Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

هيئة وزاريَّة صهيونيَّة تصادق على القطار الكهربائيّ في القدس

05 تشرين الثاني 19 - 21:15
مشاهدة
49
مشاركة

صادقت ما تُسمّى "الهيئة الوزارية لشؤون السكن" الصّهيونيّة، أمس الإثنين، على خطَّة "القطار الهوائيّ" الَّذي يربط جبل الزيتون بحائط البراق (ما يُطلق عليه الاحتلال "حائط المبكى"). ونظراً إلى أنه يجري الدفع بالمخطط بشكل سريع، عن طريق "اللجنة للبنى التحتية الوطنية"، فإنه بحاجة إلى مصادقة الحكومة.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "هآرتس"، فإنَّ المخطط، المختلف عليه، يمرّ بين "حديقة الجرس" المحاذية لحي الطالبية وموقع في قرية سلوان، حيث تخطط جمعية "إلعاد" الاستيطانية لبناء مركز كبير للزوار هناك. وبين هاتين المحطتين، سيكون للقطار الهوائي محطة أخرى في موقف "جبل صهيون".

ووفقاً للهيئة الوزارية التي تضم 9 وزراء، على رأسهم وزير المالية موشيه كاحلون، فإن القطار الهوائي سيكون قادراً على نقل نحو 3 آلاف مسافر في الساعة في كلّ اتجاه. ويستغرق السفر نحو أربع دقائق ونصف الدقيقة في عربات قادرة على استيعاب 10 مسافرين.

وبحسب وزارة السياحة، فإنَّ القطار الهوائي سيكون أداة المواصلات الجماعية الأكبر في منطقة البلدة العتيقة في القدس المحتلة.

ويلقى المخطّط معارضة شديدة، وبخاصة من سكان مقدسيين وكنائس ومنظمات حقوقية، إضافةً إلى معارضة مهندسين ومرشدين وناشطين في مجال المواصلات والحفاظ على المواقع القديمة.

وتتركَّز المعارضة أساساً، بحسب التقرير، على "المسّ بالمشهد في الحيز التاريخي للبلدة العتيقة والسكان المقدسيين، إضافةً إلى أنَّ القطار الهوائي لا يحلّ مشكلة المواصلات حولها".

وأشار التقرير أيضاً إلى معارضة "الطائفة اليهودية القرائية" (وهم الملتزمون بـ"التوراة المكتوبة" فقط)، لأن القطار الهوائي يمر فوق مقبرة خاصَّة بالطائفة، وأعلن بعضهم أنهم سيقدمون التماساً إلى المحكمة العليا ضدّ المخطط.

وفي السّياق، يشير المجلس البلدي لبلدية الاحتلال في القدس إلى أنَّ القطار الهوائي لن يساعد في تخفيف الازدحامات المرورية. وبحسب قوله، فإن "المشروع سوف يدمّر المشهد ويشوّه المدينة مع 15 عموداً من الإسمنت على ارتفاع 25 متراً".

ودافع كاحلون عن المخطّط بعد المصادقة عليه، بقوله: "انتظرنا ألفي عام لحائط المبكى، ومن غير الممكن بسبب الازدحامات في حركة السير ألا يتمكَّن عشرات الآلاف من الوصول إليه للصلاة والتنزّه والمشاركة في الاحتفالات العسكرية والقومية".

وقال وزير حماية البيئة زئيف إلكين: "إنّ الحديث عن مشروع استراتيجي لتشجيع السياحة في البلدة العتيقة، وتقريب الطريق إلى حائط المبكى، ومنالية المواقع المهمة الأخرى في القدس العتيقة".

وانتقد الباحث في جميعة "عير عميم"، أفيف تتراسكي، المخطّط، بسبب محطة القطار الهوائي الواقعة فوق الموقع الَّذي تعمل عليه جمعية "إلعاد"، وقال: "إنَّ الحديث عن قطار هوائي لمستوطنات إلعاد داخل سلوان".

وأضاف أنَّ الحكومة تستثمر مئات الملايين من الشواقل في هذا المشروع، لتُضاف إلى ميزانيات أخرى كبيرة سابقة قدَّمتها لـ"منظمة المستوطنين هذه"، في إشارةٍ إلى الجمعية الاستيطانية "إلعاد"، لـ"تجعل الجمهور الإسرائيلي شريكاً في الاستيطان العدواني الذي يمسّ بأهالي سلوان، ويبعدنا جميعاً عن السلام"، على حد قوله.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الإحتلال الصهيوني

القدس

القطار الهوائي

حائط البراق

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

صادقت ما تُسمّى "الهيئة الوزارية لشؤون السكن" الصّهيونيّة، أمس الإثنين، على خطَّة "القطار الهوائيّ" الَّذي يربط جبل الزيتون بحائط البراق (ما يُطلق عليه الاحتلال "حائط المبكى"). ونظراً إلى أنه يجري الدفع بالمخطط بشكل سريع، عن طريق "اللجنة للبنى التحتية الوطنية"، فإنه بحاجة إلى مصادقة الحكومة.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "هآرتس"، فإنَّ المخطط، المختلف عليه، يمرّ بين "حديقة الجرس" المحاذية لحي الطالبية وموقع في قرية سلوان، حيث تخطط جمعية "إلعاد" الاستيطانية لبناء مركز كبير للزوار هناك. وبين هاتين المحطتين، سيكون للقطار الهوائي محطة أخرى في موقف "جبل صهيون".

ووفقاً للهيئة الوزارية التي تضم 9 وزراء، على رأسهم وزير المالية موشيه كاحلون، فإن القطار الهوائي سيكون قادراً على نقل نحو 3 آلاف مسافر في الساعة في كلّ اتجاه. ويستغرق السفر نحو أربع دقائق ونصف الدقيقة في عربات قادرة على استيعاب 10 مسافرين.

وبحسب وزارة السياحة، فإنَّ القطار الهوائي سيكون أداة المواصلات الجماعية الأكبر في منطقة البلدة العتيقة في القدس المحتلة.

ويلقى المخطّط معارضة شديدة، وبخاصة من سكان مقدسيين وكنائس ومنظمات حقوقية، إضافةً إلى معارضة مهندسين ومرشدين وناشطين في مجال المواصلات والحفاظ على المواقع القديمة.

وتتركَّز المعارضة أساساً، بحسب التقرير، على "المسّ بالمشهد في الحيز التاريخي للبلدة العتيقة والسكان المقدسيين، إضافةً إلى أنَّ القطار الهوائي لا يحلّ مشكلة المواصلات حولها".

وأشار التقرير أيضاً إلى معارضة "الطائفة اليهودية القرائية" (وهم الملتزمون بـ"التوراة المكتوبة" فقط)، لأن القطار الهوائي يمر فوق مقبرة خاصَّة بالطائفة، وأعلن بعضهم أنهم سيقدمون التماساً إلى المحكمة العليا ضدّ المخطط.

وفي السّياق، يشير المجلس البلدي لبلدية الاحتلال في القدس إلى أنَّ القطار الهوائي لن يساعد في تخفيف الازدحامات المرورية. وبحسب قوله، فإن "المشروع سوف يدمّر المشهد ويشوّه المدينة مع 15 عموداً من الإسمنت على ارتفاع 25 متراً".

ودافع كاحلون عن المخطّط بعد المصادقة عليه، بقوله: "انتظرنا ألفي عام لحائط المبكى، ومن غير الممكن بسبب الازدحامات في حركة السير ألا يتمكَّن عشرات الآلاف من الوصول إليه للصلاة والتنزّه والمشاركة في الاحتفالات العسكرية والقومية".

وقال وزير حماية البيئة زئيف إلكين: "إنّ الحديث عن مشروع استراتيجي لتشجيع السياحة في البلدة العتيقة، وتقريب الطريق إلى حائط المبكى، ومنالية المواقع المهمة الأخرى في القدس العتيقة".

وانتقد الباحث في جميعة "عير عميم"، أفيف تتراسكي، المخطّط، بسبب محطة القطار الهوائي الواقعة فوق الموقع الَّذي تعمل عليه جمعية "إلعاد"، وقال: "إنَّ الحديث عن قطار هوائي لمستوطنات إلعاد داخل سلوان".

وأضاف أنَّ الحكومة تستثمر مئات الملايين من الشواقل في هذا المشروع، لتُضاف إلى ميزانيات أخرى كبيرة سابقة قدَّمتها لـ"منظمة المستوطنين هذه"، في إشارةٍ إلى الجمعية الاستيطانية "إلعاد"، لـ"تجعل الجمهور الإسرائيلي شريكاً في الاستيطان العدواني الذي يمسّ بأهالي سلوان، ويبعدنا جميعاً عن السلام"، على حد قوله.

أخبار فلسطين,الإحتلال الصهيوني, القدس, القطار الهوائي, حائط البراق
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية