Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

صحيفة: مسؤولون سودانيون يتحدثون عن إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل

01 شباط 21 - 13:02
مشاهدة
255
مشاركة
أعلنت شركة "داشان" لصناعة الأسمدة أنها تعتز إقامة مصنع لإنتاج الأسمدة في السودان، وذلك في أعقاب زيارة وزير المخابرات الصهيوني، إيلي كوهين، للخرطوم الأسبوع الماضي. وذكرت صحيفة "معاريف" اليوم، الإثنين، أنه خلال هذه الزيارة تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون في مشاريع زراعية وفي مجالات الطاقة المتجددة والصحة والطيران.


وستنفذ هذه المشاريع شركات تجارية، وبينها شركة "داشان" التي أعلنت أنها تدرس تمويل إقامة مصنع في السودان، لإنتاج الأسمدة الملائمة للمناطق ذات الطقس الجاف. وقالت الشركة إنها ستوافق على تمويل كامل، بنسبة 100%، لمصنع كهذا.

ووُصفت سلطات الإحتلال خلال الزيارة بأنها "رائدة على المستوى العالمي" في مجال الألبان، وأن "الأبقار تنتج أكبر كمية حليب في العالم، وأن البقرة الواحدة تنتج 12 ألف ليتر حليب سنويا، مقابل 10 آلاف ليتر في الولايات المتحدة و6,5 ألف ليتر في الاتحاد الأوروبي".

واقترح وفد كيان العدو إرسال فريق إلى السودان للتحقيق في إنتاج الحليب، واقتراح تأهيل واستشارة لإنتاج الحليب في مناطق جافة بواسطة تغيير أساليب تربية الأبقار، واستخدام أننظمة تبريد وتهوئة في الحظائر وأساليب تغذية متنوعة.

بحث الوفد  في السودان إقامة منشآت لتحلية المياه والطاقة المتجددة. ويتوقع أن يزور وفد سوداني كيان العدو، قريبا، يضم رجال أعمال، والتعرف عن كثب على مشاريع متنوعة ودفع إمكانيات التعاون.

وضم الوفد الصهيوني المرافق لكوهين مسؤولين في وزارة المخابرات ومندوبين عن مجلس الأمن القومي، الذي أعدوا لهذه الزيارة.

وحسب الصحيفة، أشار المسؤولون السودانيون إلى "تقدم" الإجراءات المتعلقة بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل وتعديل القانون الذي يقضي بسجن مهاجرين سودانيين، وبينهم المهاجرون المتواجدون في كيان الإحتلال، لدى عودتهم إلى السودان. ويشار إلى أن حكومة الإحتلال حاولت مرارا وتكرارا طرد عشرات آلاف طالبي اللجوء، السودانيين والإريتريين، الذين وصلوا إليها في السنوات السابقة، إذ تنظر بخطورة إلى أي مهاجرين غير يهود يصلون إليها.

ونقلت الصحيفة عن كوهين قوله إن "هذه الزيارة وضعت أسس التعاون في مجالات كثيرة وهامة، ستساعد إسرائيل والسودان وتسهم في الاستقرار الأمني في المنطقة. وهذه بداية لعلاقات تستمر لسنوات طويلة. وستتعمق علاقاتنا مع أفريقيا وتؤدي إلى اتفاقيات مع دول أخرى في المنطقة".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الإحتلال الصهيوني

تطبيع

السودان

ايلي كوهين

الخرطوم

مشاريع

اتفاقيات

تجارة

اقتصاد

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

حقيقة يوم القيامة | محاضرات تربوية وأخلاقية

05 شباط 21

زوايا

زوايا | 05-02-2021

05 شباط 21

خطبتي صلاة الجمعة

حديث الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 05-02-2020

05 شباط 21

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثانية والثلاثون

05 شباط 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة |05-02-2021

05 شباط 21

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 04-02-2021

04 شباط 21

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الواحدة والثلاون | من الإذاعة

04 شباط 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 04-02-2021

04 شباط 21

فقه الشريعة | 2021

التقليد والإحنياط | فقه الشريعة

03 شباط 21

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 03-02-2021

03 شباط 21

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-02-2021

03 شباط 21

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | تفسير سورة يس -1-

02 شباط 21

أعلنت شركة "داشان" لصناعة الأسمدة أنها تعتز إقامة مصنع لإنتاج الأسمدة في السودان، وذلك في أعقاب زيارة وزير المخابرات الصهيوني، إيلي كوهين، للخرطوم الأسبوع الماضي. وذكرت صحيفة "معاريف" اليوم، الإثنين، أنه خلال هذه الزيارة تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون في مشاريع زراعية وفي مجالات الطاقة المتجددة والصحة والطيران.

وستنفذ هذه المشاريع شركات تجارية، وبينها شركة "داشان" التي أعلنت أنها تدرس تمويل إقامة مصنع في السودان، لإنتاج الأسمدة الملائمة للمناطق ذات الطقس الجاف. وقالت الشركة إنها ستوافق على تمويل كامل، بنسبة 100%، لمصنع كهذا.

ووُصفت سلطات الإحتلال خلال الزيارة بأنها "رائدة على المستوى العالمي" في مجال الألبان، وأن "الأبقار تنتج أكبر كمية حليب في العالم، وأن البقرة الواحدة تنتج 12 ألف ليتر حليب سنويا، مقابل 10 آلاف ليتر في الولايات المتحدة و6,5 ألف ليتر في الاتحاد الأوروبي".

واقترح وفد كيان العدو إرسال فريق إلى السودان للتحقيق في إنتاج الحليب، واقتراح تأهيل واستشارة لإنتاج الحليب في مناطق جافة بواسطة تغيير أساليب تربية الأبقار، واستخدام أننظمة تبريد وتهوئة في الحظائر وأساليب تغذية متنوعة.

بحث الوفد  في السودان إقامة منشآت لتحلية المياه والطاقة المتجددة. ويتوقع أن يزور وفد سوداني كيان العدو، قريبا، يضم رجال أعمال، والتعرف عن كثب على مشاريع متنوعة ودفع إمكانيات التعاون.

وضم الوفد الصهيوني المرافق لكوهين مسؤولين في وزارة المخابرات ومندوبين عن مجلس الأمن القومي، الذي أعدوا لهذه الزيارة.

وحسب الصحيفة، أشار المسؤولون السودانيون إلى "تقدم" الإجراءات المتعلقة بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل وتعديل القانون الذي يقضي بسجن مهاجرين سودانيين، وبينهم المهاجرون المتواجدون في كيان الإحتلال، لدى عودتهم إلى السودان. ويشار إلى أن حكومة الإحتلال حاولت مرارا وتكرارا طرد عشرات آلاف طالبي اللجوء، السودانيين والإريتريين، الذين وصلوا إليها في السنوات السابقة، إذ تنظر بخطورة إلى أي مهاجرين غير يهود يصلون إليها.

ونقلت الصحيفة عن كوهين قوله إن "هذه الزيارة وضعت أسس التعاون في مجالات كثيرة وهامة، ستساعد إسرائيل والسودان وتسهم في الاستقرار الأمني في المنطقة. وهذه بداية لعلاقات تستمر لسنوات طويلة. وستتعمق علاقاتنا مع أفريقيا وتؤدي إلى اتفاقيات مع دول أخرى في المنطقة".
حول العالم,الإحتلال الصهيوني, تطبيع, السودان, ايلي كوهين, الخرطوم, مشاريع, اتفاقيات, تجارة, اقتصاد
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية