Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مخطَّط استيطانيّ جديد في الشيخ جراح في القدس المحتلَّة

26 تشرين الأول 18 - 18:30
مشاهدة
379
مشاركة

قدَّمت جمعيات وشركات استيطانيّة مخطّطاً استيطانياً لبناء عدد من الأبراج السكنيَّة مكان منازل فلسطينيَّة في حيّ الشَّيخ جراح في القدس المحتلَّة.

جاء هذا التطور بعد أن فشلت هذه الجهات الاستيطانية في إخلاء 11 عائلة فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بذريعة ملكية المستوطنين للأرض قبل النكبة في العام 1948.

وتدَّعي الشركات والجمعيات الاستيطانية ملكيتها لأراضٍ في حي الشيخ جراح مقام عليها مبانٍ سكنية فلسطينية تسكنها العديد من العائلات الفلسطينية منذ ما يزيد على 60 عاماً، وتعد محمية بموجب القانون.

وقال محمد دحلة، محامي العائلات الفلسطينية: "إن المخطط يرمي إلى هدم عدد من الشقق الفلسطينية في الشيخ جراح، والحصول على موافقة لبناء مبانٍ استيطانية جديدة ترتفع حتى ستة طوابق غير طوابق المواقف والمخازن".

وذكر دحلة أنَّ المشروع الاستيطاني الضخم أودع لما يسمى "لجان التنظيم الإسرائيلية"، للتصديق عليه في 20-9-2018، في محاولة للضغط على المواطنين الفلسطينيين وتخويفهم ودفعهم إلى إخلاء هذه المنازل. وبموجب ذلك، حدَّد الاحتلال مهلة أمام المواطنين الفلسطينيين في الحي 60 يوماً لتقديم الاعتراضات.

وأشار إلى أنَّ هذه الشركات والجمعيات الاستيطانية تزعم أنها اشترت هذه الأراضي من رعايا يهود كانوا يملكونها قبل النكبة، وأعيدت إليهم بعد احتلال القدس في العام 1967، بموجب قانون صهيوني ألزم (الحارس العام الصهيوني) بإعادتها إليهم.

وأكَّد أن العائلات الفلسطينية التي تسكن في الحي محميَّة بموجب قانون حماية المستأجر، وأن َّالجمعيات الاستيطانية رفعت في السنوات الأخيرة العديد من القضايا، بهدف إخلاء هذه العائلات من منازلها، ولكنها فشلت في مساعيها. وقال: "نجحنا في إبقاء هذه العائلات الفلسطينية في منازلها، لكونها محمية بموجب القانون".

وأوضح دحلة أنه يعمل باسم سكّان الحيّ الفلسطينيين المتضرّرين من المشروع المزمع إيداعه من أجل تقديم اعتراض مفصل لإفشال المشروع الاستيطاني المذكور، مؤكداً أن سكان حي الشيخ جراح يقاومون المشاريع الاستيطانية، ويقارعون الاستيطان المتفشي والمخططات التي ترمي إلى تهويد الحي الذي يعدّ حلقة الوصل الرئيسة بين البلدة القديمة والأحياء الشمالية الشرقية لمدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن هذه الجمعيات والشركات يقف خلفها عضو بلدية الاحتلال أريية كنج، الذي يعمل حثيثاً لتوسيع الاستيطان وزرع بؤر استيطانية في قلب الأحياء الفلسطينية شرق القدس المحتلة.

ووفق دحلة، فإن المستوطنين علَّقوا إعلانات "التنظيم والبناء" على منازل عدة عائلات مقدسية، ودعوا المواطنين إلى البحث عن بدائل سكنية مناسبة بهدف تهجيرهم وتخويفهم، مؤكداً أن المواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح يدركون هدف هذه المحاولات البائسة لاقتلاعهم من الحي.

وقد استولت الجمعيات الاستيطانية على العديد من الأراضي في حي الشيخ جراح، وأقامت 25 وحدة استيطانية على أراضي "كرم المفتي"، وكذلك في محيط مغارة "معو السعدي"، التي حولتها تلك الجمعيات إلى مغارة وكنيس "الصديق شمعون"، واستولت على العديد من المنازل في محيطها، لعزل البلدة القديمة عن الأحياء الشمالية: الشيخ جراح وشعفاط وبيت حنينا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

القدس

المستوطنات

مصادرة الأراضي

الكيان الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

قدَّمت جمعيات وشركات استيطانيّة مخطّطاً استيطانياً لبناء عدد من الأبراج السكنيَّة مكان منازل فلسطينيَّة في حيّ الشَّيخ جراح في القدس المحتلَّة.

جاء هذا التطور بعد أن فشلت هذه الجهات الاستيطانية في إخلاء 11 عائلة فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بذريعة ملكية المستوطنين للأرض قبل النكبة في العام 1948.

وتدَّعي الشركات والجمعيات الاستيطانية ملكيتها لأراضٍ في حي الشيخ جراح مقام عليها مبانٍ سكنية فلسطينية تسكنها العديد من العائلات الفلسطينية منذ ما يزيد على 60 عاماً، وتعد محمية بموجب القانون.

وقال محمد دحلة، محامي العائلات الفلسطينية: "إن المخطط يرمي إلى هدم عدد من الشقق الفلسطينية في الشيخ جراح، والحصول على موافقة لبناء مبانٍ استيطانية جديدة ترتفع حتى ستة طوابق غير طوابق المواقف والمخازن".

وذكر دحلة أنَّ المشروع الاستيطاني الضخم أودع لما يسمى "لجان التنظيم الإسرائيلية"، للتصديق عليه في 20-9-2018، في محاولة للضغط على المواطنين الفلسطينيين وتخويفهم ودفعهم إلى إخلاء هذه المنازل. وبموجب ذلك، حدَّد الاحتلال مهلة أمام المواطنين الفلسطينيين في الحي 60 يوماً لتقديم الاعتراضات.

وأشار إلى أنَّ هذه الشركات والجمعيات الاستيطانية تزعم أنها اشترت هذه الأراضي من رعايا يهود كانوا يملكونها قبل النكبة، وأعيدت إليهم بعد احتلال القدس في العام 1967، بموجب قانون صهيوني ألزم (الحارس العام الصهيوني) بإعادتها إليهم.

وأكَّد أن العائلات الفلسطينية التي تسكن في الحي محميَّة بموجب قانون حماية المستأجر، وأن َّالجمعيات الاستيطانية رفعت في السنوات الأخيرة العديد من القضايا، بهدف إخلاء هذه العائلات من منازلها، ولكنها فشلت في مساعيها. وقال: "نجحنا في إبقاء هذه العائلات الفلسطينية في منازلها، لكونها محمية بموجب القانون".

وأوضح دحلة أنه يعمل باسم سكّان الحيّ الفلسطينيين المتضرّرين من المشروع المزمع إيداعه من أجل تقديم اعتراض مفصل لإفشال المشروع الاستيطاني المذكور، مؤكداً أن سكان حي الشيخ جراح يقاومون المشاريع الاستيطانية، ويقارعون الاستيطان المتفشي والمخططات التي ترمي إلى تهويد الحي الذي يعدّ حلقة الوصل الرئيسة بين البلدة القديمة والأحياء الشمالية الشرقية لمدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن هذه الجمعيات والشركات يقف خلفها عضو بلدية الاحتلال أريية كنج، الذي يعمل حثيثاً لتوسيع الاستيطان وزرع بؤر استيطانية في قلب الأحياء الفلسطينية شرق القدس المحتلة.

ووفق دحلة، فإن المستوطنين علَّقوا إعلانات "التنظيم والبناء" على منازل عدة عائلات مقدسية، ودعوا المواطنين إلى البحث عن بدائل سكنية مناسبة بهدف تهجيرهم وتخويفهم، مؤكداً أن المواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح يدركون هدف هذه المحاولات البائسة لاقتلاعهم من الحي.

وقد استولت الجمعيات الاستيطانية على العديد من الأراضي في حي الشيخ جراح، وأقامت 25 وحدة استيطانية على أراضي "كرم المفتي"، وكذلك في محيط مغارة "معو السعدي"، التي حولتها تلك الجمعيات إلى مغارة وكنيس "الصديق شمعون"، واستولت على العديد من المنازل في محيطها، لعزل البلدة القديمة عن الأحياء الشمالية: الشيخ جراح وشعفاط وبيت حنينا.

أخبار فلسطين,فلسطين, القدس, المستوطنات, مصادرة الأراضي, الكيان الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية