Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

لا مدارس بعد اليوم

25 آذار 19 - 16:30
مشاهدة
67
مشاركة

كشف خبير في مجال الذكاء الصناعي إن زراعة عقل صناعي يمكن أن تحل محل التعليم، وتلغي الحاجة إلى المدارس وتزيد من مستوى الذكاء وتجعله "خارقا" ومتفوقا.

ويعتقد الخبير نيكولاس كايرينوس أن الذكاء الصناعي سوف يحسن من حياة الناس بشكل جذري، ويحول طريقة التعلم والتعليم بصورة جوهرية، وفقا لتقرير خاص لصحيفة ديلي ستار البريطانية.

وقال مؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة "فاونتيك إيه آي" إنه يعمل على "تثوير" الذكاء الصناعي للتعليم الشخصي الخاص.

وأوضح أن مجالات التركيز حاليا هي التعليم الشخصي، أي محاولة إخراج التعليم من القطاع العام إلى القطاع الخاص، وسحبه من التداول بحيث يصبح بإمكان أي شخص أن يتعلم أي شيء بواسطة الذكاء الصناعي.

وقال إن أي شخص بين 8 أعوام و80 عاما، وفي أي مكان على الأرض يمكنه بواسطة الذكاء الصناعي أن يتعلم أي شيء تقريبا.

وشدد على أن الأمر في غاية الخصوصية الشخصية، لذلك فإن كلما زاد ما يحصل عليه المرء من ذكاء صناعي زاد تكيفه على أنماط التعليم المختلفة.

وأوضح نيكولاس أن أداة التعليم الجديدة قد تنهي فكرة أو مفهوم المدرسة كما نعرفها كليا، وتنهي فكرة الحفظ والتلقين، حيث يتم تعليم الحقائق وتكرارها ثم نسيانها.

وقال نيكولاس إن هذه الطريقة في التعليم "ليست تعليما".

وشدد على أنه هذا الذكاء الصناعي سيمكن أي شخص في العالم، بصرف النظر عن عمره، أن يتفاعل بشكل كامل مع أي شيء ذكي في محيطه، وبالتالي فبإمكانه أن يستخدم التلفزيون الذكي أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر أو حتى النظارات الذكية ويطلب أن يعرف عن هذا الشيء أو ذاك الشيء.

وشدد على أنه لن تكون هناك ضرورة للحفظ والتذكر، لأن التعليم بواسطة الذكاء الصناعي سيلغي تلك الحاجة.

وقال إنه لا حاجة إلى التعلم على طريق الببغاء، كما كان المرء يتعلم في المدارس سابقا، وأن الذكاء الصناعي سيحرر عقول الناس ويدفعها للتفكير بوسائل مبتكرة وجديدة.

وأشار إلى أن المجال سيكون متاحا أكثر للتفكير والإبداع وتعلم كيفية الربط والتوصيل بين الأمور وكيفية تطبيق المعرفة.

وأضاف أن هذا الأمر سيزيد ذكاء الإنسان بحدود 50 نقطة على الأقل في اختبار الذكاء.

وكشف نيكولاس عن أفكاره بشأن مستقبل الذكاء الصناعي، وقال إن أكبر تغيير سيواجهه الإنسان هو أن الروبوتات ستكون موجودة في كل مكان تقريبا وفي كل مناحي الحياة، بما في ذلك الاحتمال الأكيد بأن تكون غوغل "داخل أدمغتنا وعقولنا".

وقال إنه من دون إصدار أي صوت أو حركة سيصبح بإمكان المرء أن يسمع إجابة على أي سؤال يطرحه على نفسه وكأنه يبحث عن معلومة على غوغل على الإنترنت.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

غوغل

ذكاء صناعي

تعليم

مدارس

طلاب

تكنولوجيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

كشف خبير في مجال الذكاء الصناعي إن زراعة عقل صناعي يمكن أن تحل محل التعليم، وتلغي الحاجة إلى المدارس وتزيد من مستوى الذكاء وتجعله "خارقا" ومتفوقا.

ويعتقد الخبير نيكولاس كايرينوس أن الذكاء الصناعي سوف يحسن من حياة الناس بشكل جذري، ويحول طريقة التعلم والتعليم بصورة جوهرية، وفقا لتقرير خاص لصحيفة ديلي ستار البريطانية.

وقال مؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة "فاونتيك إيه آي" إنه يعمل على "تثوير" الذكاء الصناعي للتعليم الشخصي الخاص.

وأوضح أن مجالات التركيز حاليا هي التعليم الشخصي، أي محاولة إخراج التعليم من القطاع العام إلى القطاع الخاص، وسحبه من التداول بحيث يصبح بإمكان أي شخص أن يتعلم أي شيء بواسطة الذكاء الصناعي.

وقال إن أي شخص بين 8 أعوام و80 عاما، وفي أي مكان على الأرض يمكنه بواسطة الذكاء الصناعي أن يتعلم أي شيء تقريبا.

وشدد على أن الأمر في غاية الخصوصية الشخصية، لذلك فإن كلما زاد ما يحصل عليه المرء من ذكاء صناعي زاد تكيفه على أنماط التعليم المختلفة.

وأوضح نيكولاس أن أداة التعليم الجديدة قد تنهي فكرة أو مفهوم المدرسة كما نعرفها كليا، وتنهي فكرة الحفظ والتلقين، حيث يتم تعليم الحقائق وتكرارها ثم نسيانها.

وقال نيكولاس إن هذه الطريقة في التعليم "ليست تعليما".

وشدد على أنه هذا الذكاء الصناعي سيمكن أي شخص في العالم، بصرف النظر عن عمره، أن يتفاعل بشكل كامل مع أي شيء ذكي في محيطه، وبالتالي فبإمكانه أن يستخدم التلفزيون الذكي أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر أو حتى النظارات الذكية ويطلب أن يعرف عن هذا الشيء أو ذاك الشيء.

وشدد على أنه لن تكون هناك ضرورة للحفظ والتذكر، لأن التعليم بواسطة الذكاء الصناعي سيلغي تلك الحاجة.

وقال إنه لا حاجة إلى التعلم على طريق الببغاء، كما كان المرء يتعلم في المدارس سابقا، وأن الذكاء الصناعي سيحرر عقول الناس ويدفعها للتفكير بوسائل مبتكرة وجديدة.

وأشار إلى أن المجال سيكون متاحا أكثر للتفكير والإبداع وتعلم كيفية الربط والتوصيل بين الأمور وكيفية تطبيق المعرفة.

وأضاف أن هذا الأمر سيزيد ذكاء الإنسان بحدود 50 نقطة على الأقل في اختبار الذكاء.

وكشف نيكولاس عن أفكاره بشأن مستقبل الذكاء الصناعي، وقال إن أكبر تغيير سيواجهه الإنسان هو أن الروبوتات ستكون موجودة في كل مكان تقريبا وفي كل مناحي الحياة، بما في ذلك الاحتمال الأكيد بأن تكون غوغل "داخل أدمغتنا وعقولنا".

وقال إنه من دون إصدار أي صوت أو حركة سيصبح بإمكان المرء أن يسمع إجابة على أي سؤال يطرحه على نفسه وكأنه يبحث عن معلومة على غوغل على الإنترنت.

تكنولوجيا وطب,غوغل, ذكاء صناعي, تعليم, مدارس, طلاب, تكنولوجيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية