Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الجاليات العربيَّة والإسلاميَّة في كندا تلتقي ممثّلين عن الحزب الديمقراطي الجديد

01 شباط 19 - 20:00
مشاهدة
137
مشاركة

التقى ممثلون عن الجاليات العربيَّة والإسلاميَّة في كندا في مقر البرلمان الكندي، ممثلين عن الحزب الديمقراطي الجديد.

وافتتح اللقاء النائب عن الحزب ونائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية كندا - فلسطين أليكساندر بولوريز، كما ألقى البروفيسور نور القادري، رئيس الاتحاد العربي الكندي CAF، كلمة شكر فيها الحزب الديمقراطي الجديد على موافقه الداعمة والمؤيدة للقضية الفلسطينية.

وطالب القادري كندا، ومن خلال حزب NDP، بتطبيق كامل لقرار مجلس الأمن 2334، وكذلك الاعتراف بدولة فلسطين عبر رفع التمثيل الفلسطيني أسوة بالعديد من دول غرب أوروبا. وقال: "إنَّ كندا مطالبة أيضاً بزيادة دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)"، مؤكداً ضرورة الشروع بإظهار شهادة المنشأ لمنتجات المستوطنات، والتي تنتج في أرض فلسطينية محتلة، باعتبارها منتجات غير شرعيَّة.

كما أشار القادري إلى "ضرورة دعم حل الدولتين كحل أمثل للصراع في الشرق الأوسط". من جانبها، قالت النائب في البرلمان الكندي ووزيرة خارجية الظل عن الحزب الديمقراطي الجديد هيلين لافارديير: "إنَّ الحزب طالب الحكومة الكندية ووزيرة الخارجية كريستيا فريلاند في مناسبات عدة، بضرورة إيجاد آلية مناسبة لتطبيق قرار مجلس الأمن 2334". هذا الأمر أكده النائب أليكساندر بولوريز، وقال: "إن الحزب يعكف على تحضير ورقة مواقف تعني بفلسطين وتطبيق جميع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

من جهته، أثنى الدكتور محمد أبو عوض، ممثل الجمعيات الفلسطينية، على مواقف الحزب حيال الشأن الفلسطيني، معيداً التأكيد على ضرورة الاعتراف الكندي بدولة فلسطين، من خلال رفع التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني في كندا.

كما أكّد أبو عوض ما ذكره بروفيسور القادري فيما يخصّ إظهار شهادة المنشأ لمنتجات المستوطنات، وزيادة الدعم الكندي للأنوروا، وتطبيق قرار مجلس الأمن 2334.

وألقيت كلمات أخرى لممثلين عن اتحاد نقابات العمال في كندا، وعن الجاليات المغربية، والجزائرية، والسودانية، والتركية، واللبنانية، حيث أكَّدوا جميعاً مواقفهم الداعمة للقضية الفلسطينية، مطالبين كندا بدعم هذه القضية، والاعتراف بدولة فلسطين، وتقديم العون لحقوق الإنسان الفلسطيني.

وطرح النائب عن الحزب الديمقراطي الجديد، ووزير الصحّة في حكومة الظلّ، دون ديفيز، عدة أفكار لتضمينها في الحملة الانتخابية المقبلة للحزب، من بينها الاعتراف بدولة فلسطين، وزيادة الدعم المقدم للشعب الفلسطيني من أجل رفع جزء من الظلم الواقع عليه.

وتم الاتفاق بين الجانبين على مأسسة هذا اللقاء ليُصبح لقاءً دورياً من أجل تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف بين الحزب والجاليات العربية والإسلامية لما يخدم مصلحة الجميع.

يُذكر أنَّ الحزب الديمقراطي الجديد هو حزب المعارضة الثاني في البرلمان الكندي، ويمثّله 44 نائباً.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

كندا

الجاليات العربية

الجاليات المسلمة

الحزب الديمقراطي الجديد

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

التقى ممثلون عن الجاليات العربيَّة والإسلاميَّة في كندا في مقر البرلمان الكندي، ممثلين عن الحزب الديمقراطي الجديد.

وافتتح اللقاء النائب عن الحزب ونائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية كندا - فلسطين أليكساندر بولوريز، كما ألقى البروفيسور نور القادري، رئيس الاتحاد العربي الكندي CAF، كلمة شكر فيها الحزب الديمقراطي الجديد على موافقه الداعمة والمؤيدة للقضية الفلسطينية.

وطالب القادري كندا، ومن خلال حزب NDP، بتطبيق كامل لقرار مجلس الأمن 2334، وكذلك الاعتراف بدولة فلسطين عبر رفع التمثيل الفلسطيني أسوة بالعديد من دول غرب أوروبا. وقال: "إنَّ كندا مطالبة أيضاً بزيادة دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)"، مؤكداً ضرورة الشروع بإظهار شهادة المنشأ لمنتجات المستوطنات، والتي تنتج في أرض فلسطينية محتلة، باعتبارها منتجات غير شرعيَّة.

كما أشار القادري إلى "ضرورة دعم حل الدولتين كحل أمثل للصراع في الشرق الأوسط". من جانبها، قالت النائب في البرلمان الكندي ووزيرة خارجية الظل عن الحزب الديمقراطي الجديد هيلين لافارديير: "إنَّ الحزب طالب الحكومة الكندية ووزيرة الخارجية كريستيا فريلاند في مناسبات عدة، بضرورة إيجاد آلية مناسبة لتطبيق قرار مجلس الأمن 2334". هذا الأمر أكده النائب أليكساندر بولوريز، وقال: "إن الحزب يعكف على تحضير ورقة مواقف تعني بفلسطين وتطبيق جميع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

من جهته، أثنى الدكتور محمد أبو عوض، ممثل الجمعيات الفلسطينية، على مواقف الحزب حيال الشأن الفلسطيني، معيداً التأكيد على ضرورة الاعتراف الكندي بدولة فلسطين، من خلال رفع التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني في كندا.

كما أكّد أبو عوض ما ذكره بروفيسور القادري فيما يخصّ إظهار شهادة المنشأ لمنتجات المستوطنات، وزيادة الدعم الكندي للأنوروا، وتطبيق قرار مجلس الأمن 2334.

وألقيت كلمات أخرى لممثلين عن اتحاد نقابات العمال في كندا، وعن الجاليات المغربية، والجزائرية، والسودانية، والتركية، واللبنانية، حيث أكَّدوا جميعاً مواقفهم الداعمة للقضية الفلسطينية، مطالبين كندا بدعم هذه القضية، والاعتراف بدولة فلسطين، وتقديم العون لحقوق الإنسان الفلسطيني.

وطرح النائب عن الحزب الديمقراطي الجديد، ووزير الصحّة في حكومة الظلّ، دون ديفيز، عدة أفكار لتضمينها في الحملة الانتخابية المقبلة للحزب، من بينها الاعتراف بدولة فلسطين، وزيادة الدعم المقدم للشعب الفلسطيني من أجل رفع جزء من الظلم الواقع عليه.

وتم الاتفاق بين الجانبين على مأسسة هذا اللقاء ليُصبح لقاءً دورياً من أجل تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف بين الحزب والجاليات العربية والإسلامية لما يخدم مصلحة الجميع.

يُذكر أنَّ الحزب الديمقراطي الجديد هو حزب المعارضة الثاني في البرلمان الكندي، ويمثّله 44 نائباً.

العالم العربي والعالم,كندا, الجاليات العربية, الجاليات المسلمة, الحزب الديمقراطي الجديد
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية