Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

دراسة: الخلايا المناعية تستجيب لفيروس كورونا بعد 6 أشهر من الإصابة

09 تشرين الثاني 20 - 13:42
مشاهدة
257
مشاركة

كشفت دراسة طبية بريطانية حديثة عن وجود نوع من المناعة في جسم الإنسان، ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، يبقى موجوداً لدى معظم البالغين بعد 6 أشهر من الإصابة الأولية بالفيروس. وقال الباحثون :"إن هذا يشير إلى أن الذاكرة الخلوية القوية ضد الفيروس تستمر إلى نصف عام على الأقل."

وأجرى الدراسة اتحاد المناعة ضد فيروس كورونا بالمملكة المتحدة (UK-CIC) والصحة العامة في إنجلترا (Public Health England) وصندوق "إن إتش إس" (NHS) التابع لجامعة مانشستر.

ونشرت نسخة أولية من الدراسة، (pre-print) على موقع بيوأركايف  bioRxiv، ولم تخضع بعد لمراجعة الأقران.

وتم العثور على المناعة الخلوية "الخلايا التائية" (Cellular ( cell) immunity) لفيروس كورونا المستجد "اسمه العلمي سارس كوف-2" (Sars cov- 2) بعد 6 أشهر لدى الأفراد الذين أصيبوا بالمرض ولم يدخلوا المستشفى.

ووجد الباحثون استجابات قوية للخلايا التائية لببتيدات فيروس كورونا في هذه المرحلة الزمنية بجميع المشاركين بعد إصابتهم بكوفيد-19، والتي كانت بدون أعراض أو أعراض معتدلة، وذلك وفق بيان صادر عن اتحاد المناعة ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

أبرز أعراض فيروس كورونا:

ما هي الخلايا التائية؟

هي جزء من جهاز المناعة، وهناك نوعان رئيسيان منها: الخلايا التائية المساعدة “سي دي 4 (CD4) والخلايا التائية القاتلة "سي دي 8 (CD8).

و"سي دي" (CD) اختصار مصطلح مجموعة التمايز (cluster of differentiation) وهي بروتينات موجودة على سطح الخلايا المناعية، وتشكل علامات مميزة لها.

وتقوم الخلايا التائية المساعدة بمساعدة الخلايا البائية -نوع آخر من الخلايا المناعية- على إنتاج الأجسام المضادة، كما أنها تساعد الخلايا التائية القاتلة على التطور. كما تشير دراسات إلى أن الخلايا التائية المساعدة قد تقتل الخلايا المصابة بالفيروس مباشرة.

أما الخلايا التائية القاتلة، فتدمر الخلايا التي أصيبت بالفعل بالفيروس، وبالتالي تحولت لمصنع لإنتاجه.

وجمع الباحثون عينات من 100 فرد كان لديهم اختبار إيجابي المصل لفيروس سارس كوف- 2 (أي أنهم أصيبوا بعدوى كورونا) في مارس/آذار وأبريل/نيسان 2020.

وعانى جميع الأفراد المائة من أعراض خفيفة/معتدلة، أو كانوا بدون أعراض، ولم يتم نقل أي منهم إلى المستشفى بسبب كوفيد-19.

وتم جمع عينات المصل شهريا لقياس مستويات الأجسام المضادة، وأخذت عينات الدم بعد 6 أشهر لتقييم الاستجابة الخلوية (الخلايا التائية).

وكانت استجابات الخلايا التائية موجودة بجميع الأفراد بعد 6 أشهر من الإصابة بفيروس كورونا. وكانت الاستجابة المناعية الخلوية موجهة ضد مجموعة من البروتينات من فيروس كورونا، بما في ذلك بروتين سبايك (Spike protein) المستخدم في معظم دراسات اللقاحات.

ومع ذلك، كانت المناعة المماثلة موجودة ضد البروتينات الإضافية، مثل البروتين النووي (nucleoprotein) مما يشير إلى أن هذه قد تكون ذات قيمة لإدراجها في بروتوكولات اللقاح المستقبلية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

كورونا

علاج

مناعة

وفيات

أمراض

فيروس

عدوى

إصابات

حجر صحي

كوفيد 19

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة العشرون

06 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 06-11-2020

06 تشرين الثاني 20

زوايا

زوايا | 05-11-2020

05 تشرين الثاني 20

فقه الشريعة 2020

النظافة في الميزان الشرعي | فقه الشريعة

04 تشرين الثاني 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني - سورة الأحزاب 5

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حلقة خاصة في ذكرى المولد النبوي الشريف

03 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 03-11-2020 | من الإذاعة

03 تشرين الثاني 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 02-11-2020

02 تشرين الثاني 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة التاسعة عشرة

30 تشرين الأول 20

فقه الشريعة 2020

الوصية وأحكامها | فقه الشريعة

28 تشرين الأول 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 27-10-2020 | من الإذاعة

27 تشرين الأول 20

كشفت دراسة طبية بريطانية حديثة عن وجود نوع من المناعة في جسم الإنسان، ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، يبقى موجوداً لدى معظم البالغين بعد 6 أشهر من الإصابة الأولية بالفيروس. وقال الباحثون :"إن هذا يشير إلى أن الذاكرة الخلوية القوية ضد الفيروس تستمر إلى نصف عام على الأقل."

وأجرى الدراسة اتحاد المناعة ضد فيروس كورونا بالمملكة المتحدة (UK-CIC) والصحة العامة في إنجلترا (Public Health England) وصندوق "إن إتش إس" (NHS) التابع لجامعة مانشستر.

ونشرت نسخة أولية من الدراسة، (pre-print) على موقع بيوأركايف  bioRxiv، ولم تخضع بعد لمراجعة الأقران.

وتم العثور على المناعة الخلوية "الخلايا التائية" (Cellular ( cell) immunity) لفيروس كورونا المستجد "اسمه العلمي سارس كوف-2" (Sars cov- 2) بعد 6 أشهر لدى الأفراد الذين أصيبوا بالمرض ولم يدخلوا المستشفى.

ووجد الباحثون استجابات قوية للخلايا التائية لببتيدات فيروس كورونا في هذه المرحلة الزمنية بجميع المشاركين بعد إصابتهم بكوفيد-19، والتي كانت بدون أعراض أو أعراض معتدلة، وذلك وفق بيان صادر عن اتحاد المناعة ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

أبرز أعراض فيروس كورونا:

ما هي الخلايا التائية؟

هي جزء من جهاز المناعة، وهناك نوعان رئيسيان منها: الخلايا التائية المساعدة “سي دي 4 (CD4) والخلايا التائية القاتلة "سي دي 8 (CD8).

و"سي دي" (CD) اختصار مصطلح مجموعة التمايز (cluster of differentiation) وهي بروتينات موجودة على سطح الخلايا المناعية، وتشكل علامات مميزة لها.

وتقوم الخلايا التائية المساعدة بمساعدة الخلايا البائية -نوع آخر من الخلايا المناعية- على إنتاج الأجسام المضادة، كما أنها تساعد الخلايا التائية القاتلة على التطور. كما تشير دراسات إلى أن الخلايا التائية المساعدة قد تقتل الخلايا المصابة بالفيروس مباشرة.

أما الخلايا التائية القاتلة، فتدمر الخلايا التي أصيبت بالفعل بالفيروس، وبالتالي تحولت لمصنع لإنتاجه.

وجمع الباحثون عينات من 100 فرد كان لديهم اختبار إيجابي المصل لفيروس سارس كوف- 2 (أي أنهم أصيبوا بعدوى كورونا) في مارس/آذار وأبريل/نيسان 2020.

وعانى جميع الأفراد المائة من أعراض خفيفة/معتدلة، أو كانوا بدون أعراض، ولم يتم نقل أي منهم إلى المستشفى بسبب كوفيد-19.

وتم جمع عينات المصل شهريا لقياس مستويات الأجسام المضادة، وأخذت عينات الدم بعد 6 أشهر لتقييم الاستجابة الخلوية (الخلايا التائية).

وكانت استجابات الخلايا التائية موجودة بجميع الأفراد بعد 6 أشهر من الإصابة بفيروس كورونا. وكانت الاستجابة المناعية الخلوية موجهة ضد مجموعة من البروتينات من فيروس كورونا، بما في ذلك بروتين سبايك (Spike protein) المستخدم في معظم دراسات اللقاحات.

ومع ذلك، كانت المناعة المماثلة موجودة ضد البروتينات الإضافية، مثل البروتين النووي (nucleoprotein) مما يشير إلى أن هذه قد تكون ذات قيمة لإدراجها في بروتوكولات اللقاح المستقبلية.

تكنولوجيا ودراسات,كورونا, علاج, مناعة, وفيات, أمراض, فيروس, عدوى, إصابات, حجر صحي, كوفيد 19
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية