزيفة في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث حاولت هذه الشخصيات إقناع الجنود بتنزيل تطبيقات من متجر التطبيقات الرسمي التابع لغوغل".

ولفت الموقع إلى أنه في أعقاب تبليغات الجنود، بدأ قسم أمن المعلومات بفحص الموضوع، وتبين بعد الفحص أن الحديث عن شبكة استخبارية تابعة لحركة حماس".

كما "حاول نشطاء حركة حماس المفعلون لهذه الحسابات الوهمية إقناع الجنود بتحميل هذه التطبيقات، التي يصفها جيش الإحتلال بأنها تتمتع بقدرات واسعة تشمل جمع المعلومات حول الجهاز، وجمع قائمة الاتصالات ورسائل SMS، وكذلك تعقب مكان الجهاز، والتنصت، وتنزيل ملفات إضافية، وجمع ملفات، وصور وفيديوهات، وتصوير صور بشكل مقصود عن بعد"، وفق ما أروده الموقع العبري
أخبار فلسطين,فلسطين, الأقصى, غزة, مسيرة العودة, شهداء, يوم القدس العالمي, حماس, تجسس, إستخبارات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية