Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

“كوفيد-19” يمكن أن يؤثر على قلوب الأطفال الصغار تماما مثل البالغين

04 كانون الأول 20 - 12:01
مشاهدة
339
مشاركة
تعرض رضيع يبلغ من العمر شهرين وقع تشخيص إصابته بـ”كوفيد-19″، لإصابة في عضلة القلب وفشل فيه، على غرار مشاكل القلب المرتبطة بـ”كوفيد-19″ لدى البالغين.
ووفقا لحالة نشرت في مجلة JACC، تعافى الرضيع مع وظائف القلب الطبيعية وخرج من المستشفى دون أدوية قصور القلب.

ومنذ التقارير الأولى عن “كوفيد-19” في الصين، كانت هناك مؤشرات على إصابة عضلة القلب لدى بعض المرضى. وفي المجموعات المبكرة من المرضى البالغين الذين تم نقلهم إلى المستشفى مع “كوفيد-19″، أظهرت الدراسات أن ما بين 20% و28% من المرضى يظهرون دليلا على إصابة عضلة القلب. وكان معظم المرضى الذين يعانون من إصابة عضلة القلب يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية الموجودة مسبقا.
وفي هذه الحالة، عانى الطفل الرضيع البالغ من العمر شهرين، من الاختناق وتغير لون الجلد إلى الزرقة بعد الرضاعة. ولم يكن لديه أي تاريخ من الحمى أو السعال أو أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي أو الإسهال أو القيء أو نقص التغذية قبل العارض الأول.
ووُلد المريض مبكرا قبل بلوغه 33 أسبوعا، وبقي في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لمدة ثلاثة أسابيع، بما في ذلك أسبوع واحد من ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر للأنف.
وكان اختبار “كوفيد-19″ الأولي للمريض سلبيا، لكن الاختبار المتكرر كان إيجابيا.
وأظهر مخطط القلب إصابة في عضلة القلب بسبب العدوى الفيروسية وأعراض قصور القلب التي تفاقمت بسبب العدوى الفيروسية.
واستبعدت الاختبارات جميع الأسباب الفيروسية المحتملة الأخرى لإصابة عضلة القلب. واحتاج المريض إلى إنعاش وتقوية التقلص العضلي، بالإضافة إلى تهوية ميكانيكية لدعم فشل الجهاز التنفسي. وتلقى المريض أيضا عقار remdesivir بموجب أمر استخدام رحيم.
وقال مادو شارما، المؤلف الرئيسي لتقرير الحالة وطبيب قلب الأطفال في مستشفى الأطفال في مونتيفيور في نيويورك، إن هذه أصغر حالة معروفة من نوعها وتوسع نطاق المخاطر المرتبطة بـ”كوفيد-19” للأطفال.
وأضاف: “معظم الأطفال المصابين بكوفيد-19 هم إما دون أعراض أو لديهم أعراض خفيفة، ولكن حالتنا تظهر احتمالية إصابة عضلة القلب عند الرضع المصابين بكوفيد-19. ويعد اختبار الفيروس لدى  الأطفال الذين تظهر عليهم علامات وأعراض قصور القلب أمرا مهما للغاية كما نتعلم المزيد عن تأثير هذا الفيروس”.

المصدر: ميديكال اكسبرس
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

كورونا

كوفيد 19

أطفال

دراسة

أمراض القلب

صحة

عوارض

إصابات

وفيات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

12 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 07-01-2020

07 كانون الثاني 21

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من اللإذاعة 06-01-2020

06 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-01-2021

06 كانون الثاني 21

درس التفسير القرآني

-2-درس التفسير القرآني - سورة فاطر

05 كانون الثاني 21

على فكرة

على فكرة | الحلقة الخامسة والعشرون

05 كانون الثاني 21

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة الثلاثون

04 كانون الثاني 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 04-01-2020

04 كانون الثاني 21

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 01-01-2021

01 كانون الثاني 21

زوايا

زوايا | 30-12-2020

31 كانون الأول 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة السابعة والعشرون | من الإذاعة

31 كانون الأول 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 31-12-2020

31 كانون الأول 20

تعرض رضيع يبلغ من العمر شهرين وقع تشخيص إصابته بـ”كوفيد-19″، لإصابة في عضلة القلب وفشل فيه، على غرار مشاكل القلب المرتبطة بـ”كوفيد-19″ لدى البالغين.
ووفقا لحالة نشرت في مجلة JACC، تعافى الرضيع مع وظائف القلب الطبيعية وخرج من المستشفى دون أدوية قصور القلب.
ومنذ التقارير الأولى عن “كوفيد-19” في الصين، كانت هناك مؤشرات على إصابة عضلة القلب لدى بعض المرضى. وفي المجموعات المبكرة من المرضى البالغين الذين تم نقلهم إلى المستشفى مع “كوفيد-19″، أظهرت الدراسات أن ما بين 20% و28% من المرضى يظهرون دليلا على إصابة عضلة القلب. وكان معظم المرضى الذين يعانون من إصابة عضلة القلب يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية الموجودة مسبقا.
وفي هذه الحالة، عانى الطفل الرضيع البالغ من العمر شهرين، من الاختناق وتغير لون الجلد إلى الزرقة بعد الرضاعة. ولم يكن لديه أي تاريخ من الحمى أو السعال أو أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي أو الإسهال أو القيء أو نقص التغذية قبل العارض الأول.
ووُلد المريض مبكرا قبل بلوغه 33 أسبوعا، وبقي في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لمدة ثلاثة أسابيع، بما في ذلك أسبوع واحد من ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر للأنف.
وكان اختبار “كوفيد-19″ الأولي للمريض سلبيا، لكن الاختبار المتكرر كان إيجابيا.
وأظهر مخطط القلب إصابة في عضلة القلب بسبب العدوى الفيروسية وأعراض قصور القلب التي تفاقمت بسبب العدوى الفيروسية.
واستبعدت الاختبارات جميع الأسباب الفيروسية المحتملة الأخرى لإصابة عضلة القلب. واحتاج المريض إلى إنعاش وتقوية التقلص العضلي، بالإضافة إلى تهوية ميكانيكية لدعم فشل الجهاز التنفسي. وتلقى المريض أيضا عقار remdesivir بموجب أمر استخدام رحيم.
وقال مادو شارما، المؤلف الرئيسي لتقرير الحالة وطبيب قلب الأطفال في مستشفى الأطفال في مونتيفيور في نيويورك، إن هذه أصغر حالة معروفة من نوعها وتوسع نطاق المخاطر المرتبطة بـ”كوفيد-19” للأطفال.
وأضاف: “معظم الأطفال المصابين بكوفيد-19 هم إما دون أعراض أو لديهم أعراض خفيفة، ولكن حالتنا تظهر احتمالية إصابة عضلة القلب عند الرضع المصابين بكوفيد-19. ويعد اختبار الفيروس لدى  الأطفال الذين تظهر عليهم علامات وأعراض قصور القلب أمرا مهما للغاية كما نتعلم المزيد عن تأثير هذا الفيروس”.

المصدر: ميديكال اكسبرس
تكنولوجيا ودراسات,كورونا, كوفيد 19, أطفال, دراسة, أمراض القلب, صحة, عوارض, إصابات, وفيات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية