Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
علوم ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أستراليا تحذّر فيسبوك وغوغل

14 كانون الأول 19 - 14:51
مشاهدة
205
مشاركة

قالت أستراليا إنَّ عمالقة التكنولوجيا، مثل فيسبوك وغوغل، سيتعيَّن عليها الموافقة على قواعد جديدة لضمان عدم إساءة استخدام قوتها السوقية وتدمير المنافسة أو ستفرض الحكومة ضوابط جديدة عليها.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إنَّ لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية (أي سي سي سي) ستنشئ مدونة لقواعد السلوك لمعالجة الشكاوى من أنَّ شركات التكنولوجيا لديها احتكار للإعلان، وهو مصدر الدخل الرئيسي لمشغلي وسائل الإعلام المحليين. وستضمن الإرشادات عدم استخدام قوة سوقية كبيرة لتقليل المنافسة في أسواق خدمات الوسائط والإعلان.

وقال موريسون للصحافيين في ملبورن: "أريد أن نكون النموذج المتخصّص في العالم لكيفيّة تعاملنا مع المنصات الرقمية ومنصات الوسائط الاجتماعية".

وتشدّد هذه الخطوة على تحديد القواعد التنظيميَّة على المنصات على الإنترنت، والتي تتدافع حكومات الولايات المتحدة وأوروبا على تنظيمها لمعالجة المخاوف التي تتراوح بين قضايا مكافحة الاحتكار وانتشار "الأخبار المزيّفة" وخطاب الكراهية.

وقالت الحكومة الأسترالية إنَّ شركات التكنولوجيا ستحتاج إلى الموافقة على القواعد الجديدة بحلول نوفمبر/  تشرين الثاني 2020 أو أنَّها ستفرضها.

وردّت كلّ من فيسبوك وغوغل بأنَّها تدعم منافسة أكبر، وستعمل بشكل وثيق مع لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية.

وقالت مديرة السياسة في أستراليا ونيوزيلندا في شركة فيسبوك ميا غارليك: "إننا ندعم نظاماً إيكولوجياً مستداماً للأخبار، وهذا هو السبب في أننا نعمل مع الناشرين لمساعدتهم على الوصول إلى جماهير جديدة".

وعارضت غوغل وفيسبوك سابقاً تشديد الإجراءات، في حين أنَّ مالكي وسائل الإعلام التقليدية، بما في ذلك روبرت مردوخ نيوز كورب  (NWSA.O)دعموا الإصلاح.

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة "أستراليا رقم 10" بول أندرسون: "من الرائع أن تبذل الحكومة محاولة جادة للتصدي للهيمنة العميقة للتكنولوجيا عبر الإنترنت وعمالقة البث المباشر".

وقد أشارت أستراليا منذ شهور إلى نياتها للتشدد إزاء قوة التكنولوجيا، ففي يوليو/ تموز الماضي، أصبحت أستراليا الأولى في العالم التي تنشئ فرعاً خاصاً في لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية، حيث كلفتها بفحص كيفية استخدام الشركات للخوارزميات لمطابقة الإعلانات مع المشاهدين، ما منحها سلطة على مصدر الدخل الرئيسي لمشغلي الوسائط.

وأقرّت أستراليا في أبريل/ نيسان الماضي قواعد جديدة يمكن أن تفرض غرامة على شركات التواصل الاجتماعي واستضافة المواقع الإلكترونية بنسبة تصل 10% من مبيعاتها السنوية، وعقوبات على المديرين التنفيذيين تصل إلى السجن لمدة ثلاث سنوات إذا لم تتم إزالة المحتوى العنيف "على وجه السرعة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم ودراسات

فايسبوك

غوغل

تويتر

انستغرام

مواقع التواصل الإجتماعي

منافسة

أرباح

قانون

بيانات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا - الحلقة الثالثة

19 كانون الأول 19

بدائع الوحي

البسملة | بدائع الوحي

05 كانون الأول 19

أفلا يتدبرون

بناء الشخصية الإسلامية | أفلا يتدبرون

03 كانون الأول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة والثلاثون

25 تشرين الأول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 25-10-2019

25 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

الأحكام الشرعية لعمليات تغيير الجنس | فقه الشريعة

23 تشرين الأول 19

فقه الشريعة 2019

العنف الأسري، شبهات وأحكام | فقه الشريعة

25 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة والثلاثون

20 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة والثلاثون

13 أيلول 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 13-9-2019

13 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة والثلاثون

06 أيلول 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثالثة والثلاثون

30 آب 19

قالت أستراليا إنَّ عمالقة التكنولوجيا، مثل فيسبوك وغوغل، سيتعيَّن عليها الموافقة على قواعد جديدة لضمان عدم إساءة استخدام قوتها السوقية وتدمير المنافسة أو ستفرض الحكومة ضوابط جديدة عليها.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إنَّ لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية (أي سي سي سي) ستنشئ مدونة لقواعد السلوك لمعالجة الشكاوى من أنَّ شركات التكنولوجيا لديها احتكار للإعلان، وهو مصدر الدخل الرئيسي لمشغلي وسائل الإعلام المحليين. وستضمن الإرشادات عدم استخدام قوة سوقية كبيرة لتقليل المنافسة في أسواق خدمات الوسائط والإعلان.

وقال موريسون للصحافيين في ملبورن: "أريد أن نكون النموذج المتخصّص في العالم لكيفيّة تعاملنا مع المنصات الرقمية ومنصات الوسائط الاجتماعية".

وتشدّد هذه الخطوة على تحديد القواعد التنظيميَّة على المنصات على الإنترنت، والتي تتدافع حكومات الولايات المتحدة وأوروبا على تنظيمها لمعالجة المخاوف التي تتراوح بين قضايا مكافحة الاحتكار وانتشار "الأخبار المزيّفة" وخطاب الكراهية.

وقالت الحكومة الأسترالية إنَّ شركات التكنولوجيا ستحتاج إلى الموافقة على القواعد الجديدة بحلول نوفمبر/  تشرين الثاني 2020 أو أنَّها ستفرضها.

وردّت كلّ من فيسبوك وغوغل بأنَّها تدعم منافسة أكبر، وستعمل بشكل وثيق مع لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية.

وقالت مديرة السياسة في أستراليا ونيوزيلندا في شركة فيسبوك ميا غارليك: "إننا ندعم نظاماً إيكولوجياً مستداماً للأخبار، وهذا هو السبب في أننا نعمل مع الناشرين لمساعدتهم على الوصول إلى جماهير جديدة".

وعارضت غوغل وفيسبوك سابقاً تشديد الإجراءات، في حين أنَّ مالكي وسائل الإعلام التقليدية، بما في ذلك روبرت مردوخ نيوز كورب  (NWSA.O)دعموا الإصلاح.

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة "أستراليا رقم 10" بول أندرسون: "من الرائع أن تبذل الحكومة محاولة جادة للتصدي للهيمنة العميقة للتكنولوجيا عبر الإنترنت وعمالقة البث المباشر".

وقد أشارت أستراليا منذ شهور إلى نياتها للتشدد إزاء قوة التكنولوجيا، ففي يوليو/ تموز الماضي، أصبحت أستراليا الأولى في العالم التي تنشئ فرعاً خاصاً في لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية، حيث كلفتها بفحص كيفية استخدام الشركات للخوارزميات لمطابقة الإعلانات مع المشاهدين، ما منحها سلطة على مصدر الدخل الرئيسي لمشغلي الوسائط.

وأقرّت أستراليا في أبريل/ نيسان الماضي قواعد جديدة يمكن أن تفرض غرامة على شركات التواصل الاجتماعي واستضافة المواقع الإلكترونية بنسبة تصل 10% من مبيعاتها السنوية، وعقوبات على المديرين التنفيذيين تصل إلى السجن لمدة ثلاث سنوات إذا لم تتم إزالة المحتوى العنيف "على وجه السرعة".

علوم ودراسات,فايسبوك, غوغل, تويتر, انستغرام, مواقع التواصل الإجتماعي, منافسة, أرباح, قانون, بيانات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية