Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تجنيد الحريديين في الجيش الصّهيونيّ: تزوير المعطيات كان متعمّداً

21 كانون الأول 19 - 20:52
مشاهدة
89
مشاركة

تبيَّن من معلومات جديدة نُشرت أمس الجمعة أنَّ المعطيات حول تجنيد الحريديين في الجيش الصّهيونيّ لم تكن مجرَّد خطأ إداري، بل إنَّ هذه المعطيات التي تم تزويدها لقيادة الجيش ولجنة الخارجية والأمن في الكنيست ومؤسسات أخرى كانت مزوَّرة بشكل متعمّد.

وتلقَّت لجنة تحقيق في الموضوع داخل الجيش تسجيلاً لضابط برتبة متدنية، يقول فيه إنه تلقّى أمراً بتزوير عدد المجندين الحريديين، وأنه يأسف على التعاون مع هذا الأمر العسكري الَّذي جاء من مستويات أعلى منه، حسبما ذكرت الإذاعة العامة الصهيونية "كان".

وأضافت الإذاعة أنَّ بحوزة اللجنة إفادات بأنَّ مسؤولين في الجيش علموا طوال نصف سنة بالتزوير ولم يبلغوا عن ذلك.

ونقلت صحيفة "معاريف" عن مفوَّض شكاوى الجنود السابق، يتسحاق بريك، قوله: "توجد لديَّ معلومات موثوقة. وبموجبها، فإنَّ ضباطاً كباراً في شعبة القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي علموا في السنة الأخيرة بشأن تزوير جرى في سنوات سابقة حول عدد المجنّدين الحريديين في الجيش".

وأضاف بريك: "الحقائق المتراكمة حول تزوير عدد المجنّدين الحريديين في الجيش، وليس فقط خلال السنتين الأخيرتين، خطيرة جداً. وبحسب علمي، لم يتمّ تسليم تسجيل صوتي لضابط كبير في شعبة القوى البشرية يعترف فيها ضابط خدم في قسم الحريديين في الجيش بأنه طولب بتزوير عدد المجنّدين الحريديين وتضخيمها طوال سنين".

وقال بريك: "استغربت أنَّ قائد شعبة القوى البشريَّة، اللواء موطي ألموز، قال للجنة الخارجية والأمن إنَّ هذا لم يكن تزويراً متعمداً، وإنما خطأ وعدم مسؤولية. هذا أمر محرج، ولا أعرف إذا تعيّن عليّ أن أضحك أو أبكي".

وشدَّد بريك على أنَّ المعلومات التي بحوزته تدلّ على شبهات بضلوع جهات مدنية تعمل في مجال تجنيد الحريديين بأساليب غير نزيهة، مطالباً بأن تفتح الشرطة تحقيقاً في الموضوع.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الحريديين

جيش الإحتلال

الإحتلال الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

تبيَّن من معلومات جديدة نُشرت أمس الجمعة أنَّ المعطيات حول تجنيد الحريديين في الجيش الصّهيونيّ لم تكن مجرَّد خطأ إداري، بل إنَّ هذه المعطيات التي تم تزويدها لقيادة الجيش ولجنة الخارجية والأمن في الكنيست ومؤسسات أخرى كانت مزوَّرة بشكل متعمّد.

وتلقَّت لجنة تحقيق في الموضوع داخل الجيش تسجيلاً لضابط برتبة متدنية، يقول فيه إنه تلقّى أمراً بتزوير عدد المجندين الحريديين، وأنه يأسف على التعاون مع هذا الأمر العسكري الَّذي جاء من مستويات أعلى منه، حسبما ذكرت الإذاعة العامة الصهيونية "كان".

وأضافت الإذاعة أنَّ بحوزة اللجنة إفادات بأنَّ مسؤولين في الجيش علموا طوال نصف سنة بالتزوير ولم يبلغوا عن ذلك.

ونقلت صحيفة "معاريف" عن مفوَّض شكاوى الجنود السابق، يتسحاق بريك، قوله: "توجد لديَّ معلومات موثوقة. وبموجبها، فإنَّ ضباطاً كباراً في شعبة القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي علموا في السنة الأخيرة بشأن تزوير جرى في سنوات سابقة حول عدد المجنّدين الحريديين في الجيش".

وأضاف بريك: "الحقائق المتراكمة حول تزوير عدد المجنّدين الحريديين في الجيش، وليس فقط خلال السنتين الأخيرتين، خطيرة جداً. وبحسب علمي، لم يتمّ تسليم تسجيل صوتي لضابط كبير في شعبة القوى البشرية يعترف فيها ضابط خدم في قسم الحريديين في الجيش بأنه طولب بتزوير عدد المجنّدين الحريديين وتضخيمها طوال سنين".

وقال بريك: "استغربت أنَّ قائد شعبة القوى البشريَّة، اللواء موطي ألموز، قال للجنة الخارجية والأمن إنَّ هذا لم يكن تزويراً متعمداً، وإنما خطأ وعدم مسؤولية. هذا أمر محرج، ولا أعرف إذا تعيّن عليّ أن أضحك أو أبكي".

وشدَّد بريك على أنَّ المعلومات التي بحوزته تدلّ على شبهات بضلوع جهات مدنية تعمل في مجال تجنيد الحريديين بأساليب غير نزيهة، مطالباً بأن تفتح الشرطة تحقيقاً في الموضوع.

أخبار فلسطين,الحريديين, جيش الإحتلال, الإحتلال الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية