Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مخاطر أجهزة تنقية الهواء الأيونية

24 آذار 21 - 12:30
مشاهدة
507
مشاركة
أدى انتشار وباء "كوفيد-19" إلى ازدياد الطلب على أجهزة تنقية الهواء الأيونية، التي يصفها التجار، بأنها أفضل طريقة لتنقية الهواء، ولكن نتائج الدراسة الأخيرة تشير إلى أنها ليست كذلك.

وتشير مجلة Building and Environment، إلى أن أكثر أجهزة تنقية الهواء الأيونية انتشارا بما فيها "أجهزة التأين ثنائي القطب"ـ تشحن الجسيمات المعلقة في الهواء، ما يسرع بترسبها".


وتصف مثل هذه الأجهزة بأنها "تقتل الفطريات والفيروسات والبكتيريا".

ويشير علماء من الولايات المتحدة، إلى أن منتجي هذه الأجهزة لا يهتمون كثيراً بإجراء اختبارات علمية لها.

ويُتابعون، إن ما يُقلق الباحثين، هو أن هذه الأجهزة نادراً ما تخضع لاختبارات في ظروف واقعية، لذلك تقرر إجراء هذه الاختبارات المهملة ونشر نتائجها.

ومن أجل ذلك أجرى فريق البحث سلسلة تجارب مخبرية وميدانية، بجمع عينات من الهواء المنقى باستخدام أحد نماذج أجهزة تأين ثنائي القطب، المعروضة في الأسواق.

وأظهرت النتائج، انخفاض تركيز الجسيمات المعلقة فعلاً، ولكن عملية التأين لم تؤثر أبداً في كمية جسيمات PM2.5 في الهواء.

كما انخفضت في الهواء المؤين كمية المواد العضوية الطيارة أيضاً مثل الزايلينات.

ومقابل هذا ارتفع تركيز مركبات أخرى مثل الأسيتون والتولوين والإثانول، أي أن أجهزة تنقية الهواء الأيونية في الواقع "تستبدل" بعض المواد الضارة في الهواء بأخرى.

ويضيف الباحثون، أن الجسيمات العالقة في هواء المكاتب والمدارس والأماكن العامة، يمكن أن تتفاعل مع الأيونات التي تنتجها هذه الأجهزة، منتجة مواد ثانوية ضارة مثل الفورمالديهايد والأوزون.

ويستنتج الخبراء من هذا، بأنه من الضروري إجراء اختبارات إضافية مستقلة، من أجل دراسة هذه التفاعلات وما ينتج عنها بصورة مفصلة.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

اجهزة تنقية هواء

أيونية

تلوث

كوفيد 19

كورونا

مخاطر

عدوى

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

السعي في حاجات الناس | منبر الوعي

09 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 24 رمضان

06 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

06 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 23 رمضان

05 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

05 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 22 رمضان

04 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة السادسة عشرة

04 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 21 رمضان

03 أيار 21

قناديل 2021

قناديل | الحلقة الخامسة عشرة

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مصرع الفجر | شهادة الإمام علي (ع)

03 أيار 21

أناشيد إسلامية ووجدانية

مناجاة الراحلين | لسان حال أمير المؤمنين عليه السلام

02 أيار 21

فقه الشريعة | 2021

فقه الشريعة | 19 رمضان

01 أيار 21

أدى انتشار وباء "كوفيد-19" إلى ازدياد الطلب على أجهزة تنقية الهواء الأيونية، التي يصفها التجار، بأنها أفضل طريقة لتنقية الهواء، ولكن نتائج الدراسة الأخيرة تشير إلى أنها ليست كذلك.

وتشير مجلة Building and Environment، إلى أن أكثر أجهزة تنقية الهواء الأيونية انتشارا بما فيها "أجهزة التأين ثنائي القطب"ـ تشحن الجسيمات المعلقة في الهواء، ما يسرع بترسبها".

وتصف مثل هذه الأجهزة بأنها "تقتل الفطريات والفيروسات والبكتيريا".

ويشير علماء من الولايات المتحدة، إلى أن منتجي هذه الأجهزة لا يهتمون كثيراً بإجراء اختبارات علمية لها.

ويُتابعون، إن ما يُقلق الباحثين، هو أن هذه الأجهزة نادراً ما تخضع لاختبارات في ظروف واقعية، لذلك تقرر إجراء هذه الاختبارات المهملة ونشر نتائجها.

ومن أجل ذلك أجرى فريق البحث سلسلة تجارب مخبرية وميدانية، بجمع عينات من الهواء المنقى باستخدام أحد نماذج أجهزة تأين ثنائي القطب، المعروضة في الأسواق.

وأظهرت النتائج، انخفاض تركيز الجسيمات المعلقة فعلاً، ولكن عملية التأين لم تؤثر أبداً في كمية جسيمات PM2.5 في الهواء.

كما انخفضت في الهواء المؤين كمية المواد العضوية الطيارة أيضاً مثل الزايلينات.

ومقابل هذا ارتفع تركيز مركبات أخرى مثل الأسيتون والتولوين والإثانول، أي أن أجهزة تنقية الهواء الأيونية في الواقع "تستبدل" بعض المواد الضارة في الهواء بأخرى.

ويضيف الباحثون، أن الجسيمات العالقة في هواء المكاتب والمدارس والأماكن العامة، يمكن أن تتفاعل مع الأيونات التي تنتجها هذه الأجهزة، منتجة مواد ثانوية ضارة مثل الفورمالديهايد والأوزون.

ويستنتج الخبراء من هذا، بأنه من الضروري إجراء اختبارات إضافية مستقلة، من أجل دراسة هذه التفاعلات وما ينتج عنها بصورة مفصلة.
تكنولوجيا ودراسات,اجهزة تنقية هواء, أيونية, تلوث, كوفيد 19, كورونا, مخاطر, عدوى
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية