Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

جماهير غفيرة تُشيَّع جثامين الشهداء الثلاثة شمال قطاع غزة

18 آب 19 - 19:02
مشاهدة
335
مشاركة
شيعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الأحد، ثلاثة مواطنين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني على الحدود الشمالية الغربية لقطاع غزة منتصف الليلة الماضية.

وانطلقت مواكب الشهداء من المستشفى الأندونيسي باتجاه جباليا وبيت لاهيا، لإلقاء نظرة الوداع عليهم قبل أداء صلاة الجنازة ودفنهم في المقابر القريبة من منازلهم.



 
ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورايات الفصائل، وسط ترديد شعارات غاضبة تدعو المقاومة للرد على جريمة استهداف الشبان الثلاثة.

وقالت وزارة الصحة في غزة، إن الشهداء هم: محمود عادل الولايدة (24 عامًا)، ومحمد فريد أبو ناموس (27 عامًا) ومحمد سمير الترامسي (26 عامًا)، ووصلت جثامينهم إلى المستشفى الأندونيسي.

وزعمت قوات الاحتلال الصهيوني بأن الشبان حاولوا التسلل إلى الأراضي المحتلة وتم رصدهم وتحييدهم قبل الوصول إلى السياج الزائل.

فيما نددت حركتا حماس والجهاد الإسلامي بمواصلة الاحتلال استهداف الشبان على الحدود، حيث حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال المسؤولية عن جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني.

وقد نعت الحركة في بيان صحفي، أبناء شعبنا الفلسطيني  الذين ارتقوا شهداء خلال الليلة الماضية شمال قطاع غزة وهم الشهداء محمد سمير ترامسي، محمود عادل الولايدة، محمد فريد أبو ناموس.

وأكدت حركة الجهاد، أن جريمة استهداف ثلة من الشبان الغاضب ضد الاٍرهاب الممنهج والعدوان المتصاعد والحصار المتواصل والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والعدوان على الأسرى والتوسع الاستيطاني، هي عدوان يأتي في سياق الحرب المعلنة على شعبنا والتي يأتي استمرار الحصار واحدا من فصولها البشعة. 

وشددت الحركة، على حق شعبنا في المقاومة والتصدي لكل أشكال العدوان الصهيوني، أمام هذه الجرائم.

من جهتها اتهم الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع الاحتلال بمواصلة استخدام القوة المفرطة وارتكاب الجرائم المنظمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني الثائرين بوجه الحصار والظلم والإرهاب في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غرة.

وأضاف "هذه جريمة نكراء جديدة يرتكبها الاحتلال بقتل وإصابة 4 شباب وهو ما يعكس سلوكه الوحشي".

وتابع "حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا ستنفجر في وجه الاحتلال ما لم يرفع الحصار عن قطاع غزة، ويوقف جرائمه وارهابه المنظم واقتحامه المتكرر للمسجد الأقصى".

وواصل "إن عجز المجتمع الدولي وصمته يشجع الاحتلال الصهيوني على استمرار الحصار على قطاع غزة وارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية والإنسانية".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

غزة

شهداء

الاحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

شيعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الأحد، ثلاثة مواطنين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني على الحدود الشمالية الغربية لقطاع غزة منتصف الليلة الماضية.

وانطلقت مواكب الشهداء من المستشفى الأندونيسي باتجاه جباليا وبيت لاهيا، لإلقاء نظرة الوداع عليهم قبل أداء صلاة الجنازة ودفنهم في المقابر القريبة من منازلهم.


 
ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورايات الفصائل، وسط ترديد شعارات غاضبة تدعو المقاومة للرد على جريمة استهداف الشبان الثلاثة.

وقالت وزارة الصحة في غزة، إن الشهداء هم: محمود عادل الولايدة (24 عامًا)، ومحمد فريد أبو ناموس (27 عامًا) ومحمد سمير الترامسي (26 عامًا)، ووصلت جثامينهم إلى المستشفى الأندونيسي.

وزعمت قوات الاحتلال الصهيوني بأن الشبان حاولوا التسلل إلى الأراضي المحتلة وتم رصدهم وتحييدهم قبل الوصول إلى السياج الزائل.

فيما نددت حركتا حماس والجهاد الإسلامي بمواصلة الاحتلال استهداف الشبان على الحدود، حيث حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال المسؤولية عن جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني.

وقد نعت الحركة في بيان صحفي، أبناء شعبنا الفلسطيني  الذين ارتقوا شهداء خلال الليلة الماضية شمال قطاع غزة وهم الشهداء محمد سمير ترامسي، محمود عادل الولايدة، محمد فريد أبو ناموس.

وأكدت حركة الجهاد، أن جريمة استهداف ثلة من الشبان الغاضب ضد الاٍرهاب الممنهج والعدوان المتصاعد والحصار المتواصل والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والعدوان على الأسرى والتوسع الاستيطاني، هي عدوان يأتي في سياق الحرب المعلنة على شعبنا والتي يأتي استمرار الحصار واحدا من فصولها البشعة. 

وشددت الحركة، على حق شعبنا في المقاومة والتصدي لكل أشكال العدوان الصهيوني، أمام هذه الجرائم.

من جهتها اتهم الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع الاحتلال بمواصلة استخدام القوة المفرطة وارتكاب الجرائم المنظمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني الثائرين بوجه الحصار والظلم والإرهاب في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غرة.

وأضاف "هذه جريمة نكراء جديدة يرتكبها الاحتلال بقتل وإصابة 4 شباب وهو ما يعكس سلوكه الوحشي".

وتابع "حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا ستنفجر في وجه الاحتلال ما لم يرفع الحصار عن قطاع غزة، ويوقف جرائمه وارهابه المنظم واقتحامه المتكرر للمسجد الأقصى".

وواصل "إن عجز المجتمع الدولي وصمته يشجع الاحتلال الصهيوني على استمرار الحصار على قطاع غزة وارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية والإنسانية".
أخبار فلسطين,غزة, شهداء, الاحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية