Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

هآرتس: وزير إسرائيليّ اقترح طرد سكّان الخان الأحمر قبل 40 عاماً

14 تموز 18 - 12:19
مشاهدة
628
مشاركة

كشفت وثيقة عبريَّة عن اقتراح قُدّم قبل 40 عاماً، لإخلاء التجمّعات السكنية البدوية من شرق مدينة القدس، والَّتي يكافح سكّانها حالياً لمنع إخلائهم. وقالت صحيفة "هآرتس" الصهيونية إنَّ وزير الزراعة الصهيوني، أوري أريئيل، اقترح قبل 40 عاماً طرد البدو الَّذين يعيشون شرق القدس.

وكان الكيان الصهيوني قد شرع قبل أسبوعين بإخلاء عشرات العائلات البدوية من تجمّع الخان الأحمر، شرق القدس، قبل أن يتمكَّن السكّان والنشطاء بداية من صدّ عملية الإخلاء قبل إصدار أمر احترازيّ من المحكمة العليا الصهيوني، بتعليق الإخلاء حتى يوم الإثنين المقبل.

 ويقول الفلسطينيون ودول الاتحاد الأوروبي إنَّ الإخلاء يمهّد لإقامة تجمّعات استيطانيّة كبيرة، تجعل من المستحيل إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافياً مستقبلاً.

 ويقول الكيان الصّهيونيّ إنه يريد إخلاء العائلات الفلسطينية من الخان الأحمر، لأنهم أقاموا في المنطقة من دون الحصول على تصاريح، ولكنَّ الوثيقة تشير إلى أنَّ الإخلاء كان يخطّط له منذ عقود بغرض الاستيطان.

 وقالت صحيفة هآرتس: "منذ أربعين عاماً، كان يوري أريئيل، وزير الزراعة الآن، يخطّط بالفعل لطرد البدو الذين يعيشون شرق القدس".

 وأضافت: "هذا ما يتضح من وثيقة وقّع عليه بعنوان (اقتراح لتخطيط منطقة معاليه أدوميم وتأسيس مستوطنة معاليه أدوميم ب)".

 وأشارت إلى أنَّ الوثيقة تحدّد خطّة لتحويل ما بين 100 إلى 120 ألف دونم من الأراضي إلى منطقة مستوطنة يهوديّة وطويرها على أنها "ممر يهودي"، على حدِّ تعبيره، من الساحل إلى نهر الأردن.  وقالت: "في الواقع، تم تنفيذ جزء كبير من الخطة، باستثناء طرد جميع البدو في المنطقة".

وأضافت: "حدود المنطقة الَّتي حدَّدها أرئيل للخطّة هي القرى الفلسطينية: حِزما، عناتا، العيزرية، وأبو ديس إلى الغرب، التلال المطلة على وادي الأردن من الشرق، وادي القلط في الشمال، ووادي قدرون إلى الجنوب".

 وتنقل عن أرئيل إنه كتب في الوثيقة: "في المنطقة، يوجد العديد من البدو المتورطين في زراعة الأرض".

وأضاف: "بما أنَّ المنطقة تستخدم من قبل الجيش، وهناك جزء كبير من الصّناعة يخدم مؤسَّسة الدفاع، يجب إغلاق المنطقة أمام البدو وإجلائهم".

 وتابع: "بما أنَّ المنطقة غير مسكونة، فمن الممكن الآن التخطيط لها بالكامل، تنتشر المستوطنات الريفية العربيَّة بوتيرة مذهلة على طول الطريق من القدس شرقاً، ويجب وقف هذا الانتشار على الفور".

وذكرت الصَّحيفة أنَّ خطَّة أريئيل كتبت بين أواخر العام 1978 وبداية العام 1979.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

الخان الأحمر

تهجير السكان

الكيان الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

تحت الضوء - الموسم الرابع

تحت الضوء الموسم الرابع الحلقة الثانية والأربعون

17 تشرين الثاني 18

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

كشفت وثيقة عبريَّة عن اقتراح قُدّم قبل 40 عاماً، لإخلاء التجمّعات السكنية البدوية من شرق مدينة القدس، والَّتي يكافح سكّانها حالياً لمنع إخلائهم. وقالت صحيفة "هآرتس" الصهيونية إنَّ وزير الزراعة الصهيوني، أوري أريئيل، اقترح قبل 40 عاماً طرد البدو الَّذين يعيشون شرق القدس.

وكان الكيان الصهيوني قد شرع قبل أسبوعين بإخلاء عشرات العائلات البدوية من تجمّع الخان الأحمر، شرق القدس، قبل أن يتمكَّن السكّان والنشطاء بداية من صدّ عملية الإخلاء قبل إصدار أمر احترازيّ من المحكمة العليا الصهيوني، بتعليق الإخلاء حتى يوم الإثنين المقبل.

 ويقول الفلسطينيون ودول الاتحاد الأوروبي إنَّ الإخلاء يمهّد لإقامة تجمّعات استيطانيّة كبيرة، تجعل من المستحيل إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافياً مستقبلاً.

 ويقول الكيان الصّهيونيّ إنه يريد إخلاء العائلات الفلسطينية من الخان الأحمر، لأنهم أقاموا في المنطقة من دون الحصول على تصاريح، ولكنَّ الوثيقة تشير إلى أنَّ الإخلاء كان يخطّط له منذ عقود بغرض الاستيطان.

 وقالت صحيفة هآرتس: "منذ أربعين عاماً، كان يوري أريئيل، وزير الزراعة الآن، يخطّط بالفعل لطرد البدو الذين يعيشون شرق القدس".

 وأضافت: "هذا ما يتضح من وثيقة وقّع عليه بعنوان (اقتراح لتخطيط منطقة معاليه أدوميم وتأسيس مستوطنة معاليه أدوميم ب)".

 وأشارت إلى أنَّ الوثيقة تحدّد خطّة لتحويل ما بين 100 إلى 120 ألف دونم من الأراضي إلى منطقة مستوطنة يهوديّة وطويرها على أنها "ممر يهودي"، على حدِّ تعبيره، من الساحل إلى نهر الأردن.  وقالت: "في الواقع، تم تنفيذ جزء كبير من الخطة، باستثناء طرد جميع البدو في المنطقة".

وأضافت: "حدود المنطقة الَّتي حدَّدها أرئيل للخطّة هي القرى الفلسطينية: حِزما، عناتا، العيزرية، وأبو ديس إلى الغرب، التلال المطلة على وادي الأردن من الشرق، وادي القلط في الشمال، ووادي قدرون إلى الجنوب".

 وتنقل عن أرئيل إنه كتب في الوثيقة: "في المنطقة، يوجد العديد من البدو المتورطين في زراعة الأرض".

وأضاف: "بما أنَّ المنطقة تستخدم من قبل الجيش، وهناك جزء كبير من الصّناعة يخدم مؤسَّسة الدفاع، يجب إغلاق المنطقة أمام البدو وإجلائهم".

 وتابع: "بما أنَّ المنطقة غير مسكونة، فمن الممكن الآن التخطيط لها بالكامل، تنتشر المستوطنات الريفية العربيَّة بوتيرة مذهلة على طول الطريق من القدس شرقاً، ويجب وقف هذا الانتشار على الفور".

وذكرت الصَّحيفة أنَّ خطَّة أريئيل كتبت بين أواخر العام 1978 وبداية العام 1979.

أخبار فلسطين,فلسطين, الخان الأحمر, تهجير السكان, الكيان الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية