Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

إحذروا مشاهدة التلفاز !

08 شباط 19 - 09:10
مشاهدة
359
مشاركة

توصلت دراسة حديثة إلى أن الجلوس أمام التلفاز مدة ساعة واحدة في اليوم، قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء مع ارتفاع معدل الخطر بنسبة 70% عند الجلوس لأكثر من ساعتين.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اعتبار عادة الجلوس عاملا لشرح الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بسرطان الأمعاء، خاصة بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما.

وقال باحثون دوليون إن النتائج تؤكد على أهمية الحفاظ على النشاط، على الرغم من أن الدراسة لم تشمل وزن الفرد أو مستوى التمرين.

وقامت الدراسة التي قادها الدكتور، لونغ نجوين، في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية هارفارد الطبية، بتحليل أوقات مشاهدة برامج التلفاز وغيرها من السلوكيات غير المرتبطة بالنشاط.

وشملت دراسة "صحة الممرضات" ما مجموعه 89 ألفا و278 امرأة أمريكية، تراوحت أعمارهن بين 25 و42 سنة، في بداية الدراسة عام 1991. وسُجلت 118 حالة إصابة بسرطان القولون والأمعاء في بداية الشباب، شُخصت على مدى عقدين من المتابعة.

وارتبط الجلوس لأكثر من ساعة أمام التلفاز بزيادة المخاطر بنسبة 12%، بالمقارنة مع أولئك الذين قضوا وقتا أقل في مشاهدة التلفاز.

وكانت النتائج متسقة بين النساء اللواتي لم يكن لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الأمعاء.

وجاء في نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة JNCI Cancer Spectrum، أن النساء اللواتي شاهدن التلفاز كن في الغالب أكثر شراهة في تدخين السجائر، مع ارتفاع معدل إصابتهن بالسكري، وأكثر استخداما للأسبرين وأقل نشاطا جسديا، كما كان نظامهن الغذائي أفقر عموما.

 

وقال الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور يين تساو، من كلية الطب بجامعة واشنطن: "يمكن أن تساعد هذه الدراسة في التعرف على الأشخاص المعرضين لخطر كبير، والذين قد يستفيدون أكثر من الفحص المبكر".

 

وفي عام 2018 وحده، سُجلت 1.8 مليون حالة إصابة جديدة بسرطان القولون حول العالم. وفي معظم الأحيان، يصيب المرض القاتل المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة. ولكن المزيد من الحالات شُخصت لدى المرضى في العشرينات والثلاثينات من العمر.

وتوصلت دراسة أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان مؤخرا، إلى أنه من المتوقع أن تزيد الوفيات الناجمة عن سرطان القولون بنسبة 60% بين الآن وعام 2035، في 42 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وأستراليا.

وفي أوروبا، ارتفعت معدلات سرطان القولون لدى البالغين، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و39 عاما، بنسبة 7.4% سنويا، بين عامي 2008 و2016.


 
 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

تلفاز

صحة

طب

تكنولوجيا

دراسة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

توصلت دراسة حديثة إلى أن الجلوس أمام التلفاز مدة ساعة واحدة في اليوم، قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء مع ارتفاع معدل الخطر بنسبة 70% عند الجلوس لأكثر من ساعتين.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اعتبار عادة الجلوس عاملا لشرح الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بسرطان الأمعاء، خاصة بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما.

وقال باحثون دوليون إن النتائج تؤكد على أهمية الحفاظ على النشاط، على الرغم من أن الدراسة لم تشمل وزن الفرد أو مستوى التمرين.

وقامت الدراسة التي قادها الدكتور، لونغ نجوين، في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية هارفارد الطبية، بتحليل أوقات مشاهدة برامج التلفاز وغيرها من السلوكيات غير المرتبطة بالنشاط.

وشملت دراسة "صحة الممرضات" ما مجموعه 89 ألفا و278 امرأة أمريكية، تراوحت أعمارهن بين 25 و42 سنة، في بداية الدراسة عام 1991. وسُجلت 118 حالة إصابة بسرطان القولون والأمعاء في بداية الشباب، شُخصت على مدى عقدين من المتابعة.

وارتبط الجلوس لأكثر من ساعة أمام التلفاز بزيادة المخاطر بنسبة 12%، بالمقارنة مع أولئك الذين قضوا وقتا أقل في مشاهدة التلفاز.

وكانت النتائج متسقة بين النساء اللواتي لم يكن لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الأمعاء.

وجاء في نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة JNCI Cancer Spectrum، أن النساء اللواتي شاهدن التلفاز كن في الغالب أكثر شراهة في تدخين السجائر، مع ارتفاع معدل إصابتهن بالسكري، وأكثر استخداما للأسبرين وأقل نشاطا جسديا، كما كان نظامهن الغذائي أفقر عموما.

 

وقال الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور يين تساو، من كلية الطب بجامعة واشنطن: "يمكن أن تساعد هذه الدراسة في التعرف على الأشخاص المعرضين لخطر كبير، والذين قد يستفيدون أكثر من الفحص المبكر".

 

وفي عام 2018 وحده، سُجلت 1.8 مليون حالة إصابة جديدة بسرطان القولون حول العالم. وفي معظم الأحيان، يصيب المرض القاتل المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة. ولكن المزيد من الحالات شُخصت لدى المرضى في العشرينات والثلاثينات من العمر.

وتوصلت دراسة أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان مؤخرا، إلى أنه من المتوقع أن تزيد الوفيات الناجمة عن سرطان القولون بنسبة 60% بين الآن وعام 2035، في 42 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وأستراليا.

وفي أوروبا، ارتفعت معدلات سرطان القولون لدى البالغين، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و39 عاما، بنسبة 7.4% سنويا، بين عامي 2008 و2016.

 
 
تكنولوجيا وطب,تلفاز, صحة, طب, تكنولوجيا, دراسة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية