Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اتهامات واسعة تلاحق هواوي في عمليات تجسس

28 كانون الأول 18 - 20:30
مشاهدة
535
مشاركة
تواجه شركة "هواوي" الصينية العملاقة اتهامات واسعة من بلدان كبرى بقيامها بعمليات تجسس. وعبر وزرير الدفاع البريطاني عن مخاوفه من تورط الشركة في التجسس ببلاده. وتأتي مخاوف لندن، بعد الاتهامات التي طالت الشركة بشأن قيامها بعمليات تجسس لصالح الصين، إضافة إلى أن شركة "هواوي" تسير مشروع خدمات الجيل الخامس الذي من شأنه أن يتحكم في معطيات سرية. دونالد ترامب من جهته صرح أنه بصدد منع استيراد المعدات الإلكترونية الصينية. 


وكانت السلطات الأمريكية قد اتهمت مطلع العام مؤسسة "هواوي" ا بالعمل والتنسيق مع حكومة بلادها في مجال التجسس.

ومارست حينها السلطات الأمريكية ضغطها على مشغلي الاتصالات الخلوية لمنع بدء مبيعات الهواتف الذكية التي تنتجها شركة "Huawei" الصينية، كما نقل موقع "The Information".

وكان من المقرر أن تعلن شركة "Huawei" الصينية في معرض لوس أنجلوس، عن الشراكة مع مؤسسة "AT&T" الأميركية والتي تعتبر واحدة من أكبر مشغلي شبكات الهواتف الجوالة في الولايات المتحدة، إلا أن الأخيرة رفضت بيع الهواتف الذكية الصينية.

ويشير مصدر "Android Police" إلى أن هذا حدث بسبب الضغوطات التي مارستها لجنة الاتصالات الفدرالية في الولايات المتحدة، وأن مكتب اللجنة الفدرالية واثق من أن مؤسسة "Huawei" تتعاون مع أجهزة الاستخبارات الصينية ويمكنها مراقبة المستخدمين سرا.

ومن الجدير بالذكر أن شركة "AT&T" لم تكن الوحيدة، فقد واجهت شركة "Verizon" الأميركية التي تعمل أيضا في هذا المجال نفس المشكلة.

وفي عام 2008، توصل البنتاغون إلى نتيجة مفادها بأن مؤسسة "Huawei" الصينية "تحتفظ بعلاقات وثيقة" مع جيش التحرير الشعبي الصيني، وفرض عليها آنذاك "تقييدات محددة تمنع وصولها إلى الشبكات التي تحمل معلومات ذات طابع حكومي أو عسكري".
وفي عام 2012 أعلن الكونغرس الأميركي مرة أخرى عن الارتباطات الوثيقة للشركة الصينية مع أجهزة الدولة ومؤسساتها العسكرية في الصين.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

هواوي

تجسس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

تواجه شركة "هواوي" الصينية العملاقة اتهامات واسعة من بلدان كبرى بقيامها بعمليات تجسس. وعبر وزرير الدفاع البريطاني عن مخاوفه من تورط الشركة في التجسس ببلاده. وتأتي مخاوف لندن، بعد الاتهامات التي طالت الشركة بشأن قيامها بعمليات تجسس لصالح الصين، إضافة إلى أن شركة "هواوي" تسير مشروع خدمات الجيل الخامس الذي من شأنه أن يتحكم في معطيات سرية. دونالد ترامب من جهته صرح أنه بصدد منع استيراد المعدات الإلكترونية الصينية. 

وكانت السلطات الأمريكية قد اتهمت مطلع العام مؤسسة "هواوي" ا بالعمل والتنسيق مع حكومة بلادها في مجال التجسس.

ومارست حينها السلطات الأمريكية ضغطها على مشغلي الاتصالات الخلوية لمنع بدء مبيعات الهواتف الذكية التي تنتجها شركة "Huawei" الصينية، كما نقل موقع "The Information".

وكان من المقرر أن تعلن شركة "Huawei" الصينية في معرض لوس أنجلوس، عن الشراكة مع مؤسسة "AT&T" الأميركية والتي تعتبر واحدة من أكبر مشغلي شبكات الهواتف الجوالة في الولايات المتحدة، إلا أن الأخيرة رفضت بيع الهواتف الذكية الصينية.

ويشير مصدر "Android Police" إلى أن هذا حدث بسبب الضغوطات التي مارستها لجنة الاتصالات الفدرالية في الولايات المتحدة، وأن مكتب اللجنة الفدرالية واثق من أن مؤسسة "Huawei" تتعاون مع أجهزة الاستخبارات الصينية ويمكنها مراقبة المستخدمين سرا.

ومن الجدير بالذكر أن شركة "AT&T" لم تكن الوحيدة، فقد واجهت شركة "Verizon" الأميركية التي تعمل أيضا في هذا المجال نفس المشكلة.

وفي عام 2008، توصل البنتاغون إلى نتيجة مفادها بأن مؤسسة "Huawei" الصينية "تحتفظ بعلاقات وثيقة" مع جيش التحرير الشعبي الصيني، وفرض عليها آنذاك "تقييدات محددة تمنع وصولها إلى الشبكات التي تحمل معلومات ذات طابع حكومي أو عسكري".
وفي عام 2012 أعلن الكونغرس الأميركي مرة أخرى عن الارتباطات الوثيقة للشركة الصينية مع أجهزة الدولة ومؤسساتها العسكرية في الصين.
تكنولوجيا وطب,هواوي, تجسس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية