Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

دراسة: مواقع التواصل الاجتماعي تزيد شدّة الاكتئاب لدى المراهقين

18 تموز 19 - 14:00
مشاهدة
919
مشاركة

كشفت دراسة كنديّة حديثة  نشرت في العدد الأخير من مجلّة "جاما بيدياتريكس" العلميّة عن علاقة مباشرة بين الوقت الّذي يقضيه المراهقون والشباب في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز وألعاب الفيديو، وأعراض الاكتئاب لديهم، مبيّنةً أنّ استخدامها يؤدّي  إلى اعتلالات نفسية، بما في ذلك الاكتئاب وتقليل الوعي الذاتي.

 

واعتمدت الدّراسة على متابعة 3826 طالبًا من الصف السابع إلى الحادي عشر من 31 مدرسة في منطقة مونتريال في كندا، على مدى عامين بين 2012 و 2018؛ بحيث قام الطلاب بتعبئة استبيانات تتعلّق بعدد الساعات الّتي يقضونها في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وأعراض الاكتئاب الّتي يتعرّضون لها.

 

وقد تم تحديد شدّة الإكتئاب عبر تقييم سبعة أعراض، مثل الشعور بالوحدة أو الحزن أو اليأس، وتم قياس تلك الأعراض كوحدات على مقياس من صفر إلى أربعة.

ووجد الباحثون في الدّراسة أنّ أعراض الاكتئاب زادت لدى الطّلاب الذين قالوا إنهم استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت والحاسوب بنسبة ملحوظة؛ إذ ارتبطت زيادة ساعة واحدة في متوسط الوقت بزيادة شديدة في شدّة الأعراض خلال السّنة نفسها.

 

كذلك أظهرت نتائج الدراسة أن المراهقين يمضون ساعات أكثر كل عام في استخدام مواقع التواصل مقارنة بالعام السابق، كما بيّنت النتائج أن 20% من المراهقين عانوا من اكتئاب لمرة واحدة على الأقل قبل أن يصلوا إلى سن الرشد.

 

وأرجع الباحثون في الدّراسة سبب النتائج إلى مقارنة المراهقين لأنفسهم مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصًا مع أولئك الذين يظهرون على أنهم أكثر ثراء أو لديهم أسلوب حياة أفضل، مبيّنين أنّه كلما زادت وسائل التواصل في عرض المحتويات التي تسبب الاكتئاب، كلما تفاقمت الحالة النفسية للمراهق.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

الاكتئاب

المراهقة

وسائل التواصل الاجتماعي

جاما بيدياتريكس

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

موعظة

صلاة عيد الأضحى المبارك 1441 هجري | مسجد الإمامين الحسنين

31 تموز 20

أفلا يتدبرون

منهج المرجع فضل الله مع طلابه | أفلا يتدبرون

30 تموز 20

على فكرة

على فكرة | الحلقة التاسعة

28 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثامنة

27 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-7-2020

27 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 24-7-2020

24 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

24 تموز 20

كشفت دراسة كنديّة حديثة  نشرت في العدد الأخير من مجلّة "جاما بيدياتريكس" العلميّة عن علاقة مباشرة بين الوقت الّذي يقضيه المراهقون والشباب في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز وألعاب الفيديو، وأعراض الاكتئاب لديهم، مبيّنةً أنّ استخدامها يؤدّي  إلى اعتلالات نفسية، بما في ذلك الاكتئاب وتقليل الوعي الذاتي.

 

واعتمدت الدّراسة على متابعة 3826 طالبًا من الصف السابع إلى الحادي عشر من 31 مدرسة في منطقة مونتريال في كندا، على مدى عامين بين 2012 و 2018؛ بحيث قام الطلاب بتعبئة استبيانات تتعلّق بعدد الساعات الّتي يقضونها في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وأعراض الاكتئاب الّتي يتعرّضون لها.

 

وقد تم تحديد شدّة الإكتئاب عبر تقييم سبعة أعراض، مثل الشعور بالوحدة أو الحزن أو اليأس، وتم قياس تلك الأعراض كوحدات على مقياس من صفر إلى أربعة.

ووجد الباحثون في الدّراسة أنّ أعراض الاكتئاب زادت لدى الطّلاب الذين قالوا إنهم استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت والحاسوب بنسبة ملحوظة؛ إذ ارتبطت زيادة ساعة واحدة في متوسط الوقت بزيادة شديدة في شدّة الأعراض خلال السّنة نفسها.

 

كذلك أظهرت نتائج الدراسة أن المراهقين يمضون ساعات أكثر كل عام في استخدام مواقع التواصل مقارنة بالعام السابق، كما بيّنت النتائج أن 20% من المراهقين عانوا من اكتئاب لمرة واحدة على الأقل قبل أن يصلوا إلى سن الرشد.

 

وأرجع الباحثون في الدّراسة سبب النتائج إلى مقارنة المراهقين لأنفسهم مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصًا مع أولئك الذين يظهرون على أنهم أكثر ثراء أو لديهم أسلوب حياة أفضل، مبيّنين أنّه كلما زادت وسائل التواصل في عرض المحتويات التي تسبب الاكتئاب، كلما تفاقمت الحالة النفسية للمراهق.

تكنولوجيا ودراسات,الاكتئاب, المراهقة, وسائل التواصل الاجتماعي, جاما بيدياتريكس
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية