Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

صحن ذكي يحارب السمنة !

21 كانون الثاني 19 - 14:30
مشاهدة
397
مشاركة

  حذر الأطباء باستمرار من أضرار ومخاطر صحية عديدة ناتجة عن الإسراع في تناول الطعام، وهو ما دفع باحثين من السويد لتطوير صحن ذكي جديد يحارب السمنة وينبهك عند قرب احساسك بالشبع.

 ويؤدي تناول الطعام بسرعة إلى ظهور مشاكل في القلب وزيادة الوزن والاصابة بالسكري وفقا لبحوث اجرتها جامعة هيروشيما اليابانية.

وعندما يتلهف الشخص على تناول الطعام يصبح من الصعب التواصل مع الدماغ نتيجة لكميات الأكل الكبيرة التي تناولها خلال فترة قصيرة من الوقت.

 ويبعث الأكل بطريقة عشوائية وسريعة الشعور بعدم الشبع، ويدفع الى التهام المزيد من الطعام، وإحداث تقلبات في الغلوكوز بالدم.

في إحدى الدراسات الطبية، التي أجرتها جامعة هيروشيما اليابانية، اختبر علماء تأثير الأكل السريع على صحة المشاركين في التجربة، وتوصلوا إلى أن السرعة في الأكل تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

يمكن أن يؤدي تدفق الطعام غير الممضوغ بشكل جيد للشعور بحرقة في المعدة. ويرتبط الإسراع بالأكل بأوجاع عديدة مثل عسر الهضم، والإصابة بالإمساك والانتفاخ والغازات.

 ويزيد الإقبال على الوجبات السريعة خصوصا من فرص الإصابة بالتسمم الغذائي ويمكن أن يؤدي إلى حدوث اختناق عند البلع بدون مضغ جيد.

 ووفقاً لدراسات فإن الأشخاص الذين يتناولون الطعام ببطء هم أقل عرضة للإصابة بالسمنة وأمراض القلب لأنهم يأخذون وقتاً كافياً في عميلة المضغ مما يؤدي إلى إطلاق إشارات الامتلاء من المعدة إلى الدماغ والتقليل من كميات الطعام وبالتالي عدم تراكم الدهون في الجسم وقلة الكولسترول في الأوعية الدموية.

وكانت دراسات سابقة أفادت أن تناول الطعام ببطء يقلل من الشهية منذ الوقت الذي يبدأ فيه الشخص بتناول الطعام. واظهرت دراسة يابانية على أشخاص مصابين بالسكّري أن الإبطاء في الأكل يساعد على تنزيل الوزن.

قال معدو الدراسة وهم باحثون في جامعة كيوشو "تغيير سرعة الأكل من شأنه أن يؤدي إلى محاربة السمنة، والتقليص في مؤشّر كتلة الجسم".

وينصح الخبراء بقضم الطعام بكميّات صغيرة و المضغ الجيّد بمعدّل أربع إلى خمس مرات للقضمة الواحدة قبل البلع. والانتظار حتّى الانتهاء التامّ من بلع الطعام، والتنويع في أصناف الوجبات الغذائية والتروّي في تناولها للتمتع بمذاقها وطعمها والابتعاد عن أي ضرر صحي. ونصح الباحثون أيضا بعدم تناول أي طعام بعد العَشاء، وعدم تناول الوجبات الغذايئة قبل ساعتين من النوم.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

السكري

السكتة الدماغية

صحن ذكي

السمنة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 18| فقه الشريعة

24 حزيران 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 22 | فقه الشريعة

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية والعشرون

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

23 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 17 | فقه الشريعة

22 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

22 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

عصمة أهل البيت | محاضرات مكارم الأخلاق

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 16| فقه الشريعة

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

ملامح شخصية الإمام الحسن (ع) | محاضرات مكارم الأخلاق

20 أيار 19

  حذر الأطباء باستمرار من أضرار ومخاطر صحية عديدة ناتجة عن الإسراع في تناول الطعام، وهو ما دفع باحثين من السويد لتطوير صحن ذكي جديد يحارب السمنة وينبهك عند قرب احساسك بالشبع.

 ويؤدي تناول الطعام بسرعة إلى ظهور مشاكل في القلب وزيادة الوزن والاصابة بالسكري وفقا لبحوث اجرتها جامعة هيروشيما اليابانية.

وعندما يتلهف الشخص على تناول الطعام يصبح من الصعب التواصل مع الدماغ نتيجة لكميات الأكل الكبيرة التي تناولها خلال فترة قصيرة من الوقت.

 ويبعث الأكل بطريقة عشوائية وسريعة الشعور بعدم الشبع، ويدفع الى التهام المزيد من الطعام، وإحداث تقلبات في الغلوكوز بالدم.

في إحدى الدراسات الطبية، التي أجرتها جامعة هيروشيما اليابانية، اختبر علماء تأثير الأكل السريع على صحة المشاركين في التجربة، وتوصلوا إلى أن السرعة في الأكل تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

يمكن أن يؤدي تدفق الطعام غير الممضوغ بشكل جيد للشعور بحرقة في المعدة. ويرتبط الإسراع بالأكل بأوجاع عديدة مثل عسر الهضم، والإصابة بالإمساك والانتفاخ والغازات.

 ويزيد الإقبال على الوجبات السريعة خصوصا من فرص الإصابة بالتسمم الغذائي ويمكن أن يؤدي إلى حدوث اختناق عند البلع بدون مضغ جيد.

 ووفقاً لدراسات فإن الأشخاص الذين يتناولون الطعام ببطء هم أقل عرضة للإصابة بالسمنة وأمراض القلب لأنهم يأخذون وقتاً كافياً في عميلة المضغ مما يؤدي إلى إطلاق إشارات الامتلاء من المعدة إلى الدماغ والتقليل من كميات الطعام وبالتالي عدم تراكم الدهون في الجسم وقلة الكولسترول في الأوعية الدموية.

وكانت دراسات سابقة أفادت أن تناول الطعام ببطء يقلل من الشهية منذ الوقت الذي يبدأ فيه الشخص بتناول الطعام. واظهرت دراسة يابانية على أشخاص مصابين بالسكّري أن الإبطاء في الأكل يساعد على تنزيل الوزن.

قال معدو الدراسة وهم باحثون في جامعة كيوشو "تغيير سرعة الأكل من شأنه أن يؤدي إلى محاربة السمنة، والتقليص في مؤشّر كتلة الجسم".

وينصح الخبراء بقضم الطعام بكميّات صغيرة و المضغ الجيّد بمعدّل أربع إلى خمس مرات للقضمة الواحدة قبل البلع. والانتظار حتّى الانتهاء التامّ من بلع الطعام، والتنويع في أصناف الوجبات الغذائية والتروّي في تناولها للتمتع بمذاقها وطعمها والابتعاد عن أي ضرر صحي. ونصح الباحثون أيضا بعدم تناول أي طعام بعد العَشاء، وعدم تناول الوجبات الغذايئة قبل ساعتين من النوم.
تكنولوجيا وطب,السكري, السكتة الدماغية, صحن ذكي, السمنة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية