Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأدوية المنتهية الصلاحية قد تكون صالحة للإستخدام

22 شباط 19 - 09:24
مشاهدة
127
مشاركة

أعلن الباحثون في دورية “وايلدرنيس آند إنفيرومنتال ميديسن”، أن خبر طيب للعاملين في المناطق النائية من العالم حيث يكون الدواء منتهي الصلاحية أحيانا هو الخيار الوحيد، والبديل هو عدم وجود أي علاج لمرض خطير.


وكشفت الدراسة أن الأدوية ربما تحتفظ بفاعليتها الأصلية، حتى لو انتهى موعد صلاحيتها منذ أعوام ولم تحفظ في درجة حرارة مناسبة طول الوقت.

وقالت دكتورة إيما براون التي قادت فريق البحث: “تاريخ الصلاحية على أي عبوة دواء يشير لآخر موعد تضمن فيه شركة الأدوية سلامة محتوى العقار عند تخزينه في الظروف الموصي بها وفي عبوة التغليف الأصلية، هذا التاريخ ليس بالضرورة الموعد الذي يصبح الدواء عنده غير فعال أو خطير وفي العديد من العقاقير قد تكون تلك الفترة أطول بكثير من الموعد المعتاد للصلاحية وهو بين عامين وثلاثة أعوام، وفي بعض الأنحاء من العالم يواجه الأطباء صعوبة في الحصول على الأدوية أكثر من مرة سنويا. وقد يكون من المكلف أيضا للمجتمعات الصغيرة أو فرق الاستكشاف استبدال الأدوية التي لم يتم استخدامها.

واختبر فريق البحث فاعلية خمسة عقاقير منتهية الصلاحية جرى استردادها من هيئة المسح البريطاني للقطب الجنوبي التي تدير خمس قواعد وسفينتين في منطقة القارة القطبية الجنوبية وتملك منشآت طبية في هذه المواقع.

وقال الباحثون إن الأدوية لعمليات القارة القطبية الجنوبية يجري طلبها مرة سنويا في مايو أيار وتشحن من بريطانيا في سبتمبر/ أيلول، وتصل إلى القواعد في ديسمبر/ كانون الأول بعدما تمضي عدة شهور في البحر، وأضافوا أن الأدوية التي جرى اختبارها قطعت هذه الرحلة مرة ثانية، عندما أعيدت بسبب انقضاء تاريخ صلاحيتها.

واختبر الباحثون خمسة أنواع من العقاقير انقضى ما بين عام وأربعة أعوام على انتهاء صلاحيتها، وقارنوا هذه الأدوية بعينات حديثة من نفس الأدوية لمعرفة مدى فاعلية وكفاءة المادة الفعالة بها، وتبين أن جميع الأدوية المختبرة ما زالت فعالة نظريا. لكن الباحثين حذروا من أنهم لا يعرفون على وجه الدقة درجات الحرارة التي تعرضت لها هذه العقاقير.

وذكرت براون: “هناك كميات هائلة من الأدوية التي يتم التخلص منها بسبب انتهاء صلاحيتها وهذه تكلفة يتحملها المرضى من خلال الضرائب و التأمين وغيرها من الفواتير الطبية”.

المصدر: سبوتنك

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الأدوية

عقاقير

صلاحية

طب

صحة

دراسة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

درس التفسير القرآني

تفسير سورة المؤمنون -6- | درس التفسير القرآني

12 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة عشرة

09 آذار 19

غير نفسك

الأسرة في زمن المتغيرات|غير نفسك

09 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة عشرة

08 آذار 19

الدينُ القيّم

هل الإنسان مخيّر أم مسيّر | الدين القيم

08 آذار 19

من وحي القرآن

المسيرة تستمر بالمؤمنين | من وحي القرآن

07 آذار 19

هل أنتم مع عمل المرأة خارج منزلها ومنافستها الرجل؟
المزيد

أعلن الباحثون في دورية “وايلدرنيس آند إنفيرومنتال ميديسن”، أن خبر طيب للعاملين في المناطق النائية من العالم حيث يكون الدواء منتهي الصلاحية أحيانا هو الخيار الوحيد، والبديل هو عدم وجود أي علاج لمرض خطير.

وكشفت الدراسة أن الأدوية ربما تحتفظ بفاعليتها الأصلية، حتى لو انتهى موعد صلاحيتها منذ أعوام ولم تحفظ في درجة حرارة مناسبة طول الوقت.

وقالت دكتورة إيما براون التي قادت فريق البحث: “تاريخ الصلاحية على أي عبوة دواء يشير لآخر موعد تضمن فيه شركة الأدوية سلامة محتوى العقار عند تخزينه في الظروف الموصي بها وفي عبوة التغليف الأصلية، هذا التاريخ ليس بالضرورة الموعد الذي يصبح الدواء عنده غير فعال أو خطير وفي العديد من العقاقير قد تكون تلك الفترة أطول بكثير من الموعد المعتاد للصلاحية وهو بين عامين وثلاثة أعوام، وفي بعض الأنحاء من العالم يواجه الأطباء صعوبة في الحصول على الأدوية أكثر من مرة سنويا. وقد يكون من المكلف أيضا للمجتمعات الصغيرة أو فرق الاستكشاف استبدال الأدوية التي لم يتم استخدامها.

واختبر فريق البحث فاعلية خمسة عقاقير منتهية الصلاحية جرى استردادها من هيئة المسح البريطاني للقطب الجنوبي التي تدير خمس قواعد وسفينتين في منطقة القارة القطبية الجنوبية وتملك منشآت طبية في هذه المواقع.

وقال الباحثون إن الأدوية لعمليات القارة القطبية الجنوبية يجري طلبها مرة سنويا في مايو أيار وتشحن من بريطانيا في سبتمبر/ أيلول، وتصل إلى القواعد في ديسمبر/ كانون الأول بعدما تمضي عدة شهور في البحر، وأضافوا أن الأدوية التي جرى اختبارها قطعت هذه الرحلة مرة ثانية، عندما أعيدت بسبب انقضاء تاريخ صلاحيتها.

واختبر الباحثون خمسة أنواع من العقاقير انقضى ما بين عام وأربعة أعوام على انتهاء صلاحيتها، وقارنوا هذه الأدوية بعينات حديثة من نفس الأدوية لمعرفة مدى فاعلية وكفاءة المادة الفعالة بها، وتبين أن جميع الأدوية المختبرة ما زالت فعالة نظريا. لكن الباحثين حذروا من أنهم لا يعرفون على وجه الدقة درجات الحرارة التي تعرضت لها هذه العقاقير.

وذكرت براون: “هناك كميات هائلة من الأدوية التي يتم التخلص منها بسبب انتهاء صلاحيتها وهذه تكلفة يتحملها المرضى من خلال الضرائب و التأمين وغيرها من الفواتير الطبية”.

المصدر: سبوتنك

تكنولوجيا وطب,الأدوية, عقاقير, صلاحية, طب, صحة, دراسة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية