Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الكيان الصهيوني يعترف بإغراق سفينة لاجئين لبنانيين

24 تشرين الثاني 18 - 08:57
مشاهدة
147
مشاركة

اعترف الكيان الصهيوني رسميا، بأن قواته أغرقت صيف 1982 سفينة لاجئين لبنانيين قبالة شاطئ طرابلس شمالي لبنان، ما أسفر عن مقتل 25 شخصا من أصل 56 كانوا على متنها.

وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن غواصة أطلقت صواريخ باتجاه سفينة اللاجئين قبالة شواطئ طرابلس وأغرقتها، في إطار عملية أطلق عليها جيش الإحتلال “درايفوس”، وبقيت سرية حتى اليوم ورفضت سلطات العدو الكشف عن تفاصيلها.

واشارت إلى أن سفينة تجارية كانت تحمل 56 لاجئا لبنانيا إلى قبرص أبحرت من شواطئ طرابلس خلال فترة وقف إطلاق النار عقب الاجتياح الصهيوني لبيروت وخروج المقاتلين الفلسطينيين منها إلى تونس تحت حماية دولية.

وتعقبت غواصة تابعة للبحرية من طراز 540 (غال) السفينة اللبنانية، وبعد حوالي ساعة من مغادرتها لميناء طرابلس، استهدفتها بصاروخي طوربيد، ما أدى إلى انفجار السفينة وغرقها ومقتل 25 لاجئا لبنانيا كانوا على متنها. وتذرع قائد الغواصة بأنه ظن أن السفينة تقل مقاتلين فلسطينيين في طريقهم للخروج من لبنان.

وادعى جيش الإحتلال أن الهدف من “عملية درايفوس” كان تسيير الدوريات قبالة سواحل طرابلس لمواجهة سفن البحرية السورية، إذا ما أبحرت جنوبا لمهاجمة بحرية الإحتلال.

وفي تحقيق داخلي استمر نحو ثلاثة أعوام، امتنع جيش الإحتلال عن تجريم العملية التي راح ضحيتها 25 مدنيا، واعتبر أن قائد الغواصة تصرف وفقا للتعليمات، وأن الأمر لا يتعدى كونه “خطأ في التقدير، لا يرقى لجريمة حرب ولا يستدعي تحقيقا جنائيا”.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

لبنان

الإحتلال الصهيوني

لاجئين

طرابلس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

اعترف الكيان الصهيوني رسميا، بأن قواته أغرقت صيف 1982 سفينة لاجئين لبنانيين قبالة شاطئ طرابلس شمالي لبنان، ما أسفر عن مقتل 25 شخصا من أصل 56 كانوا على متنها.

وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن غواصة أطلقت صواريخ باتجاه سفينة اللاجئين قبالة شواطئ طرابلس وأغرقتها، في إطار عملية أطلق عليها جيش الإحتلال “درايفوس”، وبقيت سرية حتى اليوم ورفضت سلطات العدو الكشف عن تفاصيلها.

واشارت إلى أن سفينة تجارية كانت تحمل 56 لاجئا لبنانيا إلى قبرص أبحرت من شواطئ طرابلس خلال فترة وقف إطلاق النار عقب الاجتياح الصهيوني لبيروت وخروج المقاتلين الفلسطينيين منها إلى تونس تحت حماية دولية.

وتعقبت غواصة تابعة للبحرية من طراز 540 (غال) السفينة اللبنانية، وبعد حوالي ساعة من مغادرتها لميناء طرابلس، استهدفتها بصاروخي طوربيد، ما أدى إلى انفجار السفينة وغرقها ومقتل 25 لاجئا لبنانيا كانوا على متنها. وتذرع قائد الغواصة بأنه ظن أن السفينة تقل مقاتلين فلسطينيين في طريقهم للخروج من لبنان.

وادعى جيش الإحتلال أن الهدف من “عملية درايفوس” كان تسيير الدوريات قبالة سواحل طرابلس لمواجهة سفن البحرية السورية، إذا ما أبحرت جنوبا لمهاجمة بحرية الإحتلال.

وفي تحقيق داخلي استمر نحو ثلاثة أعوام، امتنع جيش الإحتلال عن تجريم العملية التي راح ضحيتها 25 مدنيا، واعتبر أن قائد الغواصة تصرف وفقا للتعليمات، وأن الأمر لا يتعدى كونه “خطأ في التقدير، لا يرقى لجريمة حرب ولا يستدعي تحقيقا جنائيا”.

العالم العربي والعالم,لبنان, الإحتلال الصهيوني, لاجئين, طرابلس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية