Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الإقتراب من تطوير لقاح للحماية من االتهاب الحلق والحمى القرمزية

28 أيار 19 - 09:55
مشاهدة
97
مشاركة

اشارت مجموعة من العلماء تقوم بدراسة البكتيريا المسببة للحمى القرمزية والتهاب الحلق الحاد وشكل من أشكال أمراض القلب إنهم اقتربوا من تطوير لقاح يمكنه في يوم ما منع مئات الآلاف من حالات العدوى سنويا.

وفي دراسة نشرت في دورية (نيتشر جينيتكس)، وجد علماء من بريطانيا وأستراليا اختلافات مفصلة بين سلالات المجموعة أ من بكتيريا ستربتوكوكوس من 22 دولة ، لكنهم رصدوا أيضا عدة أهداف جزيئية شائعة عبر العديد من السلالات، مما يوفر إمكانات لتطوير لقاح .

والمجموعة أ من بين أكثر عشرة أسباب للوفاة في العالم بسبب الأمراض المعدية. ويُقدر أنها تتسبب في أكثر من نصف مليون حالة وفاة كل عام.

ويمكن أن تسبب البكتيريا الكثير من الأمراض المعدية مثل التهاب الحلق والحمى القرمزية، التي تشكل خطرا مستمرا في مناطق كثيرة من العالم. كما يمكن أن تكون سببا في الإصابة بمرض روماتيزم القلب، والذي يمكن أن يصيب تجمعات معينة منها السكان الأصليين الأستراليين.

 

ولا يوجد لقاح فعال لعلاج المجموعة أ وواجهت الجهود لتطوير لقاح عراقيل بسبب العدد الكبير لسلالات المجموعة، الأمر الذي يعني صعوبة تطوير لقاح يمكن أن يكون فعالا ضدها جميعا.

إعلان

وفي إطار هذا العمل ، قام باحثون من معهد ويلكوم سانجر البريطاني وجامعة كمبردج ومعهد دوهرتي الأسترالي وجامعة كوينزلاند بتصنيف الحمض النووي لأكثر من 2000 عينة من سلالات المجموعة أ من 22 دولة، بما في ذلك من أفريقيا ومجتمعات السكان الأصليين الأستراليين.

وقال مارك ديفيز من معهد ويلكوم سانجر ودوهرتي الذي شارك في قيادة الأبحاث ”باستخدام جميع البيانات التي جمعناها ، قللنا من الجينات الشائعة في جميع سلالات المجموعة أ تقريبا على مستوى العالم“.

وأضاف ”هذه خطوة هائلة إلى الأمام في تحديد اللقاح الذي قد يكون فعالا“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

علماء

دراسة

لقاح

طب

التهابات

حمى

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

اشارت مجموعة من العلماء تقوم بدراسة البكتيريا المسببة للحمى القرمزية والتهاب الحلق الحاد وشكل من أشكال أمراض القلب إنهم اقتربوا من تطوير لقاح يمكنه في يوم ما منع مئات الآلاف من حالات العدوى سنويا.

وفي دراسة نشرت في دورية (نيتشر جينيتكس)، وجد علماء من بريطانيا وأستراليا اختلافات مفصلة بين سلالات المجموعة أ من بكتيريا ستربتوكوكوس من 22 دولة ، لكنهم رصدوا أيضا عدة أهداف جزيئية شائعة عبر العديد من السلالات، مما يوفر إمكانات لتطوير لقاح .

والمجموعة أ من بين أكثر عشرة أسباب للوفاة في العالم بسبب الأمراض المعدية. ويُقدر أنها تتسبب في أكثر من نصف مليون حالة وفاة كل عام.

ويمكن أن تسبب البكتيريا الكثير من الأمراض المعدية مثل التهاب الحلق والحمى القرمزية، التي تشكل خطرا مستمرا في مناطق كثيرة من العالم. كما يمكن أن تكون سببا في الإصابة بمرض روماتيزم القلب، والذي يمكن أن يصيب تجمعات معينة منها السكان الأصليين الأستراليين.

 

ولا يوجد لقاح فعال لعلاج المجموعة أ وواجهت الجهود لتطوير لقاح عراقيل بسبب العدد الكبير لسلالات المجموعة، الأمر الذي يعني صعوبة تطوير لقاح يمكن أن يكون فعالا ضدها جميعا.

إعلان

وفي إطار هذا العمل ، قام باحثون من معهد ويلكوم سانجر البريطاني وجامعة كمبردج ومعهد دوهرتي الأسترالي وجامعة كوينزلاند بتصنيف الحمض النووي لأكثر من 2000 عينة من سلالات المجموعة أ من 22 دولة، بما في ذلك من أفريقيا ومجتمعات السكان الأصليين الأستراليين.

وقال مارك ديفيز من معهد ويلكوم سانجر ودوهرتي الذي شارك في قيادة الأبحاث ”باستخدام جميع البيانات التي جمعناها ، قللنا من الجينات الشائعة في جميع سلالات المجموعة أ تقريبا على مستوى العالم“.

وأضاف ”هذه خطوة هائلة إلى الأمام في تحديد اللقاح الذي قد يكون فعالا“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

تكنولوجيا وطب,علماء, دراسة, لقاح, طب, التهابات, حمى
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية