Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

واشنطن تتعهَّد للكيان الصهيوني بالضّغط على وكالة الطاقة الذرية بشأن إيران

28 تشرين الثاني 18 - 17:00
مشاهدة
51
مشاركة

تعهَّدت الإدارة الأميركيَّة للكيان الصّهيونيّ بأنها ستضغط بشدة على المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، لإجراء فحص جدي للمعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني للوكالة بشأن الأرشيف النووي الإيراني الذي نهبه الموساد، مطلع العام الجاري، وكشف عنه في أيار/ مايو الماضي.

وبحسب القناة الصهيونية العاشرة، فإنَّ هذه التعهدات جاءت نقلاً عن مسؤولين كبار في وزارة الخارجية الأميركية.

وكان المبعوث الأميركي للشأن الإيراني، بريان هوك، قد زار الكيان الصهيوني، قبل عشرة أيام، وأجرى محادثات مطولة مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، كما أجرى محادثات مع مسؤولين في الخارجية الصهيونية والموساد وشعبة الاستخبارات في الجيش.

وناقش هوك مع نظرائه الصهاينة التمركز الإيراني في سوريا، والعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة مجدداً على إيران، إضافةً إلى وضع المشروع النووي الإيراني.

ونقلت القناة العاشرة عن مسؤولين الكيان الصّهيونيّ قولهم إنَّ كبار المسؤولين في الموساد ورئيس الطاقم السياسي في وزارة الخارجية ألون أوشبيز، ادَّعوا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تأخذ بجدية المعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني في الشهور الأخيرة بشأن الأرشيف النووي الإيراني.

كما نقلت عن مسؤولين في الخارجية الأميركية اشترطوا عدم ذكر أسمائهم، قولهم إن المبعوث الأميركي هوك قد تعهد أمام الكيان الصهيوني بأن تضغط واشنطن على الوكالة الدولية لفحص المعلومات الصهيونية بجدية.

وأشار هوك إلى أنَّ هناك مندوبة جديدة لواشنطن في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تدعى جاكي ويلكوكس، وأنها مقربة جداً من المستشار للأمن القومي، جون بولتون، مضيفاً أنه ستعمل بقوة لكي تضمن معالجة الوكالة الدولية بجدية كل المعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني والولايات المتحدة ودول أخرى.

ونقل عن مسؤولين صهاينة قولهم إنه يأملون أن تؤدي الضغوط الأميركية إلى تغيير يدفع الوكالة الدولية لفتح التحقيق مجدداً حول الجوانب العسكرية للمشروع النووي الإيراني، والذي تم إغلاقه بعد التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحبت منه واشنطن لاحقاً.

يُذكر أنّ نتنياهو كان قد ادَّعى، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أواخر أيلول/ سبتمبر، أن لدى إيران منشأة نووية سرية في طهران، تحتوي عتاداً كبيراً من المشروع النووي، مطالباً الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تحقيق بهذا الشأن.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

إيران

الولايات المتحدة

الكيان الصهيوني

الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الاتفاق النووي الايراني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

قبس من نورهم

الإضطراب الفكري والسياسي في عصر الإمام الصادق | قبس من نورهم

17 كانون الأول 18

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

قبس من نورهم

المكانة العلمية للإمام الصادق (ع)| قبس من نورهم

10 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

تعهَّدت الإدارة الأميركيَّة للكيان الصّهيونيّ بأنها ستضغط بشدة على المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، لإجراء فحص جدي للمعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني للوكالة بشأن الأرشيف النووي الإيراني الذي نهبه الموساد، مطلع العام الجاري، وكشف عنه في أيار/ مايو الماضي.

وبحسب القناة الصهيونية العاشرة، فإنَّ هذه التعهدات جاءت نقلاً عن مسؤولين كبار في وزارة الخارجية الأميركية.

وكان المبعوث الأميركي للشأن الإيراني، بريان هوك، قد زار الكيان الصهيوني، قبل عشرة أيام، وأجرى محادثات مطولة مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، كما أجرى محادثات مع مسؤولين في الخارجية الصهيونية والموساد وشعبة الاستخبارات في الجيش.

وناقش هوك مع نظرائه الصهاينة التمركز الإيراني في سوريا، والعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة مجدداً على إيران، إضافةً إلى وضع المشروع النووي الإيراني.

ونقلت القناة العاشرة عن مسؤولين الكيان الصّهيونيّ قولهم إنَّ كبار المسؤولين في الموساد ورئيس الطاقم السياسي في وزارة الخارجية ألون أوشبيز، ادَّعوا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تأخذ بجدية المعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني في الشهور الأخيرة بشأن الأرشيف النووي الإيراني.

كما نقلت عن مسؤولين في الخارجية الأميركية اشترطوا عدم ذكر أسمائهم، قولهم إن المبعوث الأميركي هوك قد تعهد أمام الكيان الصهيوني بأن تضغط واشنطن على الوكالة الدولية لفحص المعلومات الصهيونية بجدية.

وأشار هوك إلى أنَّ هناك مندوبة جديدة لواشنطن في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تدعى جاكي ويلكوكس، وأنها مقربة جداً من المستشار للأمن القومي، جون بولتون، مضيفاً أنه ستعمل بقوة لكي تضمن معالجة الوكالة الدولية بجدية كل المعلومات التي قدمها الكيان الصهيوني والولايات المتحدة ودول أخرى.

ونقل عن مسؤولين صهاينة قولهم إنه يأملون أن تؤدي الضغوط الأميركية إلى تغيير يدفع الوكالة الدولية لفتح التحقيق مجدداً حول الجوانب العسكرية للمشروع النووي الإيراني، والذي تم إغلاقه بعد التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحبت منه واشنطن لاحقاً.

يُذكر أنّ نتنياهو كان قد ادَّعى، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أواخر أيلول/ سبتمبر، أن لدى إيران منشأة نووية سرية في طهران، تحتوي عتاداً كبيراً من المشروع النووي، مطالباً الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تحقيق بهذا الشأن.

العالم العربي والعالم,إيران, الولايات المتحدة, الكيان الصهيوني, الوكالة الدولية للطاقة الذرية, الاتفاق النووي الايراني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية