Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يلاحق صرافين بادعاء نقل أموال إيرانية للضفة وغزة

07 تشرين الثاني 19 - 16:05
مشاهدة
61
مشاركة
زعمت سلطات الاحتلال الصهيوني أنها كشفت النقاب عن خلية فلسطينية نشطت بنقل الأموال من إيران لتنظيمات مسلحة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، اليوم الخميس.

ووفقا لمزاعم الاحتلال، فقد ركزت هيئة الاستخبارات في جيش الإحتلال جهودا كبيرة في عملياتها ضد صرافي الأموال الذين يعملون لصالح التنظيمات الفلسطينية المسلحة في الضفة وغزة، ويدعي الاحتلال أن صرافي الأموال يشكلون أنبوبا لنقل الأموال بهدف تمويل العمليات المسلحة والجمعيات المدنية التابعة للفصائل الفلسطينية مثل حماس والجهاد الإسلامي.


وادعت هيئة الاستخبارات خلال متابعتها لمحاور تمويل العمليات المسلحة، أن معظم الأموال تأتي من إيران، عن طريق منظمة حزب الله في لبنان، ومن هناك إلى غزة. وقالت إنه "يتم نقل الأموال التي يوفرها صرافو الأموال للأذرع العسكرية التابعة للمنظمات المسلحة".

واستعرض المتحدث العسكرية في بيانه ما قال إنها الأساليب لعملية نقل الأموال للضفة وغزة، قائلا "يتم تهريب جزء من هذه الأموال عبر المعابر إلى الضفة، أو عبر تحويل مخفي عن طريق البنك، في حال لم تقبض عليه إسرائيل".

وأضاف "هذه الأموال تخدم المنظمات المسلحة التي تعمل من قطاع غزة لتمويل عمليات مدنية، مثل الصدقة أو التعليم، للنشطاء في الضفة الغربية. وكذلك، تعمل المنظمات لتمويل خلايا مسلحة التي تحاول الظهور كل الوقت في مناطق الضفة الغربية".

وقالت سلطات الاحتلال إنها اعتقلت 3 من صرافي الأموال، وهم: محمد كامل، وهو صراف أموال من غزة، شريك تجاري لأخيه سفيان، ويدعي الاحتلال أن محمد يقوم بواسطة الشركات التي يمتلكانها وعبر رجال أعمال فلسطينيين، بنقل الأموال الإيرانية بواسطة حزب الله، لمنظمتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ومن هناك إلى الضفة الغربية بواسطة الشركات التي يمتلكانها. 

أما المعتقل الثاني، يدعى فواز محمود علي ناصر، وتزعم سلطات الاحتلال أنه رجل أموال تابع لمنظمة حماس، يعمل مع محمد كامل في نقل الأموال من إيران بواسطة حزب الله، إلى منظمتيْ حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

بينما المعتقل الثالث ويدعى كمال عبد الرحمن عارف عواد، يدعي الاحتلال أنه منسق نقل الأموال بين الناشط اللبناني محمد سرور والذراع العسكرية لحماس في غزة.

وتدعي سلطات الاحتلال أن سرور لديه علاقات مع حماس وحزب الله، وهو مسؤول عن نقل مئات ملايين الدولارات في السنة من فيلق القدس الإيراني للذراع العسكرية لحماس في غزة، على حد تعبير المتحدث العسكري للاحتلال.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الإحتلال الصهيوني

اعتقالات

صرافين

أموال

حزب الله

ايران

الضفة الغربية

قطاع غزة

حماس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 30-8-2019

30 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثانية والثلاثون

23 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 23-8-2019

23 آب 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد
زعمت سلطات الاحتلال الصهيوني أنها كشفت النقاب عن خلية فلسطينية نشطت بنقل الأموال من إيران لتنظيمات مسلحة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، اليوم الخميس.

ووفقا لمزاعم الاحتلال، فقد ركزت هيئة الاستخبارات في جيش الإحتلال جهودا كبيرة في عملياتها ضد صرافي الأموال الذين يعملون لصالح التنظيمات الفلسطينية المسلحة في الضفة وغزة، ويدعي الاحتلال أن صرافي الأموال يشكلون أنبوبا لنقل الأموال بهدف تمويل العمليات المسلحة والجمعيات المدنية التابعة للفصائل الفلسطينية مثل حماس والجهاد الإسلامي.

وادعت هيئة الاستخبارات خلال متابعتها لمحاور تمويل العمليات المسلحة، أن معظم الأموال تأتي من إيران، عن طريق منظمة حزب الله في لبنان، ومن هناك إلى غزة. وقالت إنه "يتم نقل الأموال التي يوفرها صرافو الأموال للأذرع العسكرية التابعة للمنظمات المسلحة".

واستعرض المتحدث العسكرية في بيانه ما قال إنها الأساليب لعملية نقل الأموال للضفة وغزة، قائلا "يتم تهريب جزء من هذه الأموال عبر المعابر إلى الضفة، أو عبر تحويل مخفي عن طريق البنك، في حال لم تقبض عليه إسرائيل".

وأضاف "هذه الأموال تخدم المنظمات المسلحة التي تعمل من قطاع غزة لتمويل عمليات مدنية، مثل الصدقة أو التعليم، للنشطاء في الضفة الغربية. وكذلك، تعمل المنظمات لتمويل خلايا مسلحة التي تحاول الظهور كل الوقت في مناطق الضفة الغربية".

وقالت سلطات الاحتلال إنها اعتقلت 3 من صرافي الأموال، وهم: محمد كامل، وهو صراف أموال من غزة، شريك تجاري لأخيه سفيان، ويدعي الاحتلال أن محمد يقوم بواسطة الشركات التي يمتلكانها وعبر رجال أعمال فلسطينيين، بنقل الأموال الإيرانية بواسطة حزب الله، لمنظمتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ومن هناك إلى الضفة الغربية بواسطة الشركات التي يمتلكانها. 

أما المعتقل الثاني، يدعى فواز محمود علي ناصر، وتزعم سلطات الاحتلال أنه رجل أموال تابع لمنظمة حماس، يعمل مع محمد كامل في نقل الأموال من إيران بواسطة حزب الله، إلى منظمتيْ حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

بينما المعتقل الثالث ويدعى كمال عبد الرحمن عارف عواد، يدعي الاحتلال أنه منسق نقل الأموال بين الناشط اللبناني محمد سرور والذراع العسكرية لحماس في غزة.

وتدعي سلطات الاحتلال أن سرور لديه علاقات مع حماس وحزب الله، وهو مسؤول عن نقل مئات ملايين الدولارات في السنة من فيلق القدس الإيراني للذراع العسكرية لحماس في غزة، على حد تعبير المتحدث العسكري للاحتلال.
أخبار فلسطين,الإحتلال الصهيوني, اعتقالات, صرافين, أموال, حزب الله, ايران, الضفة الغربية, قطاع غزة, حماس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية