Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

منظمة الصحة: مرضى السرطان بالدول الفقيرة يحرمون من مسكنات أساسية

02 شباط 19 - 09:21
مشاهدة
689
مشاركة

قالت منظمة الصحة العالمية إن مرضى السرطان في الدول النامية محرومون من المسكنات الأساسية للألم وإن السبب في ذلك غالبا هو الخوف المفرط من إدمان المواد الأفيونية.

وقال تشريان فارجيز الخبير في المنظمة يوم الخميس إن أكثر من نصف الصيدليات في ثلثي الدول الصناعية لديها مورفين يتم تناوله عن طريق الفم، وهو مسكن يستخدم على نطاق واسع لتخفيف الألم الحاد، مقابل ستة في المئة فقط من الصيدليات بالدول الفقيرة.

والمنظمة التابعة للأمم المتحدة بصدد إصدار إرشادات جديدة للسلطات الصحية في أنحاء العالم لمواجهة الألم الذي يصيب 55 في المئة من مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج وثلثي من يعانون سرطانا في مرحلة متقدمة أو لا يمكن علاجه.


وقال إيتيين كروج مدير قسم الأمراض غير المعدية بالمنظمة في إفادة ”يجب ألا يعيش أي شخص أو يموت وهو يعاني الألم في القرن الحادي والعشرين سواء كان مريض سرطان أم لا“.

وأضاف ”في بعض المناطق بالعالم... يتم تداول هذه العقاقير بحرية كبيرة وتستخدم في الإدمان... هناك خوف حقيقي ومبرر من ذلك، لكن لا يجب أن يكون على حساب من يعيشون أو يموتون في ألم“.

وأدى انتشار تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، والذي يرجع أحيانا لإفراط الأطباء في وصفه، إلى وفاة أكثر من 49 ألف شخص في العام الماضي، مما أثار مخاوف من الإدمان في مناطق أخرى.

 

وتفرض إرشادات منظمة الصحة العالمية تدابير وقائية صارمة فيما يتعلق بإعطاء المواد التي يمكن أن تسبب الإدمان مثل المورفين، لكنها تقول إن المورفين الذي يتم تناوله عن طريق الفم ”علاج أساسي لآلام السرطان المتوسطة والحادة“.

كانت المنظمة قالت في تقرير بمناسبة اليوم العالمي للسرطان في الرابع من فبراير شباط إن 18.1 مليون حالة سرطان جديدة تظهر سنويا في العالم وإن المرض يسبب حالة وفاة واحدة من بين كل ست وفيات، أي 9.6 مليون حالة وفاة. 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

قالت منظمة الصحة العالمية إن مرضى السرطان في الدول النامية محرومون من المسكنات الأساسية للألم وإن السبب في ذلك غالبا هو الخوف المفرط من إدمان المواد الأفيونية.

وقال تشريان فارجيز الخبير في المنظمة يوم الخميس إن أكثر من نصف الصيدليات في ثلثي الدول الصناعية لديها مورفين يتم تناوله عن طريق الفم، وهو مسكن يستخدم على نطاق واسع لتخفيف الألم الحاد، مقابل ستة في المئة فقط من الصيدليات بالدول الفقيرة.

والمنظمة التابعة للأمم المتحدة بصدد إصدار إرشادات جديدة للسلطات الصحية في أنحاء العالم لمواجهة الألم الذي يصيب 55 في المئة من مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج وثلثي من يعانون سرطانا في مرحلة متقدمة أو لا يمكن علاجه.

وقال إيتيين كروج مدير قسم الأمراض غير المعدية بالمنظمة في إفادة ”يجب ألا يعيش أي شخص أو يموت وهو يعاني الألم في القرن الحادي والعشرين سواء كان مريض سرطان أم لا“.

وأضاف ”في بعض المناطق بالعالم... يتم تداول هذه العقاقير بحرية كبيرة وتستخدم في الإدمان... هناك خوف حقيقي ومبرر من ذلك، لكن لا يجب أن يكون على حساب من يعيشون أو يموتون في ألم“.

وأدى انتشار تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، والذي يرجع أحيانا لإفراط الأطباء في وصفه، إلى وفاة أكثر من 49 ألف شخص في العام الماضي، مما أثار مخاوف من الإدمان في مناطق أخرى.

 

وتفرض إرشادات منظمة الصحة العالمية تدابير وقائية صارمة فيما يتعلق بإعطاء المواد التي يمكن أن تسبب الإدمان مثل المورفين، لكنها تقول إن المورفين الذي يتم تناوله عن طريق الفم ”علاج أساسي لآلام السرطان المتوسطة والحادة“.

كانت المنظمة قالت في تقرير بمناسبة اليوم العالمي للسرطان في الرابع من فبراير شباط إن 18.1 مليون حالة سرطان جديدة تظهر سنويا في العالم وإن المرض يسبب حالة وفاة واحدة من بين كل ست وفيات، أي 9.6 مليون حالة وفاة. 

تكنولوجيا وطب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية