Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

السَّماح لزوجة قاتل رابين بتأسيس حزب شرط عدم تأييد الاغتيال

31 كانون الأول 19 - 14:21
مشاهدة
115
مشاركة

سمح مسجّل الأحزاب الصهيوني المحامي أيال غلوبوس لزوجة يغئال عمير، قاتل رئيس الحكومة الصهيوني الأسبق يتسحاق رابين، بتأسيس حزب جديد يهدف إلى تغيير القانون، بحيث يسمح بإطلاق سراح عمير. ووضع غلوبوس شرطاً واحداً من أجل تأسيس الحزب، وهو أن تصرّح زوجة القاتل، لاريسا تريمبوبلر – عمير، بأنها لا تؤيّد اغتيال رابين، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الإثنين.

وأعلن غلوبوس وجهة نظر قانونيّة، قال فيها إنّ حزباً يعلن أن أحد أهدافه هو تغيير القانون الذي يمنع إطلاق سراح قاتل رابين ليس مرفوضاً من الناحية القانونية. يُذكر أنَّ عمير أقدم على اغتيال رابين في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 1995، بتشجيع من حاخامات متطرفين، بسبب توقيع اتفاق أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية.

وقالت الصّحيفة إنّه يتوقّع أن يصادق غلوبوس في الأيام المقبلة على طلب زوجة عمير بتأسيس حزب. وتم تقديم طلب لتأسيس الحزب إلى غلوبوس قبل ثلاثة أسابيع وإطلاق اسم "مِشباط تْسيدك" (أي "محاكمة عادلة") عليه.

ويظهر اسم تريمبوبلر – عمير في المرتبة 72 بين 120 اسماً ذُكروا في نموذج طلب تأسيس الحزب. وقالت الصحيفة إن وثائق أخرى تفيد بأنه يتوقع أن تكون رئيسة الحزب. وبين الأسماء الأخرى، والدة عمير، غيئولا عمير، ووالده شلومو وشقيقه حغاي، لكنَّ أسماءهم في الوثائق تم شطبها بخطّ أسود.

ورغم أنَّ الحزب الجديد لا يصرّح بشكل مباشر بعلاقته باغتيال رابين، فإنَّ هدفه الخامس هو "التطلّع إلى محاكمة عادلة، ومراجعة إدانات سابقة، ودفع محاكمات عادلة".

وأشارت الصَّحيفة إلى أنَّ وجهة النّظر القانونيَّة التي أصدرها غلوبوس تفرّق بين حزب أحد أهدافه العمل من أجل إطلاق سراح قاتل رئيس الحكومة من خلال تغيير القانون الَّذي يمنع الإفراج عنه، والمعروف باسم "قانون يغئال عمير"، وبين تأييد اغتيال رئيس الحكومة.

وبادّعاء التأكّد من أنَّ الحزب الجديد لا يؤيّد الاغتيال، يطالب غلوبوس من زوجة عمير بتقديم تصريح حتى بعد غد توضح فيه أنها لا تؤيّد الاغتيال.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

يغتال عمير

يتسحاق رابين

قانون

حزب سياسي

اغتيالات

اطلاق سراح

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

سمح مسجّل الأحزاب الصهيوني المحامي أيال غلوبوس لزوجة يغئال عمير، قاتل رئيس الحكومة الصهيوني الأسبق يتسحاق رابين، بتأسيس حزب جديد يهدف إلى تغيير القانون، بحيث يسمح بإطلاق سراح عمير. ووضع غلوبوس شرطاً واحداً من أجل تأسيس الحزب، وهو أن تصرّح زوجة القاتل، لاريسا تريمبوبلر – عمير، بأنها لا تؤيّد اغتيال رابين، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الإثنين.

وأعلن غلوبوس وجهة نظر قانونيّة، قال فيها إنّ حزباً يعلن أن أحد أهدافه هو تغيير القانون الذي يمنع إطلاق سراح قاتل رابين ليس مرفوضاً من الناحية القانونية. يُذكر أنَّ عمير أقدم على اغتيال رابين في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 1995، بتشجيع من حاخامات متطرفين، بسبب توقيع اتفاق أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية.

وقالت الصّحيفة إنّه يتوقّع أن يصادق غلوبوس في الأيام المقبلة على طلب زوجة عمير بتأسيس حزب. وتم تقديم طلب لتأسيس الحزب إلى غلوبوس قبل ثلاثة أسابيع وإطلاق اسم "مِشباط تْسيدك" (أي "محاكمة عادلة") عليه.

ويظهر اسم تريمبوبلر – عمير في المرتبة 72 بين 120 اسماً ذُكروا في نموذج طلب تأسيس الحزب. وقالت الصحيفة إن وثائق أخرى تفيد بأنه يتوقع أن تكون رئيسة الحزب. وبين الأسماء الأخرى، والدة عمير، غيئولا عمير، ووالده شلومو وشقيقه حغاي، لكنَّ أسماءهم في الوثائق تم شطبها بخطّ أسود.

ورغم أنَّ الحزب الجديد لا يصرّح بشكل مباشر بعلاقته باغتيال رابين، فإنَّ هدفه الخامس هو "التطلّع إلى محاكمة عادلة، ومراجعة إدانات سابقة، ودفع محاكمات عادلة".

وأشارت الصَّحيفة إلى أنَّ وجهة النّظر القانونيَّة التي أصدرها غلوبوس تفرّق بين حزب أحد أهدافه العمل من أجل إطلاق سراح قاتل رئيس الحكومة من خلال تغيير القانون الَّذي يمنع الإفراج عنه، والمعروف باسم "قانون يغئال عمير"، وبين تأييد اغتيال رئيس الحكومة.

وبادّعاء التأكّد من أنَّ الحزب الجديد لا يؤيّد الاغتيال، يطالب غلوبوس من زوجة عمير بتقديم تصريح حتى بعد غد توضح فيه أنها لا تؤيّد الاغتيال.

أخبار فلسطين,يغتال عمير, يتسحاق رابين, قانون, حزب سياسي, اغتيالات, اطلاق سراح
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية