Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

القدس محتلَّة: الاحتلال يحظر التّجوال الليليّ على شبان في العيسويّة

31 كانون الأول 19 - 13:35
مشاهدة
67
مشاركة

أبلغت قيادة الجبهة الداخلية في الاحتلال الصّهيونيّ ستة شبان فلسطينيين من بلدة العيسوية في القدس الشرقية، بأنها تعتزم إصدار أوامر اعتقال منزلي ليلي إداري لعدة أشهر بموجب أنظمة طوارئ وضعها الانتداب البريطاني. ولفتت صحيفة "هآرتس"، يوم الإثنين، إلى أنَّ استخدام أنظمة الطوارئ هذه "غير مألوف"، وأنَّ قائد الجبهة الداخلية تامير يدعي سيصدر أوامر الاعتقال هذه بصفته القائد العسكري للمنطقة، علماً بأن الكيان الصهيونيّ يزعم أن القدس الشرقية تقع تحت "سيادة" الكيان الصهيوني، ويعني إصدار الجيش، وليس الشرطة، أوامر كهذه اعترافاً بأن القدس الشرقية هي أرض محتلَّة.

يُشار إلى أنَّ أنظمة الطوارئ الانتدابية تمنح صلاحيات واسعة لقادة الاحتلال الَّذين يستخدمونها من أجل تنفيذ اعتقالات إدارية وهدم بيوت في الضفة الغربية، وأن "واستخدامها في مناطق تحت سيادة إسرائيل نادر جداً"، وفقاً للصحيفة. واستخدمت هذه الأوامر في الماضي من أجل منع قياديين فلسطينيين من التنقّل من القدس إلى الضفة أو من أجل هدم منازل في القدس المحتلة.

ونقلت الصَّحيفة عن محامين صهاينة وفلسطينيين قولهم إنهم لا يتذكَّرون حالات أصدر فيها قائد الجبهة الداخلية أمر اعتقال إداريّ شخصيّ ضد فلسطينيين في القدس، كالَّذي يعتزم يدعي إصداره الآن.

وجرى استدعاء الشبّان الستّة إلى "قسم الأقليات" في الشرطة في القدس لإبلاغهم بنيّة فرض الاعتقال الإداري المنزلي عليهم، بادعاء أنهم يشاركون في مواجهات تدور في العيسوية وبإلقاء حجارة. وقال البلاغ الذي تسلّمه الشبان: "أبلغك بهذا بأنَّ قائد قيادة الجبهة الداخلية يدرس فرض قيود اعتقال منزلي ليلي عليك لعدة أشهر، بموجب صلاحيات أنظمة الدفاع لحالات الطوارئ من العام 1945، وذلك على خلفية معلومات حسّاسة تم استعراضها أمامه من قبل الجهات الأمنية، وتشير إلى أنّه من شأن نشاطكم أن يشكّل خطراً على أمن الدولة والجمهور".

وجاء في بلاغ تسلَّمه أحد الشبان: "إنّك ناشط إرهاب شعبي في الحيّ الّذي تسكنه. ومعروف، في هذا الإطار، أنك ضالع في أعمال شغب وإلقاء زجاجات حارقة". وجرى منح الشبان الستة مهلة 48 ساعة للردّ على البلاغ الذي وقَّعه مساعد المستشار القضائي للجبهة الداخلية عميت غولدنبرغ.

ويأتي إصدار أوامر الاعتقال الإداري المنزلي فيما تدور مواجهات يومية في العيسوية، نتيجة لاستفزازات الشرطة الصهيونية التي تقتحم البلدة يومياً وتقوم بأعمال استفزاز للمواطنين فيها من دون أيّ سبب. وتزعم الشرطة أنَّ قواتها تتواجد في العيسوية من أجل ضبط النظام ومنع إلقاء حجارة أو زجاجات حارقة، إلا أنّ تقريراً نشرته "هآرتس" أكَّد أنه طوال سنة سبقت بدء الاستفزازات الشّرطيّة لم يطلق أيّ حجر أو زجاجة حارقة من العيسويّة.

وداهمت قوات الشرطة الصهيونية العيسوية، الليلة الماضية، واعتقلت 15 شخصاً بعد مداهمة بيوتهم. ونقلت الصَّحيفة عن عدد من المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم قولهم إنَّ أفراد الشرطة هدَّدوهم بأنهم إذا لم يعملوا على وقف إلقاء الحجارة، فإنَّ الشرطة ستسلب منهم مكانة المواطنة في القدس المحتلة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

العيساوية

فلسطين

اعتقال اداري

حظر تجول

الإحتلال الصهيوني

شبان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

أبلغت قيادة الجبهة الداخلية في الاحتلال الصّهيونيّ ستة شبان فلسطينيين من بلدة العيسوية في القدس الشرقية، بأنها تعتزم إصدار أوامر اعتقال منزلي ليلي إداري لعدة أشهر بموجب أنظمة طوارئ وضعها الانتداب البريطاني. ولفتت صحيفة "هآرتس"، يوم الإثنين، إلى أنَّ استخدام أنظمة الطوارئ هذه "غير مألوف"، وأنَّ قائد الجبهة الداخلية تامير يدعي سيصدر أوامر الاعتقال هذه بصفته القائد العسكري للمنطقة، علماً بأن الكيان الصهيونيّ يزعم أن القدس الشرقية تقع تحت "سيادة" الكيان الصهيوني، ويعني إصدار الجيش، وليس الشرطة، أوامر كهذه اعترافاً بأن القدس الشرقية هي أرض محتلَّة.

يُشار إلى أنَّ أنظمة الطوارئ الانتدابية تمنح صلاحيات واسعة لقادة الاحتلال الَّذين يستخدمونها من أجل تنفيذ اعتقالات إدارية وهدم بيوت في الضفة الغربية، وأن "واستخدامها في مناطق تحت سيادة إسرائيل نادر جداً"، وفقاً للصحيفة. واستخدمت هذه الأوامر في الماضي من أجل منع قياديين فلسطينيين من التنقّل من القدس إلى الضفة أو من أجل هدم منازل في القدس المحتلة.

ونقلت الصَّحيفة عن محامين صهاينة وفلسطينيين قولهم إنهم لا يتذكَّرون حالات أصدر فيها قائد الجبهة الداخلية أمر اعتقال إداريّ شخصيّ ضد فلسطينيين في القدس، كالَّذي يعتزم يدعي إصداره الآن.

وجرى استدعاء الشبّان الستّة إلى "قسم الأقليات" في الشرطة في القدس لإبلاغهم بنيّة فرض الاعتقال الإداري المنزلي عليهم، بادعاء أنهم يشاركون في مواجهات تدور في العيسوية وبإلقاء حجارة. وقال البلاغ الذي تسلّمه الشبان: "أبلغك بهذا بأنَّ قائد قيادة الجبهة الداخلية يدرس فرض قيود اعتقال منزلي ليلي عليك لعدة أشهر، بموجب صلاحيات أنظمة الدفاع لحالات الطوارئ من العام 1945، وذلك على خلفية معلومات حسّاسة تم استعراضها أمامه من قبل الجهات الأمنية، وتشير إلى أنّه من شأن نشاطكم أن يشكّل خطراً على أمن الدولة والجمهور".

وجاء في بلاغ تسلَّمه أحد الشبان: "إنّك ناشط إرهاب شعبي في الحيّ الّذي تسكنه. ومعروف، في هذا الإطار، أنك ضالع في أعمال شغب وإلقاء زجاجات حارقة". وجرى منح الشبان الستة مهلة 48 ساعة للردّ على البلاغ الذي وقَّعه مساعد المستشار القضائي للجبهة الداخلية عميت غولدنبرغ.

ويأتي إصدار أوامر الاعتقال الإداري المنزلي فيما تدور مواجهات يومية في العيسوية، نتيجة لاستفزازات الشرطة الصهيونية التي تقتحم البلدة يومياً وتقوم بأعمال استفزاز للمواطنين فيها من دون أيّ سبب. وتزعم الشرطة أنَّ قواتها تتواجد في العيسوية من أجل ضبط النظام ومنع إلقاء حجارة أو زجاجات حارقة، إلا أنّ تقريراً نشرته "هآرتس" أكَّد أنه طوال سنة سبقت بدء الاستفزازات الشّرطيّة لم يطلق أيّ حجر أو زجاجة حارقة من العيسويّة.

وداهمت قوات الشرطة الصهيونية العيسوية، الليلة الماضية، واعتقلت 15 شخصاً بعد مداهمة بيوتهم. ونقلت الصَّحيفة عن عدد من المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم قولهم إنَّ أفراد الشرطة هدَّدوهم بأنهم إذا لم يعملوا على وقف إلقاء الحجارة، فإنَّ الشرطة ستسلب منهم مكانة المواطنة في القدس المحتلة.

أخبار فلسطين,العيساوية, فلسطين, اعتقال اداري, حظر تجول, الإحتلال الصهيوني, شبان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية