Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يكلّف الفلسطينيين 47 مليار دولار خلال 17 عامًا

03 كانون الأول 19 - 16:18
مشاهدة
293
مشاركة

تجاوزت التكلفة المالية التي تكبدها الفلسطينيون نتيجة الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينيّة خلال الفترة الممتدة من 2000 إلى 2017 أكثر من 47.7 مليارات دولار، وفقًا لتقريرٍ أممي نُشر أمس الإثنين.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده منسق المساعدات للشعب الفلسطيني في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، محمود الخفيف، وذلك في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح المسؤول الأممي أنَّ التقرير الذي سيتم عرضه على أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء أظهر أنَّ تلك الخسائر "تشمل من بين أمور أخرى 28.2 مليار دولار من فوائد الديون، و6.6 مليار دولار من الإيرادات المالية الفلسطينية المتسربة إلى إسرائيل (بطرق غير مشروعة)".

وقال المسؤول الأممي: "التكلفة المالية التقديرية للاحتلال لم تكن لتؤدي فحسب إلى القضاء على عجز الموازنة الفلسطينية المقدّر بـ17.7 مليار دولار خلال الفترة نفسها، ولكنها أيضاً كانت ستزيد حجم الإنفاق التنموي للحكومة الفلسطينية بأكثر من عشرة أضعاف، والذي بلغ 4.5 مليار دولار خلال الفترة نفسها".

والتكلفة المالية، بحسب التقرير، هي عبارة عن جزء من إجمالي الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الاحتلال، وتتكون من عنصرين هما "تسرب الموارد المالية الفلسطينية إلى إسرائيل، والخسائر المالية الأخرى الناتجة من السياسات والتدابير المفروضة تحت الاحتلال المطول".

ويعزو التقرير الخسائر المالية إلى "التدابير التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي، والتي تشمل من بين أمور أخرى القيود المفروضة على حرية حركة الشعب الفلسطيني والسلع الفلسطينية، وجميع نقاط العبور الحدودية، وحرمان الحكومة من السيطرة الحقيقية على مواردها المالية".

وأشار التقرير إلى أنّ وقف التكلفة الماليّة للاحتلال يتطلَّب حدوث تغيير جوهري في الإجراءات المرتبطة بنقاط العبور الحدودية، ووصول المسؤولين الفلسطينيين إلى هذه النقاط، وسياسات الاستيراد، وآليات مراقبة الاستيراد، وتبادل معلومات الاستيراد والبيانات التجارية.

وأكَّد التقرير الأمميّ التزام الأمين العام أنطونيو غوتيريش بضمان أن "تعمل الأمم المتحدة من أجل إنشاء دولة فلسطينية مستقلّة وديمقراطية وقابلة للحياة تعيش جنبًا إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل، وأن تكون القدس عاصمة لكلٍّ من الدولتين".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الإحتلال الصهيوني

قطاع غزة

حصار

اعتداءات

دمار

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

تجاوزت التكلفة المالية التي تكبدها الفلسطينيون نتيجة الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينيّة خلال الفترة الممتدة من 2000 إلى 2017 أكثر من 47.7 مليارات دولار، وفقًا لتقريرٍ أممي نُشر أمس الإثنين.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده منسق المساعدات للشعب الفلسطيني في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، محمود الخفيف، وذلك في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح المسؤول الأممي أنَّ التقرير الذي سيتم عرضه على أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء أظهر أنَّ تلك الخسائر "تشمل من بين أمور أخرى 28.2 مليار دولار من فوائد الديون، و6.6 مليار دولار من الإيرادات المالية الفلسطينية المتسربة إلى إسرائيل (بطرق غير مشروعة)".

وقال المسؤول الأممي: "التكلفة المالية التقديرية للاحتلال لم تكن لتؤدي فحسب إلى القضاء على عجز الموازنة الفلسطينية المقدّر بـ17.7 مليار دولار خلال الفترة نفسها، ولكنها أيضاً كانت ستزيد حجم الإنفاق التنموي للحكومة الفلسطينية بأكثر من عشرة أضعاف، والذي بلغ 4.5 مليار دولار خلال الفترة نفسها".

والتكلفة المالية، بحسب التقرير، هي عبارة عن جزء من إجمالي الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الاحتلال، وتتكون من عنصرين هما "تسرب الموارد المالية الفلسطينية إلى إسرائيل، والخسائر المالية الأخرى الناتجة من السياسات والتدابير المفروضة تحت الاحتلال المطول".

ويعزو التقرير الخسائر المالية إلى "التدابير التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي، والتي تشمل من بين أمور أخرى القيود المفروضة على حرية حركة الشعب الفلسطيني والسلع الفلسطينية، وجميع نقاط العبور الحدودية، وحرمان الحكومة من السيطرة الحقيقية على مواردها المالية".

وأشار التقرير إلى أنّ وقف التكلفة الماليّة للاحتلال يتطلَّب حدوث تغيير جوهري في الإجراءات المرتبطة بنقاط العبور الحدودية، ووصول المسؤولين الفلسطينيين إلى هذه النقاط، وسياسات الاستيراد، وآليات مراقبة الاستيراد، وتبادل معلومات الاستيراد والبيانات التجارية.

وأكَّد التقرير الأمميّ التزام الأمين العام أنطونيو غوتيريش بضمان أن "تعمل الأمم المتحدة من أجل إنشاء دولة فلسطينية مستقلّة وديمقراطية وقابلة للحياة تعيش جنبًا إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل، وأن تكون القدس عاصمة لكلٍّ من الدولتين".

أخبار فلسطين,الإحتلال الصهيوني, قطاع غزة, حصار, اعتداءات, دمار
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية