Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نشطاء البيئة يدشّنون قارباً من النفايات البلاستيكيَّة في بريطانيا

05 أيلول 18 - 12:05
مشاهدة
801
مشاركة

نشطاء البيئة يدشّنون قارباً من النفايات البلاستيكيَّة في بريطانيا

على مياه نهر التيمز في بريطانيا، انطلق نشطاء في مجال حماية البيئة على قارب مصنوع بالكامل تقريباً من نفايات بلاستيكيّة أُعيد تدويرها، في محاولةٍ منهم لتعريف الناس بزيادة مستويات القمامة في الممرات المائية في بريطانيا.

والقارب يمكن أن يحمل 12 راكباً، وهو من صنع مارك إدواردز، الذي صنع أيضاً القارب الملكي "جلوريانا" بمناسبة احتفالات العام 2012 باليوبيل الماسي لجلوس الملكة إليزابيث على العرش.

وقد أُطلق على قارب النفايات اسم "بيت بروجكت"، وسيقوم برحلات منتظمة على النهر لالتقاط النفايات البلاستيكية التي ستستخدم بدورها في صنع المزيد من مثل هذه القوارب. واستخدم إدواردز أساليب تقليديَّة لصنعه.

وقال للصحافيين: "رجعنا إلى التكنولوجيا التي ورثناها من عهد الفايكنغ". وتابع أنَّ صنع القارب تطلَّب عملاً كثيراً، "لكن هذا لا شيء أمام صنع مركب سيبقى 100 عام".

وقالت مؤسَّسة "هبب" الخيريَّة الَّتي كانت وراء المشروع: "تجري إزالة 300 طنّ من النفايات من نهر التيمز كلّ عام، ونسبة كبيرة منها عبارة عن عبوات طعام وشراب ملقاة من اليابسة".

وأضافت على موقعها الإلكترونيّ: "معظم القمامة تلتهمها الطّيور والأسماك والكائنات الأخرى، وهو ما يؤدي إلى وجود مواد بلاستيكيَّة في أحشاء 70 في المئة من أسماك نهر التيمز".

ويُعدّ قارب "بيت بروجكت" القارب الثاني الَّذي يُصنع من نفايات بلاستيكيّة أُعيد تدويرها.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

بريطانيا

النفايات البلاستيكية

البيئة

تكنولوجيا

إعادة تدوير

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة موسم 2018

حضانة الأطفال في الإسلام - فقه الشريعة

14 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

نشطاء البيئة يدشّنون قارباً من النفايات البلاستيكيَّة في بريطانيا

على مياه نهر التيمز في بريطانيا، انطلق نشطاء في مجال حماية البيئة على قارب مصنوع بالكامل تقريباً من نفايات بلاستيكيّة أُعيد تدويرها، في محاولةٍ منهم لتعريف الناس بزيادة مستويات القمامة في الممرات المائية في بريطانيا.

والقارب يمكن أن يحمل 12 راكباً، وهو من صنع مارك إدواردز، الذي صنع أيضاً القارب الملكي "جلوريانا" بمناسبة احتفالات العام 2012 باليوبيل الماسي لجلوس الملكة إليزابيث على العرش.

وقد أُطلق على قارب النفايات اسم "بيت بروجكت"، وسيقوم برحلات منتظمة على النهر لالتقاط النفايات البلاستيكية التي ستستخدم بدورها في صنع المزيد من مثل هذه القوارب. واستخدم إدواردز أساليب تقليديَّة لصنعه.

وقال للصحافيين: "رجعنا إلى التكنولوجيا التي ورثناها من عهد الفايكنغ". وتابع أنَّ صنع القارب تطلَّب عملاً كثيراً، "لكن هذا لا شيء أمام صنع مركب سيبقى 100 عام".

وقالت مؤسَّسة "هبب" الخيريَّة الَّتي كانت وراء المشروع: "تجري إزالة 300 طنّ من النفايات من نهر التيمز كلّ عام، ونسبة كبيرة منها عبارة عن عبوات طعام وشراب ملقاة من اليابسة".

وأضافت على موقعها الإلكترونيّ: "معظم القمامة تلتهمها الطّيور والأسماك والكائنات الأخرى، وهو ما يؤدي إلى وجود مواد بلاستيكيَّة في أحشاء 70 في المئة من أسماك نهر التيمز".

ويُعدّ قارب "بيت بروجكت" القارب الثاني الَّذي يُصنع من نفايات بلاستيكيّة أُعيد تدويرها.

 

تكنولوجيا وطب,بريطانيا, النفايات البلاستيكية, البيئة, تكنولوجيا, إعادة تدوير
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية