Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

432 قرار اعتقال إداريّ بحقّ الفلسطينيين منذ بداية العام

09 تموز 19 - 19:00
مشاهدة
81
مشاركة

أصدرت محاكم الاحتلال العسكريَّة خلال النّصف الأول من العام الجاري 432 قرار اعتقال إداريّ بحقّ أسرى فلسطينيين.

وبحسب الناطق الإعلامي باسم مركز "أسرى فلسطين" للدراسات، رياض الأشقر، فإنَّ من بين القرارات الإدارية التي صدرت 294 قراراً بتجديد اعتقال، و138 قرار اعتقال جديد بحقّ مواطنين فلسطينيين.

وأوضح الأشقر، في بيان لمركز أسرى فلسطين، أمس الإثنين، أنَّ القرارات امتدَّت من 2 إلى 6 شهور قابلة للتجديد عدة مرات.

وأضاف: "الأسرى الَّذين صدرت بحقّهم قرارات إدارية جديدة هم من قام الاحتلال باعتقالهم خلال هذا العام من أنحاء الضفّة الغربيّة والقدس المحتلتين، ومعظمهم أسرى محرّرون".

واعتبر أنَّ استمرار الاحتلال في استخدام الاعتقال الإداريّ "استهتار بكلِّ الأعراف والقوانين الدولية التي حدَّت من استخدامه".

وأشارت إلى أنَّ هذا النوع من الاعتقال "طال كلّ شرائح المجتمع الفلسطيني من نواب، وقادة فصائل، ونساء، وأطفال، ومرضى، وحتى ذوي الاحتياجات الخاصَّة"، مبيّناً أنّ المحاكم العسكرية في هذا النوع من الاعتقال "تخضع" لأوامر جهاز المخابرات، الّذي يدّعي وجود ملفات سرية للأسرى لا يسمح لأحد بالاطلاع عليها.

وأشار إلى أنَّ "الظّلم" الذي وقع على الأسرى جراء استخدام الاعتقال الإداريّ، دفع العشرات منهم إلى خوض إضرابات فرديَّة عن الطعام.

وحول الأسرى المضربين عن الطعام، ذكر أنَّ عدد الأسرى الذين أضربوا تنديداً بالاعتقال الإداري منذ بداية العام الحالي قد وصل إلى 21، ولا يزال 6 منهم يواصلون الإضراب حتى اليوم.

وكشف الأشقر أنَّ الاحتلال لا يزال يعتقل في سجونه 500 أسير ضمن الاعتقال الإداريّ، بينهم 4 من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، وطفلان، وأسيرة.

وطالب بموقف دولي جاد وحقيقي تجاه "هذه السياسة الإجرامية" بحق الأسرى، وقال: "الاحتلال يستغل إجازة القانون الدولي اللجوء إلى الاعتقال الإداري لأسباب أمنية قهرية وبشكل استثنائي".

ورأى أنَّ الاحتلال "يستخدم الاعتقال الإداريّ كعقاب جماعي بحقّ الفلسطينيين، لكونه يعتمد على محاكم صوريّة وشكليّة، ويُبنى على ملفات سريّة تمليها المخابرات والنيابة العسكرية".

ودعا السلطة الفلسطينية إلى أن تسعى بجدية، ويى أسرع وقت، لرفع هذا الملفّ إلى محكمة الجنايات ومؤسَّسات الأمم المتحدة "لاستصدار قرار يدين الاحتلال بإساءة استخدام هذا النوع من الاعتقال".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

الكيان الصهيوني

المحاكم العسكرية الصهيونية

الأسرى الفلسطينيون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

أصدرت محاكم الاحتلال العسكريَّة خلال النّصف الأول من العام الجاري 432 قرار اعتقال إداريّ بحقّ أسرى فلسطينيين.

وبحسب الناطق الإعلامي باسم مركز "أسرى فلسطين" للدراسات، رياض الأشقر، فإنَّ من بين القرارات الإدارية التي صدرت 294 قراراً بتجديد اعتقال، و138 قرار اعتقال جديد بحقّ مواطنين فلسطينيين.

وأوضح الأشقر، في بيان لمركز أسرى فلسطين، أمس الإثنين، أنَّ القرارات امتدَّت من 2 إلى 6 شهور قابلة للتجديد عدة مرات.

وأضاف: "الأسرى الَّذين صدرت بحقّهم قرارات إدارية جديدة هم من قام الاحتلال باعتقالهم خلال هذا العام من أنحاء الضفّة الغربيّة والقدس المحتلتين، ومعظمهم أسرى محرّرون".

واعتبر أنَّ استمرار الاحتلال في استخدام الاعتقال الإداريّ "استهتار بكلِّ الأعراف والقوانين الدولية التي حدَّت من استخدامه".

وأشارت إلى أنَّ هذا النوع من الاعتقال "طال كلّ شرائح المجتمع الفلسطيني من نواب، وقادة فصائل، ونساء، وأطفال، ومرضى، وحتى ذوي الاحتياجات الخاصَّة"، مبيّناً أنّ المحاكم العسكرية في هذا النوع من الاعتقال "تخضع" لأوامر جهاز المخابرات، الّذي يدّعي وجود ملفات سرية للأسرى لا يسمح لأحد بالاطلاع عليها.

وأشار إلى أنَّ "الظّلم" الذي وقع على الأسرى جراء استخدام الاعتقال الإداريّ، دفع العشرات منهم إلى خوض إضرابات فرديَّة عن الطعام.

وحول الأسرى المضربين عن الطعام، ذكر أنَّ عدد الأسرى الذين أضربوا تنديداً بالاعتقال الإداري منذ بداية العام الحالي قد وصل إلى 21، ولا يزال 6 منهم يواصلون الإضراب حتى اليوم.

وكشف الأشقر أنَّ الاحتلال لا يزال يعتقل في سجونه 500 أسير ضمن الاعتقال الإداريّ، بينهم 4 من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، وطفلان، وأسيرة.

وطالب بموقف دولي جاد وحقيقي تجاه "هذه السياسة الإجرامية" بحق الأسرى، وقال: "الاحتلال يستغل إجازة القانون الدولي اللجوء إلى الاعتقال الإداري لأسباب أمنية قهرية وبشكل استثنائي".

ورأى أنَّ الاحتلال "يستخدم الاعتقال الإداريّ كعقاب جماعي بحقّ الفلسطينيين، لكونه يعتمد على محاكم صوريّة وشكليّة، ويُبنى على ملفات سريّة تمليها المخابرات والنيابة العسكرية".

ودعا السلطة الفلسطينية إلى أن تسعى بجدية، ويى أسرع وقت، لرفع هذا الملفّ إلى محكمة الجنايات ومؤسَّسات الأمم المتحدة "لاستصدار قرار يدين الاحتلال بإساءة استخدام هذا النوع من الاعتقال".

أخبار فلسطين,فلسطين, الكيان الصهيوني, المحاكم العسكرية الصهيونية, الأسرى الفلسطينيون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية