Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين

18 تشرين الثاني 18 - 09:31
مشاهدة
269
مشاركة

توصلت دراسة حديثة إلى أن جينات التذوق الموجودة لدى الإنسان هي المسؤولة عن تفضيله أحد المشروبين الساخنين: القهوة أو الشاي.

أشار باحثون من جامعة "نورث وسترن" في ولاية إلينوي الأميركية إلى أن الاستعداد الوراثي لإدراك مرارة مواد معينة، يدفعنا إلى اختيار مشروب دون غيره، وهو ما ينطبق على الشاي والقهوة. درجات تقبل المرارة 

ونقل موقع "غارديان" البريطاني عن الدكتورة مارلين كورنيليس، المشاركة في البحث، قولها: "تضيف الدراسة معلومات مهمة لفهمنا دوافع انتقاء مشروب معيّن ، وخصوصًا المذاق، ولماذا يصرّ الفرد على اختيار المشروب نفسه بعد تغيير المواد الداخلة في تحضيره، من دون المساس بعامل المذاق".

 أوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة "ساينتفيك ريبورتس" أن الأشخاص الذين يتمتعون باستعداد وراثي أكبر لإدراك مرارة الكافيين، يميلون إلى انتقاء القهوة وشرب كميات كبيرة منها، بينما ارتبط انخفاض الإحساس بمرارة مادة الكينين شبه القلوية بانخفاض في الإقبال على تناول القهوة.

شاربون عاديون وشرهون تساهم زيادة الكافيين، ولو بنسبة متواضعة، في كوب القهوة اليومي، في تحويل الشخص العاشق لهذا المشروب من "شارب عادي" إلى "متذوق قوي"، يتناول يوميًا ما يقارب الأربعة أكواب من المشروب.

 في ما يتعلق بالشاي، فقد بيّنت الدراسة، أن من يتناولون القهوة بشراهة يميلون غالبًا إلى أن يكونوا "شاربي شاي خفيفين"، بسبب التباين في درجة المرارة بالمشروبين، وتركزها في القهوة بشكل أكثف.

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن جينات التذوق الموجودة لدى الإنسان هي المسؤولة عن تفضيله أحد المشروبين الساخنين: القهوة أو الشاي.

أشار باحثون من جامعة "نورث وسترن" في ولاية إلينوي الأميركية إلى أن الاستعداد الوراثي لإدراك مرارة مواد معينة، يدفعنا إلى اختيار مشروب دون غيره، وهو ما ينطبق على الشاي والقهوة. درجات تقبل المرارة 

ونقل موقع "غارديان" البريطاني عن الدكتورة مارلين كورنيليس، المشاركة في البحث، قولها: "تضيف الدراسة معلومات مهمة لفهمنا دوافع انتقاء مشروب معيّن ، وخصوصًا المذاق، ولماذا يصرّ الفرد على اختيار المشروب نفسه بعد تغيير المواد الداخلة في تحضيره، من دون المساس بعامل المذاق".

 أوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة "ساينتفيك ريبورتس" أن الأشخاص الذين يتمتعون باستعداد وراثي أكبر لإدراك مرارة الكافيين، يميلون إلى انتقاء القهوة وشرب كميات كبيرة منها، بينما ارتبط انخفاض الإحساس بمرارة مادة الكينين شبه القلوية بانخفاض في الإقبال على تناول القهوة.

شاربون عاديون وشرهون تساهم زيادة الكافيين، ولو بنسبة متواضعة، في كوب القهوة اليومي، في تحويل الشخص العاشق لهذا المشروب من "شارب عادي" إلى "متذوق قوي"، يتناول يوميًا ما يقارب الأربعة أكواب من المشروب.

 في ما يتعلق بالشاي، فقد بيّنت الدراسة، أن من يتناولون القهوة بشراهة يميلون غالبًا إلى أن يكونوا "شاربي شاي خفيفين"، بسبب التباين في درجة المرارة بالمشروبين، وتركزها في القهوة بشكل أكثف.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الشاي

القهوة

صحة

دينات

دراسات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

توصلت دراسة حديثة إلى أن جينات التذوق الموجودة لدى الإنسان هي المسؤولة عن تفضيله أحد المشروبين الساخنين: القهوة أو الشاي.

أشار باحثون من جامعة "نورث وسترن" في ولاية إلينوي الأميركية إلى أن الاستعداد الوراثي لإدراك مرارة مواد معينة، يدفعنا إلى اختيار مشروب دون غيره، وهو ما ينطبق على الشاي والقهوة. درجات تقبل المرارة 

ونقل موقع "غارديان" البريطاني عن الدكتورة مارلين كورنيليس، المشاركة في البحث، قولها: "تضيف الدراسة معلومات مهمة لفهمنا دوافع انتقاء مشروب معيّن ، وخصوصًا المذاق، ولماذا يصرّ الفرد على اختيار المشروب نفسه بعد تغيير المواد الداخلة في تحضيره، من دون المساس بعامل المذاق".

 أوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة "ساينتفيك ريبورتس" أن الأشخاص الذين يتمتعون باستعداد وراثي أكبر لإدراك مرارة الكافيين، يميلون إلى انتقاء القهوة وشرب كميات كبيرة منها، بينما ارتبط انخفاض الإحساس بمرارة مادة الكينين شبه القلوية بانخفاض في الإقبال على تناول القهوة.

شاربون عاديون وشرهون تساهم زيادة الكافيين، ولو بنسبة متواضعة، في كوب القهوة اليومي، في تحويل الشخص العاشق لهذا المشروب من "شارب عادي" إلى "متذوق قوي"، يتناول يوميًا ما يقارب الأربعة أكواب من المشروب.

 في ما يتعلق بالشاي، فقد بيّنت الدراسة، أن من يتناولون القهوة بشراهة يميلون غالبًا إلى أن يكونوا "شاربي شاي خفيفين"، بسبب التباين في درجة المرارة بالمشروبين، وتركزها في القهوة بشكل أكثف.

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن جينات التذوق الموجودة لدى الإنسان هي المسؤولة عن تفضيله أحد المشروبين الساخنين: القهوة أو الشاي.

أشار باحثون من جامعة "نورث وسترن" في ولاية إلينوي الأميركية إلى أن الاستعداد الوراثي لإدراك مرارة مواد معينة، يدفعنا إلى اختيار مشروب دون غيره، وهو ما ينطبق على الشاي والقهوة. درجات تقبل المرارة 

ونقل موقع "غارديان" البريطاني عن الدكتورة مارلين كورنيليس، المشاركة في البحث، قولها: "تضيف الدراسة معلومات مهمة لفهمنا دوافع انتقاء مشروب معيّن ، وخصوصًا المذاق، ولماذا يصرّ الفرد على اختيار المشروب نفسه بعد تغيير المواد الداخلة في تحضيره، من دون المساس بعامل المذاق".

 أوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة "ساينتفيك ريبورتس" أن الأشخاص الذين يتمتعون باستعداد وراثي أكبر لإدراك مرارة الكافيين، يميلون إلى انتقاء القهوة وشرب كميات كبيرة منها، بينما ارتبط انخفاض الإحساس بمرارة مادة الكينين شبه القلوية بانخفاض في الإقبال على تناول القهوة.

شاربون عاديون وشرهون تساهم زيادة الكافيين، ولو بنسبة متواضعة، في كوب القهوة اليومي، في تحويل الشخص العاشق لهذا المشروب من "شارب عادي" إلى "متذوق قوي"، يتناول يوميًا ما يقارب الأربعة أكواب من المشروب.

 في ما يتعلق بالشاي، فقد بيّنت الدراسة، أن من يتناولون القهوة بشراهة يميلون غالبًا إلى أن يكونوا "شاربي شاي خفيفين"، بسبب التباين في درجة المرارة بالمشروبين، وتركزها في القهوة بشكل أكثف.

 

تكنولوجيا وطب,الشاي, القهوة, صحة, دينات, دراسات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية