Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تعرفوا إلى فؤائد الموز الأحمر!

31 كانون الأول 18 - 19:38
مشاهدة
67
مشاركة

هل سبق لك أن تناولت الموز الأحمر؟ إذا لم تكن قد فعلت، قد لا تكون على دراية كافية بعد بطعمه اللذيذ وفوائده الصحية الرائعة.

لذا تعرف معنا على الفوائد المذهلة للموز الأحمر في هذا المقال، والتي ستجعله خياراً اساسياً في نظامك الغذائي.

١- مصدرغني بالألياف الغذائية: يلبي الموز الأحمر احتياجاتك اليومية من الألياف الغذائية، وهي نوع من الكربوهيدرات التي لا يستطيع الجسم هضمها بسرعة، الأمر الذي يمنحك شعوراً بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، مما يساعدك في خسارة الوزن بشكل طبيعي. بالإضافة إلى ذلك، فأن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الموز الأحمر تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والنوع الثاني من مرض السكري.
٢- يعزز جهاز المناعة: يحتوي الموز الأحمر على كل من البيتا كاروتين وفيتامين ج، وهذه المواد المضادة للأكسدة قادرة على تعزيز جهاز المناعة لديك، وزيادة فعالية جسمك في محاربة البكتيريا والفيروسات وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة الضارة.

ويوفر الموز الأحمر أيضًا حماية ضد الجذور الحرة، والتي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

٣- غني بفيتامين C: الموز الأحمر مصدر جيد لفيتامين C، الذي يزيد من فعالية التمثيل الغذائي، وهو مفيد جداً لمحاربة نزلات البرد والانفلونزا، حيث تحتوي موزة حمراء واحدة على 16٪ من الجرعة اللازمة اليومية من هذا الفيتامين.

وأولئك الذين لا يفضلون الحمضيات مثل البرتقال والليمون يمكن أن يحصلوا على كمية جيدة من هذا الفيتامين وذلك من خلال تناول الموز الأحمر.
٤- يعالج فقر الدم: فقر الدم هو حالة خطيرة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من الحديد لصنع الهيموجلوبين، وهو جزء من خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأوكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم الأخرى.

ويمكن أن يلبي الموز الأحمر 20٪ من حاجتك اليومية من فيتامين B-6 المسؤول عن بناء وتحسين عدد الهيموجلوبين لديك. لذلك إذا كنت تعاني من فقر الدم، فعليك تناول 2 إلى 3 من الموز الأحمر كل يوم لتحسين عدد كرات الدم الحمراء في الدم.
٥- تعزيز مستويات الطاقة: يحتوي الموز الأحمر على ثلاثة أنواع مختلفة من السكريات الطبيعية وهي الفركتوز، السكروز والجلوكوز، والتي يتم تحويلها الى طاقة فورية وسريعة، الأمر الذي يمنحك النشاط والحيوية طوال اليوم.

لذا فإن تناول هذه الفاكهة يومياً يخلصك من الشعور بالخمول والكسل، وهو مفيد ايضاً للدماغ، وهذا ما يجعله إفطار مثالي سواء للأطفال والبالغين.
٦- يساعد في الإقلاع عن التدخين: يمكن أن يتسبب الإقلاع عن التدخين في مشاكل بدنية ونفسية مختلفة، وهنا يأتي دور البوتاسيوم والمغنيسيوم الموجودان في الموز الأحمر في مساعدة الجسم على التعافي من الاثار الجانبية للانسحاب المفاجئ للنيكوتين من الدم، مثل الغثيان والصداع وتقلبات المزاج.

لذا إذا كنت تريد حقا الإقلاع عن التدخين، ننصحك باضافة الموز الأحمر في نظامك الغذائي.
٧- يحافظ على صحة الجلد: يحتوي الموز الأحمر على العديد من المغذيات الضرورية لصحة الجلد بشكل عام، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الجذور الحرة التي تسبب التجاعيد والشيخوخة المبكرة.

من جهة أخرى فإن الماء يشكل ما يقارب 75% من الموز الأحمر، وهذا ما يجعله فعالاً جداً في ترطيب البشرة ومنعها من الجفاف والتقشير. لذلك إذا كنت تريد أن تبدو أصغر سنا، يجب أن تشمل الموز الأحمر في خطة وجباتك اليومية.
٨- يخفف التوتر: يؤثر الموز الأحمر ايضاً على صحتك النفسية، فمن المعروف أنه خلال أوقات التوتر العالي، تنخفض مستويات البوتاسيوم في الجسم بسرعة وتتسارع نبضات القلب. لذلك فإن تناول هذه الفاكهة يومياً يعيد التوازن بينهما دون استخدام الأدوية.

ووفقا للبحوث العلمية، فإنه يتم تحويل بروتين التربتوفان الموجود في الموز الأحمر إلى بروتين اخر يعرف باسم السيروتونين، والذي يلعب دورًا مهمًا في تحسين المزاج والشعور بالاسترخاء والسعادة.
٩- يحسن الهضم: الموز الأحمر هو أيضًا خيار رائع إذا كنت تعاني من مشاكل صحية في جهازك الهضمي مثل الإمساك، وهذا بسبب احتوائه على الألياف الغذائية التي تزيد من كفاءة حركات الأمعاء العادية، وتعمل ايضاً على تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

وفي حال كنت تعاني من حرقة المعدة، فأن الموز الأحمر هو خيارك الافضل وذلك بسبب تأثيره المضاد للحامض مما يساهم في تهدئة اضطرابات المعدة المزعجة إلى الأبد.
١٠- مفيد لصحة العظام: يساعد الموز الأحمر في الحفاظ على مستويات الكالسيوم في الجسم، والذي يحسن بدوره من صحة العظام، لذلك يوصى بأن يتناوله الأطفال بانتظام من أجل النمو والتطور السليم.

من ناحية أخرى، يفقد الأشخاص المسنون كميات كبيرة الكالسيوم خاصة بعد سن الخمسين، لذلك عليهم بتناول الموز الأحمر يوميًا للحصول على الجرعة المطلوبة.

المصدر : ويب تيب

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الموز الأحمر

صحة

طب

تغذية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

هل سبق لك أن تناولت الموز الأحمر؟ إذا لم تكن قد فعلت، قد لا تكون على دراية كافية بعد بطعمه اللذيذ وفوائده الصحية الرائعة.

لذا تعرف معنا على الفوائد المذهلة للموز الأحمر في هذا المقال، والتي ستجعله خياراً اساسياً في نظامك الغذائي.
١- مصدرغني بالألياف الغذائية: يلبي الموز الأحمر احتياجاتك اليومية من الألياف الغذائية، وهي نوع من الكربوهيدرات التي لا يستطيع الجسم هضمها بسرعة، الأمر الذي يمنحك شعوراً بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، مما يساعدك في خسارة الوزن بشكل طبيعي. بالإضافة إلى ذلك، فأن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الموز الأحمر تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والنوع الثاني من مرض السكري.
٢- يعزز جهاز المناعة: يحتوي الموز الأحمر على كل من البيتا كاروتين وفيتامين ج، وهذه المواد المضادة للأكسدة قادرة على تعزيز جهاز المناعة لديك، وزيادة فعالية جسمك في محاربة البكتيريا والفيروسات وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة الضارة.

ويوفر الموز الأحمر أيضًا حماية ضد الجذور الحرة، والتي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

٣- غني بفيتامين C: الموز الأحمر مصدر جيد لفيتامين C، الذي يزيد من فعالية التمثيل الغذائي، وهو مفيد جداً لمحاربة نزلات البرد والانفلونزا، حيث تحتوي موزة حمراء واحدة على 16٪ من الجرعة اللازمة اليومية من هذا الفيتامين.

وأولئك الذين لا يفضلون الحمضيات مثل البرتقال والليمون يمكن أن يحصلوا على كمية جيدة من هذا الفيتامين وذلك من خلال تناول الموز الأحمر.
٤- يعالج فقر الدم: فقر الدم هو حالة خطيرة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من الحديد لصنع الهيموجلوبين، وهو جزء من خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأوكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم الأخرى.

ويمكن أن يلبي الموز الأحمر 20٪ من حاجتك اليومية من فيتامين B-6 المسؤول عن بناء وتحسين عدد الهيموجلوبين لديك. لذلك إذا كنت تعاني من فقر الدم، فعليك تناول 2 إلى 3 من الموز الأحمر كل يوم لتحسين عدد كرات الدم الحمراء في الدم.
٥- تعزيز مستويات الطاقة: يحتوي الموز الأحمر على ثلاثة أنواع مختلفة من السكريات الطبيعية وهي الفركتوز، السكروز والجلوكوز، والتي يتم تحويلها الى طاقة فورية وسريعة، الأمر الذي يمنحك النشاط والحيوية طوال اليوم.

لذا فإن تناول هذه الفاكهة يومياً يخلصك من الشعور بالخمول والكسل، وهو مفيد ايضاً للدماغ، وهذا ما يجعله إفطار مثالي سواء للأطفال والبالغين.
٦- يساعد في الإقلاع عن التدخين: يمكن أن يتسبب الإقلاع عن التدخين في مشاكل بدنية ونفسية مختلفة، وهنا يأتي دور البوتاسيوم والمغنيسيوم الموجودان في الموز الأحمر في مساعدة الجسم على التعافي من الاثار الجانبية للانسحاب المفاجئ للنيكوتين من الدم، مثل الغثيان والصداع وتقلبات المزاج.

لذا إذا كنت تريد حقا الإقلاع عن التدخين، ننصحك باضافة الموز الأحمر في نظامك الغذائي.
٧- يحافظ على صحة الجلد: يحتوي الموز الأحمر على العديد من المغذيات الضرورية لصحة الجلد بشكل عام، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الجذور الحرة التي تسبب التجاعيد والشيخوخة المبكرة.

من جهة أخرى فإن الماء يشكل ما يقارب 75% من الموز الأحمر، وهذا ما يجعله فعالاً جداً في ترطيب البشرة ومنعها من الجفاف والتقشير. لذلك إذا كنت تريد أن تبدو أصغر سنا، يجب أن تشمل الموز الأحمر في خطة وجباتك اليومية.
٨- يخفف التوتر: يؤثر الموز الأحمر ايضاً على صحتك النفسية، فمن المعروف أنه خلال أوقات التوتر العالي، تنخفض مستويات البوتاسيوم في الجسم بسرعة وتتسارع نبضات القلب. لذلك فإن تناول هذه الفاكهة يومياً يعيد التوازن بينهما دون استخدام الأدوية.

ووفقا للبحوث العلمية، فإنه يتم تحويل بروتين التربتوفان الموجود في الموز الأحمر إلى بروتين اخر يعرف باسم السيروتونين، والذي يلعب دورًا مهمًا في تحسين المزاج والشعور بالاسترخاء والسعادة.
٩- يحسن الهضم: الموز الأحمر هو أيضًا خيار رائع إذا كنت تعاني من مشاكل صحية في جهازك الهضمي مثل الإمساك، وهذا بسبب احتوائه على الألياف الغذائية التي تزيد من كفاءة حركات الأمعاء العادية، وتعمل ايضاً على تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

وفي حال كنت تعاني من حرقة المعدة، فأن الموز الأحمر هو خيارك الافضل وذلك بسبب تأثيره المضاد للحامض مما يساهم في تهدئة اضطرابات المعدة المزعجة إلى الأبد.
١٠- مفيد لصحة العظام: يساعد الموز الأحمر في الحفاظ على مستويات الكالسيوم في الجسم، والذي يحسن بدوره من صحة العظام، لذلك يوصى بأن يتناوله الأطفال بانتظام من أجل النمو والتطور السليم.

من ناحية أخرى، يفقد الأشخاص المسنون كميات كبيرة الكالسيوم خاصة بعد سن الخمسين، لذلك عليهم بتناول الموز الأحمر يوميًا للحصول على الجرعة المطلوبة.

المصدر : ويب تيب

تكنولوجيا وطب,الموز الأحمر, صحة, طب, تغذية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية